كتاب قطوف من محكمة الخليل الشرعية في العهد العثماني في الصحافة الفلسطينية - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
تعريفات مُستحدثة لقاموس الأنساب
بقلم : الباحث



بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية د.حازم زكي البكري الصديقي
 
رئيس مجلس الادارة
د.حازم زكي البكري الصديقي غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Oct 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,722
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي كتاب قطوف من محكمة الخليل الشرعية في العهد العثماني في الصحافة الفلسطينية

كُتب : [ 01-10-2020 - 07:31 AM ]


إعلانات جوجل أدسنس
كتاب قطوف من محكمة الخليل الشرعية في العهد العثماني
Documents From
Islamic legal Court of Hebron records In the Ottoman Covenant


للباحث المقدسي : حازم زكي البكري
في الصحافة الفلسطينية



القدس – أخبار البلد - أطلق الباحث المقدسي حازم زكي البكري مع بداية العام الجديد كتابه الالكتروني (قطوف من محكمة الخليل الشرعية في العهد العثماني) ونشر فيه عشرات الحجج الشرعية وكما قام بتفريغ نصوصها التي تتعلق في المعاملات اليومية من حصر ارث وبيع وشراء ووكالات وزواج وطلاق ووصاية وطلبات الاذن ووقفيات في مدينة الخليل.







ويأتي اهمية نشر هذه الحجج التي كانت تُضبط في سجلات محكمة الخليل الشرعية , بسبب فٌقدان دفاتر سجلات المحكمة عندما احتل ابراهيم باشا المدينة, حيث تعتبر سجلات المحاكم الشرعية في فلسطين في العهد العثماني , من المصادر المهمة التي توثق الحياة الدينية والاجتماعية والاقتصادية والعلاقات بين السكان من مختلف القوميات والعقائد في فلسطين في تلك الحقبة , والتي تكشفها طبيعة المُعاملات التي كانت تُحرر وتُضبط في المحاكم , حيث كانت المحاكم تقوم بجميع المُعاملات التي تجري بين الناس التي اشرنا اليها .

وقد احتفظت بعض المدن الفلسطينية بسجلات محاكمها بشكل كامل مثل مدينة القدس التي تحتفظ بسجلات منذ منتصف القرن العاشر الهجري حتى اليوم , اما مدينة نابلس ,فهي تحتفظ بسجلاتها بشكل جزئي , ففي اوائل القرن الثاني عشر تدفق مياه عين القريون وتسربت الى دار مجلس الشرع الواقعة جوار الشيخ بدر الفقير حيث كانت المحكمة تحفظ سجلاتها بها , فجرفت السيول السجلات ولم يتم انقاذ الا بعضا منها وهي سجلات اعوام 1066 و 1097 و 1101 و 1142 وبعض الاوراق المختلفة وبعد الفيضان احتفظت محكمة نابلس الشرعية بسجلات مُنتظمة منذ عام 1210 هجري حتى اليوم, وهناك مٌدن ضاع سجلاتها لاسباب مختلفة كمدينة غزة (حيث غرق بعض تلك السجلات بالفيضانات والسيول ونهب الباقي في الحرب العالمية الاولى) ما عدا سجل وحيد ويتيم لم يك بالأصل موجود في المدينة ووجد حديثا في مدينة دمشق.

اما بالنسبة لمدينة الخليل فإن محكمتها كانت تابعة لمدينة القدس وكان فيها نائب للشرع الشريف يقوم مقام قاضي القدس وكانت محكمة الخليل الشرعية تحتفظ بسجلات شرعية مُنتظمة ودقيقة تغطي كافة نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والدينية في المدينة. حتى احتلال ابراهيم باشا لفلسطين (جيوش ابراهيم باشا دخلت الخليل في 29 ربيع . أول 1250 هـجري وغادرتها في 6 ربيع ثاني 1250 بعد ان قتلوا من أهلها نحو 600 نفر وأرسلوا 600 أسير آخرين إلى عكا ومصر، وأدخلوا الأولاد من سن 8-12 سنه في النظام (الجندية) ولم يبق في الخليل غير الشيوخ والعجائز.).

عندما شعر أهل الخليل بقرب الهزيمة استطاعت بعض عائلات المدينة إنقاذ سجلات محكمة الخليل الشرعية ونقلها الى أماكن آمنة بعيداً عن جيوش إبراهيم باشا, ولكن للاسف بعد دحر جيش ابراهيم باشا , لم تلتزم تلك العائلات باعادة السجلات الى المحكمة الشرعية , مما تسبب بضياع بعضها او تلفه او أنكار وجودها لدى تلك العائلات , وأصبحت تلك السجلات أو ما تبقى منها جزء من املاك تلك العائلات يتوارثها ابناءهم واحفادهم وهي التي تشكل جزءا هاما من تاريخ مدينة الخليل الديني والاجتماعي والاقتصادي والسياسي والارث التاريخي والحضاري للمدينة وابناؤها لا بل لكل فلسطين . ولكن بجهود بعض الباحثين ومنهم الدكتور محمد هاشم غوشة تم جمع عدد من الحجج المتناثرة من بين ايدي بعض العائلات التي استعدت للتعاون معهم , ورغم قلة تلك الاوراق نسبياً ولكنها قد تلقي الضوء بشكل او آخر على نواحي الحياة في مدينة الخليل ما بين القرن العاشر للهجرة حتى القرن الثالث عشر والتي قد تساعد الباحث كل حسب إختصاصة والمهتمون في اصول العائلات وانسابها قد يستطيعوا ضبط اصول بعض العائلات ومشجراتها او على الاقل ربط الفروع بالاصول ومعرفة اسماء االاجداد الاعلون والمصاهرات والوظائف والاملاك .ومن باب (ان زكاة العلم نشره) قام الباحث المقدسي حازم البكري على نشر الكتاب اليكترونيا وليكون مُتاحاً للقُراء بالمجان.
التعريف بسجلات المحكمة الشرعية في الخليل

ذكر الباحث في مُقدمة الكتاب ان السجلات الأصلية لمحكمة الخليل في العهد العُثماني كانت محفوظة بشكل مُنتظم ولكنها توزعت بين بعض العائلات التي كانت تشغل مناصب في المحكمة الشرعية في منتصف القرن الثالث عشر هجري وذلك من باب حفظها كأمانات لديهم بسبب الأوضاع التي سادت في تلك الفترة بلاد الشام , حيث تعرضت فلسطين لغزو ابراهيم باشا ابن محمد علي والي مصر بذريعة ان عبد الله باشا والي عكا ماطل في تسديد ديون محمد علي عليه، وقبوله لجوء الفلاحين المصريين الهاربين من الجندية، وعددهم ستة آلاف، بدعوى أنهم عثمانيون لهم أن يعيشوا في أية أرض عثمانية.
وهي ذرائع تذرع بها محمد علي باشا أخفى وراءها اطماعه الحقيقية لإحتلال بلاد الشام.
ولا نعلم بوجه الدقة متى تم إفتتاح المحكمة الشرعية في الخليل ولكن من خلال الاوراق المُبعثرة عثرت على ورقة منزوعة من احد تلك السجلات مؤرخة اواسط ربيع الأول 966 للهجرة وربما يكون إفتتاحها قبل ذلك علماً ان اهالي مدينة الخليل وقضاءها كانوا قبل إفتتاح المحكمة في مدينتهم يوثقون مُعاملاتهم في محكمة القدس الشرعية كما تدل سجلاتها على ذلك وحتى بعد إفتتاح محكمة الخليل كان يتم توثيق بعض المُعاملات في محكمة القدس.
وقد نما لمسامعنا انه كان يتم نزع بعض الاوراق من تلك السجلات واعطاءها لأصحابها مُقابل بدل مادي (والله أعلم) وأن بعض السجلات التي كانت محفوظة لدى احدى العائلات تم القاءها في البئر نتيجة خلاف بين الورثة. وما بين ايدي الباحثين اليوم هو عبارة عن بعض الاوراق من سجلات مُختلفة كانت محفوظة لدى بعض العائلات . مع التنويه ان إبراهيم باشا عندما خرج من فلسطين أخذ معه كافة السجلات التي تم فيها تدوين المُعاملات أثناء فترة حكم مصر لبلاد الشام . وعليه نتوجه الى أهل الحل والربط مُخاطبة الجهات المصرية للحصول على نسخة من تلك السجلات.





اسماء العائلات التي تم ذكرها في كتاب (قطوف من وثائق محكمة الخليل الشرعية في العهد العثماني)
Documents From
Islamic legal Court of Hebron records In the Ottoman Covenant
من اعداد الباحث المقدسي: حازم البكري

حرف الألف - ابناء رمضان (جباليا –من اعمال غزة) - ابو اسنينة - ابو السعادات - ابو سارة (غيث) - ابو شخدم - ابو غربية- ابو ميزر (البيطار) - ابي البقا - ابي النصر المصري – ادريس - ادكيدك- أسيوطي – اشتي – اشهب – امريش – انصاري - حرف الباء – بركات - بكري (البكري) - بكري (الشامي) - بكري (المغربي) – بلقيني – بواب – بيطار - حرف التاء – تلحمي - حرف الجيم – جابر – جعبة – جعبري – جنيد – جنيدي – جولاني – جويلس - حرف الحاء – حاضور- حرباوي – حليسي – حمزة – حمودة – حموري - حرف الخاء -خرواط (المغربي) – خلف - حرف الدال -دعنا - حرف الراء – رازم – رجبي – رشق - حرف الزين – زرو- زعتري – زغير- زلوم - حرف السين – سعيد – سقواتي – سكافي -سلايمة – سلهب – سليم – سنقرط - حرف الشين – شبانة – شرابي – شريف – شقدام -شلودي - شهاب الدين (الشهابي) – شويكي - حرف الصاد - صب لبن - صلاح الدين (المقدسية) – صندوقة – صيداوي - حرف الطاء - طعمة ( سلايمة) – طهبوب - طويل (ابو فاطمة) - حرف العين – عابدين – عزوز – عسيلة -عطا (عائلة من اهل الذمة) – عناني – عوض - حرف الغين - غالي - جباليا – عزة – غزالة -غزاوي -غفاري (اولاد المصري) - حرف الفاء – فراح - فول (اللد) - حرف القاف – قاسم – قاسمي – قفيشة – قيسي – قيمري -حرف الكاف – كاشور- كرامة – كشكول - حرف اللام - لحام المقدسية - حرف الميم – محتسب – مدبوح - مسودة (النقيب) – مغربي - حرف النون - ناظر (نايب الناظر) – نتشة - حرف الهاء – هاشم – هشلمون – هيموني .






قطوف من وثائق محكمة الخليل الشرعية في العهد العُثماني

2019

إغداد

حازم زكي البكري
(الصديقي التيمي القرشي المقدسي)

للتحميل اضغط هنا



http://alansab.net/pdf/%D9%82%D8%B7%...%8A%202019.pdf






ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


توقيع :

كتب سوف تنشر قريباً
1- فهرس حجج عائلة البكري من خلال سجلات محكمة القدس الشرعية في العهد العثماني
2- فهرس حجج عائلة البكري من خلال سجلات نائب الحاكم الشرعي لمدينة الخليل في العهد العثماني
3- تحرير وتدقيق وتحقيق مخطوط تحفة الصديق الى الصديق من كلام ابي بكر الصديق
4- موسوعة تراجم المؤرخين والنسابين المعاصرين
5- معجم القبائل والعشائر والاسر البكرية الصديقية
6- عائلة البكري (من اعداد المرحوم المحامي علاء الدين زكي البكري)
7- العمريون (التراجم والتأريخ)

رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 170
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 969
عدد النقاط : 10

سلوى خليل غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 01-10-2020 - 07:54 AM ]


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.حازم زكي البكري الصديقي مشاهدة المشاركة
كتاب قطوف من محكمة الخليل الشرعية في العهد العثماني
Documents From
Islamic legal Court of Hebron records In the Ottoman Covenant


للباحث المقدسي : حازم زكي البكري
في الصحافة الفلسطينية



القدس – أخبار البلد - أطلق الباحث المقدسي حازم زكي البكري مع بداية العام الجديد كتابه الالكتروني (قطوف من محكمة الخليل الشرعية في العهد العثماني) ونشر فيه عشرات الحجج الشرعية وكما قام بتفريغ نصوصها التي تتعلق في المعاملات اليومية من حصر ارث وبيع وشراء ووكالات وزواج وطلاق ووصاية وطلبات الاذن ووقفيات في مدينة الخليل.







ويأتي اهمية نشر هذه الحجج التي كانت تُضبط في سجلات محكمة الخليل الشرعية , بسبب فٌقدان دفاتر سجلات المحكمة عندما احتل ابراهيم باشا المدينة, حيث تعتبر سجلات المحاكم الشرعية في فلسطين في العهد العثماني , من المصادر المهمة التي توثق الحياة الدينية والاجتماعية والاقتصادية والعلاقات بين السكان من مختلف القوميات والعقائد في فلسطين في تلك الحقبة , والتي تكشفها طبيعة المُعاملات التي كانت تُحرر وتُضبط في المحاكم , حيث كانت المحاكم تقوم بجميع المُعاملات التي تجري بين الناس التي اشرنا اليها .

وقد احتفظت بعض المدن الفلسطينية بسجلات محاكمها بشكل كامل مثل مدينة القدس التي تحتفظ بسجلات منذ منتصف القرن العاشر الهجري حتى اليوم , اما مدينة نابلس ,فهي تحتفظ بسجلاتها بشكل جزئي , ففي اوائل القرن الثاني عشر تدفق مياه عين القريون وتسربت الى دار مجلس الشرع الواقعة جوار الشيخ بدر الفقير حيث كانت المحكمة تحفظ سجلاتها بها , فجرفت السيول السجلات ولم يتم انقاذ الا بعضا منها وهي سجلات اعوام 1066 و 1097 و 1101 و 1142 وبعض الاوراق المختلفة وبعد الفيضان احتفظت محكمة نابلس الشرعية بسجلات مُنتظمة منذ عام 1210 هجري حتى اليوم, وهناك مٌدن ضاع سجلاتها لاسباب مختلفة كمدينة غزة (حيث غرق بعض تلك السجلات بالفيضانات والسيول ونهب الباقي في الحرب العالمية الاولى) ما عدا سجل وحيد ويتيم لم يك بالأصل موجود في المدينة ووجد حديثا في مدينة دمشق.

اما بالنسبة لمدينة الخليل فإن محكمتها كانت تابعة لمدينة القدس وكان فيها نائب للشرع الشريف يقوم مقام قاضي القدس وكانت محكمة الخليل الشرعية تحتفظ بسجلات شرعية مُنتظمة ودقيقة تغطي كافة نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والدينية في المدينة. حتى احتلال ابراهيم باشا لفلسطين (جيوش ابراهيم باشا دخلت الخليل في 29 ربيع . أول 1250 هـجري وغادرتها في 6 ربيع ثاني 1250 بعد ان قتلوا من أهلها نحو 600 نفر وأرسلوا 600 أسير آخرين إلى عكا ومصر، وأدخلوا الأولاد من سن 8-12 سنه في النظام (الجندية) ولم يبق في الخليل غير الشيوخ والعجائز.).

عندما شعر أهل الخليل بقرب الهزيمة استطاعت بعض عائلات المدينة إنقاذ سجلات محكمة الخليل الشرعية ونقلها الى أماكن آمنة بعيداً عن جيوش إبراهيم باشا, ولكن للاسف بعد دحر جيش ابراهيم باشا , لم تلتزم تلك العائلات باعادة السجلات الى المحكمة الشرعية , مما تسبب بضياع بعضها او تلفه او أنكار وجودها لدى تلك العائلات , وأصبحت تلك السجلات أو ما تبقى منها جزء من املاك تلك العائلات يتوارثها ابناءهم واحفادهم وهي التي تشكل جزءا هاما من تاريخ مدينة الخليل الديني والاجتماعي والاقتصادي والسياسي والارث التاريخي والحضاري للمدينة وابناؤها لا بل لكل فلسطين . ولكن بجهود بعض الباحثين ومنهم الدكتور محمد هاشم غوشة تم جمع عدد من الحجج المتناثرة من بين ايدي بعض العائلات التي استعدت للتعاون معهم , ورغم قلة تلك الاوراق نسبياً ولكنها قد تلقي الضوء بشكل او آخر على نواحي الحياة في مدينة الخليل ما بين القرن العاشر للهجرة حتى القرن الثالث عشر والتي قد تساعد الباحث كل حسب إختصاصة والمهتمون في اصول العائلات وانسابها قد يستطيعوا ضبط اصول بعض العائلات ومشجراتها او على الاقل ربط الفروع بالاصول ومعرفة اسماء االاجداد الاعلون والمصاهرات والوظائف والاملاك .ومن باب (ان زكاة العلم نشره) قام الباحث المقدسي حازم البكري على نشر الكتاب اليكترونيا وليكون مُتاحاً للقُراء بالمجان.
التعريف بسجلات المحكمة الشرعية في الخليل

ذكر الباحث في مُقدمة الكتاب ان السجلات الأصلية لمحكمة الخليل في العهد العُثماني كانت محفوظة بشكل مُنتظم ولكنها توزعت بين بعض العائلات التي كانت تشغل مناصب في المحكمة الشرعية في منتصف القرن الثالث عشر هجري وذلك من باب حفظها كأمانات لديهم بسبب الأوضاع التي سادت في تلك الفترة بلاد الشام , حيث تعرضت فلسطين لغزو ابراهيم باشا ابن محمد علي والي مصر بذريعة ان عبد الله باشا والي عكا ماطل في تسديد ديون محمد علي عليه، وقبوله لجوء الفلاحين المصريين الهاربين من الجندية، وعددهم ستة آلاف، بدعوى أنهم عثمانيون لهم أن يعيشوا في أية أرض عثمانية.
وهي ذرائع تذرع بها محمد علي باشا أخفى وراءها اطماعه الحقيقية لإحتلال بلاد الشام.
ولا نعلم بوجه الدقة متى تم إفتتاح المحكمة الشرعية في الخليل ولكن من خلال الاوراق المُبعثرة عثرت على ورقة منزوعة من احد تلك السجلات مؤرخة اواسط ربيع الأول 966 للهجرة وربما يكون إفتتاحها قبل ذلك علماً ان اهالي مدينة الخليل وقضاءها كانوا قبل إفتتاح المحكمة في مدينتهم يوثقون مُعاملاتهم في محكمة القدس الشرعية كما تدل سجلاتها على ذلك وحتى بعد إفتتاح محكمة الخليل كان يتم توثيق بعض المُعاملات في محكمة القدس.
وقد نما لمسامعنا انه كان يتم نزع بعض الاوراق من تلك السجلات واعطاءها لأصحابها مُقابل بدل مادي (والله أعلم) وأن بعض السجلات التي كانت محفوظة لدى احدى العائلات تم القاءها في البئر نتيجة خلاف بين الورثة. وما بين ايدي الباحثين اليوم هو عبارة عن بعض الاوراق من سجلات مُختلفة كانت محفوظة لدى بعض العائلات . مع التنويه ان إبراهيم باشا عندما خرج من فلسطين أخذ معه كافة السجلات التي تم فيها تدوين المُعاملات أثناء فترة حكم مصر لبلاد الشام . وعليه نتوجه الى أهل الحل والربط مُخاطبة الجهات المصرية للحصول على نسخة من تلك السجلات.





اسماء العائلات التي تم ذكرها في كتاب (قطوف من وثائق محكمة الخليل الشرعية في العهد العثماني)
Documents From
Islamic legal Court of Hebron records In the Ottoman Covenant
من اعداد الباحث المقدسي: حازم البكري

حرف الألف - ابناء رمضان (جباليا –من اعمال غزة) - ابو اسنينة - ابو السعادات - ابو سارة (غيث) - ابو شخدم - ابو غربية- ابو ميزر (البيطار) - ابي البقا - ابي النصر المصري – ادريس - ادكيدك- أسيوطي – اشتي – اشهب – امريش – انصاري - حرف الباء – بركات - بكري (البكري) - بكري (الشامي) - بكري (المغربي) – بلقيني – بواب – بيطار - حرف التاء – تلحمي - حرف الجيم – جابر – جعبة – جعبري – جنيد – جنيدي – جولاني – جويلس - حرف الحاء – حاضور- حرباوي – حليسي – حمزة – حمودة – حموري - حرف الخاء -خرواط (المغربي) – خلف - حرف الدال -دعنا - حرف الراء – رازم – رجبي – رشق - حرف الزين – زرو- زعتري – زغير- زلوم - حرف السين – سعيد – سقواتي – سكافي -سلايمة – سلهب – سليم – سنقرط - حرف الشين – شبانة – شرابي – شريف – شقدام -شلودي - شهاب الدين (الشهابي) – شويكي - حرف الصاد - صب لبن - صلاح الدين (المقدسية) – صندوقة – صيداوي - حرف الطاء - طعمة ( سلايمة) – طهبوب - طويل (ابو فاطمة) - حرف العين – عابدين – عزوز – عسيلة -عطا (عائلة من اهل الذمة) – عناني – عوض - حرف الغين - غالي - جباليا – عزة – غزالة -غزاوي -غفاري (اولاد المصري) - حرف الفاء – فراح - فول (اللد) - حرف القاف – قاسم – قاسمي – قفيشة – قيسي – قيمري -حرف الكاف – كاشور- كرامة – كشكول - حرف اللام - لحام المقدسية - حرف الميم – محتسب – مدبوح - مسودة (النقيب) – مغربي - حرف النون - ناظر (نايب الناظر) – نتشة - حرف الهاء – هاشم – هشلمون – هيموني .






قطوف من وثائق محكمة الخليل الشرعية في العهد العُثماني

2019

إغداد

حازم زكي البكري
(الصديقي التيمي القرشي المقدسي)

للتحميل اضغط هنا



http://alansab.net/pdf/%D9%82%D8%B7%...%8A%202019.pdf







جهد مُبارك وفقك الله

توقيع :

سَلو قَلبي غَداةَ سَلا وَثابا
.................................. لَعَلَّ عَلى الجَمالِ لَهُ عِتابا
وَيُسأَلُ في الحَوادِثِ ذو صَوابٍ
..................................فَهَل تَرَكَ الجَمالُ لَهُ صَوابا

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 202
تاريخ التسجيل : Feb 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 525
عدد النقاط : 10

زهرة المدائن غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 01-15-2020 - 04:52 AM ]


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


توقيع :

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 205
تاريخ التسجيل : Feb 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 501
عدد النقاط : 10

احباب الله غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 02-09-2020 - 04:29 PM ]



احسنتم اختيار الموضوع .....جزاك الله خير


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
محكمة, الخليل, العثمانية, سجلات


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by