ابي بكر الصديق رضي الله عنه (اخيف بني تيم) نقلاً عن الدكتور حازم البكري الصديقي - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
مركز صيانة وايت باساب (01014723434 ) ( 01225025360 ) غسالات باساب الغربية
بقلم : سيشسبي
قريبا


العودة   منتدى الأنساب > المكتبة البكرية الصديقية > أطلس التراث والتاريخ البكري الصديقي

بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
عضو ماسي
البكري الصديقي التيمي غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 93
تاريخ التسجيل : Dec 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 982
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي ابي بكر الصديق رضي الله عنه (اخيف بني تيم) نقلاً عن الدكتور حازم البكري الصديقي

كُتب : [ 05-06-2018 - 07:05 AM ]


إعلانات جوجل أدسنس

ابي بكر الصديق رضي الله عنه (اخيف بني تيم)




خيف : خيف البعير والإنسان والفرس وغيره خيفا ، وهو أخيف بين الخيف ، والأنثى خيفاء إذا كانت إحدى عينيه سوداء كحلاء والأخرى زرقاء . وفي الحديث في صفة أبي بكر - رضي الله عنه : أخيف بني تيم ؛ الخيف في الرجل أن تكون إحدى عينيه زرقاء والأخرى سوداء ، والجمع خوف ، وكذلك هو من كل شيء . والأخياف : الضروب المختلفة في الأخلاق والأشكال . والأخياف من الناس : الذين أمهم واحدة وآباؤهم شتى . يقال : الناس أخياف أي لا يستوون ، ويقال ذلك في الإخوة ، يقال : إخوة أخياف . والأخياف : اختلاف الآباء وأمهم واحدة ، ومنه قيل : الناس أخياف أي مختلفون . وخيفت المرأة أولادها : جاءت بهم مختلفين . وتخيفت الإبل في المرعى وغيره : اختلفت وجوهها ؛ عن اللحياني . والخافة : خريطة من أدم تكون مع مشتار العسل ، وقيل : هي سفرة كالخريطة مصعدة قد رفع رأسها للعسل ، قيل : سميت بذلك لتخيف ألوانها أي اختلافها ، قال الليث : تصغيرها خويفة واشتقاقها من الخوف ، وهي جبة من أدم يلبسها العسال والسقاء ، قال أبو منصور : قوله اشتقاقها من الخوف خطأ والذي أراه الحوف ، بالحاء ، وليس هذا موضعه . وخيف الأمر بينهم : وزع . وخيفت عمور اللثة بين الأسنان : فرقت . والخيفانة : الجرادة إذا صارت فيها خطوط مختلفة [ ص: 191 ] بياض وصفرة ، والجمع خيفان . وقال اللحياني : جراد خيفان اختلفت فيه الألوان والجراد حينئذ أطير ما يكون ، وقيل : الخيفان من الجراد المهازيل الحمر الذي من نتاج عام أول ، وقيل : هي الجراد قبل أن تستوي أجنحته . وناقة خيفانة : سريعة ، شبهت بالجراد لسرعتها ، وكذلك الفرس شبهت بالجرادة لخفتها وضمورها ؛

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
اخيف_بني_تيم, حازم_البكري


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by