أحمد أبوالوفاء الشرقاوي البكري الصديقي - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
التناقضات في كتاب (السلالة البكرية الصديقية) وادلة نفي نسب عُربان قصاص الى البكريين
بقلم : د.حازم زكي البكري الصديقي
قريبا


العودة   منتدى الأنساب > منتديات الأنساب البكرية الصديقية > آل الصديق بأرض مصر

بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مشرف
إبراهيم جماني الأساوي البكري غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 161501
تاريخ التسجيل : Jul 2018
مكان الإقامة : المملكة العربية السعودية
عدد المشاركات : 183
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي أحمد أبوالوفاء الشرقاوي البكري الصديقي

كُتب : [ 06-17-2019 - 07:06 PM ]


إعلانات جوجل أدسنس
أحمد أبوالوفاء الشرقاوي البكري الصديقي

أحمد أبوالوفاء بن أحمد بن شرقاوي بن مساعد الصديقي الحسيني المالكي الخلوتي.
ولد الشيخ ابو الوفا سنة 1879م فى نجع الشيخ الشرقاوى (دير السعادة) بمركز نجع حمادى بمحافظة قنا نسبه ومولده
هو الإمام العارف بالله الصوفي الزاهد الشيخ أحمد أبو الوفاء الشرقاوي ابن الإمام قدوة المحققين والشاعر الصوفي سيدي أحمد بن شرقاوي بن مساعد بن تائب بن خلف بن يوسف بن عبدا لسلام بن جامع ويمتد نسبه إلي محمد بن أبي بكر الصديق “رضي الله عنه”.
ولد الشيخ أبوالوفا الشرقاوي في مايو 1879م الموافق السابع عشر من جمادي الآخرة عام 1296هـ أطلق عليه مريدوه ألقابا عديدة منها ” ملاذ العارفين وتاج المرشدين وأبو المعارف وأبو الإسعاد ” .
نشأته وتربيته
نشأ العالم الجليل الشيخ الشرقاوي في قرية كانت تسمي “دير سوادة” والذي أصبح اسمه حاليا ” دير شرقاوي” من قري فرشوط بمحافظة قنا جنوب صعيد مصر في بيئة علمية تقية صالحة إمامها وشيخها والده مربي السالكين وقدوة العارفين أبو المعارف الشيخ “أحمد بن شرقاوي” رضي الله عنه الداعي إلي الله والمجاهد في الله بما أفاد من علم وألَّف من كتب ونشر من دعوة وهذَّب من طباع ورفَّق من قلوب وأدَّب من نفوس وأحيى من سنن.
تلقى الشيخ أبو الوفاء الشرقاوي العلوم العربية والشرعية على أيدي كبار علماء عصره ممن كانوا يفدون على ساحة والده شيخ الطريقة الخلوتية الصوفية وعنه ورث أمر الطريقة كما ورث عنه المال والثراء فقد كان الشيخ عاملاً مؤثراً في حركة التقريب بين المذاهب وطبعت له مطولات في كتيبات جُمعت كتاب بعنوان أبو الوفاء الشرقاوي” حياته وآثاره”. وللشيخ أبو الوفاء الشرقاوي رسائل مع كبراء السياسيين في عصره ومقالات أدبية واجتماعية ودينية نشرتها الصحف المصرية وله كتاب في آداب الطرق الصوفية بعنوان “مصباح الأرواح في سلوك طريق الفَتّاح” وآخر ” لمعة الأسرار في مدح الحبيب المختار”.

تلقى العلوم العربية والشرعية على أيدي كبار علماء عصره، ممن كانوا يفدون على ساحة والده، شيخ الطريقة الخلوتية الصوفية، كما تلقى المترجم علوم التصوف عن والده، وعنه ورث أمر الطريقة، كما ورث عنه المال والثراء.
مع علاقته الخاصة بالزعيم سعد زغلول وقادة الوفد إبان ثورة 1919 فإن علاقته ظلت طيبة مع مختلف رجالات الأحزاب السياسية.
كان عاملاً مؤثراً في حركة التقريب بين المذاهب.
وله ساحة واسعة ممتدة هى الساحة الشرقاوية ففى داخل الساحة الشرقاوية كانت حلقات الكتاتيب تبدأ من ساعة مبكرة
من الصباح لحفظ القرآن واستقبلت الساحة الكثير من مشايخ الاسلام من مختلف انحاء مصر والوطن العربى الأفريقى والأسيوى ...
وهنا فى ساحة الشرقاوى كان ينزل فضيلة الشيخ محمد حسنين مخلوف والذى شهد للشيخ ابو الوفا فى صباه بالنبوغ والعبقرية حيث قال لوالده لابد أن لكم مقصدا من وراء تدريسى للسيد ابو الوفا ....فما هو ؟ لقد وجدت التلميذ الذى كلفت بالتدريس له استاذا
وهنا جاء الشيخ محمد عبده ....والشيخ المراغى وسليم البشرى ومحمد مأمون الشناوى
وقادة الفكر والرأى والسياسة عباس محمود العقاد وسعد زغلول ومصطفى النحاس ومحمد فريد وحافظ ابراهيم والمناضل الأفغانى والشاعر محمد النجمى وقصائده عن فلسطين والشيخ محمد الغزالى وأدبه الرفيعوالعديد من الأسماء اللامعة المناضلة تستقى منفضيلة الشيخ الذى كان هدفه تحريك الاسلام فى النفوس ليأخذ بيد الناس الى شاطىء الأمان وقوة العمل ونصاعة الفكر ...
ولقد قام الشيخ أبو الوفا بدور سياسى هام فى أحداث ثورة 1919وتوحيد الجبهة الوطنية


الإنتاج الشعري

- طبعت له مطولات في كتيبات، انتهت إلى أن قام الباحث محمد فؤاد شاكر بجمع شعره (المطبوع والمخطوط) في كتاب بعنوان: أبوالوفاء الشرقاوي: حياته وآثاره.


الأعمال الأخري


- له رسائل إخوانية مع كبراء السياسيين في عصره، ومقالات أدبية واجتماعية ودينية نشرتها الصحف المصرية، وله كتاب في آداب الطرق الصوفية بعنوان: مصباح الأرواح في سلوك طريق الفَتّاح - مطبعة المدني - القاهرة 1980، وآخر مخطوط محفوظ بداره عنوانه: الصارم اللماع فيمن جعل مجلس الذكر لطلب المتاع.
شعره في جملته شعر صوفي، تبدأ قصائده بالغزل الصوفي أو الحكمة، وقد يدخل مباشرة في موضوع القصيدة الذي هو ابتهال وتوسل ومديح للرسول صلى الله عليه وسلم، وهناك أشعار وطنية وسياسية، وفي هذه القصائد تتعدد الأغراض في بنية القصيدة الواحدة، وبخاصة حين يعمد إلى الإطالة.
من ألقابه التي أطلقها عليه مريدوه: ملاذ العارفين، وتاج المرشدين، وأبوالمعارف، وأبوالإسعاد.




وله ساحة واسعة ممتدة هى الساحة الشرقاوية ففى داخل الساحة الشرقاوية كانت حلقات الكتاتيب تبدأ من ساعة مبكرة
من الصباح لحفظ القرآن واستقبلت الساحة الكثير من مشايخ الاسلام من مختلف انحاء مصر والوطن العربى الأفريقى والأسيوى ...
وهنا فى ساحة الشرقاوى كان ينزل فضيلة الشيخ محمد حسنين مخلوف والذى شهد للشيخ ابو الوفا فى صباه بالنبوغ والعبقرية حيث قال لوالده لابد أن لكم مقصدا من وراء تدريسى للسيد ابو الوفا ....فما هو ؟ لقد وجدت التلميذ الذى كلفت بالتدريس له استاذا
وهنا جاء الشيخ محمد عبده ....والشيخ المراغى وسليم البشرى ومحمد مأمون الشناوى
وقادة الفكر والرأى والسياسة عباس محمود العقاد وسعد زغلول ومصطفى النحاس ومحمد فريد وحافظ ابراهيم والمناضل الأفغانى والشاعر محمد النجمى وقصائده عن فلسطين والشيخ محمد الغزالى وأدبه الرفيعوالعديد من الأسماء اللامعة المناضلة تستقى منفضيلة الشيخ الذى كان هدفه تحريك الاسلام فى النفوس ليأخذ بيد الناس الى شاطىء الأمان وقوة العمل ونصاعة الفكر ...
ولقد قام الشيخ أبو الوفا بدور سياسى هام فى أحداث ثورة 1919وتوحيد الجبهة الوطنية







- طبعت له مطولات في كتيبات، انتهت إلى أن قام الباحث محمد فؤاد شاكر بجمع شعره (المطبوع والمخطوط) في كتاب بعنوان: أبوالوفاء الشرقاوي: حياته وآثاره.


اعمال اخرى


- له رسائل إخوانية مع كبراء السياسيين في عصره، ومقالات أدبية واجتماعية ودينية نشرتها الصحف المصرية، وله كتاب في آداب الطرق الصوفية بعنوان: مصباح الأرواح في سلوك طريق الفَتّاح - مطبعة المدني - القاهرة 1980، وآخر مخطوط محفوظ بداره عنوانه: الصارم اللماع فيمن جعل مجلس الذكر لطلب المتاع.
شعره في جملته شعر صوفي، تبدأ قصائده بالغزل الصوفي أو الحكمة، وقد يدخل مباشرة في موضوع القصيدة الذي هو ابتهال وتوسل ومديح للرسول صلى الله عليه وسلم، وهناك أشعار وطنية وسياسية، وفي هذه القصائد تتعدد الأغراض في بنية القصيدة الواحدة، وبخاصة حين يعمد إلى الإطالة.
من ألقابه التي أطلقها عليه مريدوه: ملاذ العارفين، وتاج المرشدين، وأبوالمعارف، وأبوالإسعاد.

علاقة بالزعيم “سعد زغلول”
كان للشيخ الشرقاوي علاقات وطيدة بالزعيم سعد زغلول وقادة الوفد إبان ثورة 1919 فإن علاقته ظلت طيبة مع مختلف رجالات الأحزاب السياسية.
وعن ذلك يقول الشيخ إبراهيم الشرقاوي أحد أحفاد العارف بالله الشيخ أبو الوفاء الشرقاوي بمركز نجع حمادي شمال قنا بأن هناك وثائق نادرة عمرها 95 سنة تعود إلى سنة 1920م تدل علي مدي العلاقة الوطيدة التي كانت بين العالم الجليل والزعيم الراحل سعد زغلول وسياسيين وزعماء مصريين في القرن الماضي.
ومن بين تلك الوثائق برقية أرسلت من الزعيم سعد زغلول مؤسس حزب الوفد المصري يشكر فيها نضال العارف بالله أبو الوفاء الشرقاوي ومجهوداته للمطالبة لنيل الاستقلال عن بريطانيا.
وفيها كتب الزعيم سعد زغلول مخاطبًا الشيخ الشرقاوي “حضرة صاحب الفضيلة السيد أبو الوفاء الشرقاوي نجع حمادي أشكر لسيادتكم ما أبديتموه من جميل الشعور ورقي العواطف وإن لنا وطيد الأمل في أن يتوج المولي أعمالنا بالنجاح ونيل الأمة استقلالها بمفضل تضافر جميع عناصرها واتحاد أبنائها وتمسكهم بحقوق الوطن المقدسة وبفضل دعواتكم وبركاتكم المتوالية.. سعد زغلول”.
وارتبط الشيخ الشرقاوي بعلاقة وطيدة مع المناضل المصري سعد زغلول وكان على رأس مستقبليه في الصعيد خلال زيارته بالعائمة النيلية ” نوبية ” إلى عواصم مدن الصعيد لجمع التوكيلات من المصريين المطالبة بإنهاء الحماية البريطانية عن مصر.
علاقة بالأمير يوسف كمال
كشف الشيخ إبراهيم الشرقاوي أحد أحفاد العارف بالله سيدي أبو الوفاء الشرقاوي أيضا أسرار العلاقة التي ربطت بين جده والأمير يوسف كمال أحد أفراد الأسرة العلوية التي حكمت مصر قائلا:”العلاقة بين الأمير وجده بدأت بلقاء مشترك جمع بين محمود باشا سليمان وكيل مجلس شورى القوانين ووالد محمد محمود باشا الذي ترأس أربع حكومات قبل ثورة يوليو 1952 والأمير يوسف كمال والعارف بالله الشيخ أبو الوفاء الشرقاوي”.
وأوضح ” الشرقاوي ” أن محمود باشا سليمان كان صديقًا للعائلة وأحد أتباع جدنا الأكبر العالم أحمد أبو الوفاء الشرقاوي وفي أحد زياراته للساحة الشرقاوية علم محمود باشا سليمان بوجود الأمير يوسف كمال في قصره في نجع حمادي لمباشرة أملاكه فعقد العزم علي زيارته وطالب من الشيخ أبو الوفاء الشرقاوي مرافقته إلى قصر الأمير وبالفعل تم اللقاء بين الثلاثة في ضيافة الأمير وهناك تلاقت الأفكار بين العارف بالله والأمير يوسف كمال الذي كان مثقفًا ثقافة رفيعة حتى أصبحا صديقين يتبادلان الزيارات والخطابات والبرقيات في حال غياب الأمير عن نجع حمادي.
دوره في الحركة الوطنية
استطاع الشيخ الصوفي أبو الوفاء الشرقاوي أن يوقظ الهمم ويُلهب المشاعر الوطنية حين كانت البلاد مكبلة بأغلال الاستعمار فقد لعب الشرقاوي دورًا بارزًا في الكفاح ضد الاستعمار البريطاني في صعيد مصر كان هو المرجعية لكل النفوس الوطنية الثائرة ضد الاستبداد والظلم في نفس الوقت وقت مطالبة الزعيم سعد زغلول بالاستقلال عن بريطانيا. وكان الزعيم سعد زغلول مؤسس الوفد المصري والشيخ الشرقاوي يسيران علي نفس الدرب هذا يقود الأمة في الشمال والآخر يقودها في الجنوب ومعه الكثير من الوطنيين وكان لابد من اللقاء بين القطبين.
وحين زار الزعيم سعد زغلول الصعيد حيث تلك الصورة الشهيرة على الملتقطة علي العائمة النيلية التي حملته ورفاقه إلى الأمصار والمدن بصعيد مصر لجمع التوكيلات من المصريين المطالبة بالاستقلال قال سعد قولته الشهيرة “الحق فوق القوة والأمة فوق الحكومة” وقتها انشد العارف بالله “إذا جاء نصر الله والفتح يا مصر فما مثل هذا الفتح فتح ولا نصر”.
لم يخف الشيخ الشرقاوي ولم يخش بطش وجبروت المستعمر بل ناضل وجاهر بوطنيته نحو تحرير البلاد وراح ينظم القصائد ليُلهب حماس المصريين الوطنيين للوقوف في وجه المستعمر بل و ضد البدع التي كانت متفشية في عصره.
هكذا كانت حياة العارف بالله الشيخ أبو الوفاء الشرقاوي الصوفي الوطني المناضل الذي رحل عن دنينا بينما تاريخه ونضاله سيظلان نبراسا وسراجا منيرا للأجيال القادمة بل وستظل ساحته الشرقاوية الكائنة بمركز نجع حمادي شمال قنا شاهدا وملاذا آمنا وقبلة للقاصدين.





مصادر الدراسة:


1 - حسنين محمد مخلوف: صفحات ناصعة من تاريخ الإمامين عَلَمَيْ الإسلام أحمد بن شرقاوي وأبوالوفا الشرقاوي - مطبعة المدني - القاهرة 1968.
2 - عبده الحجاجي: من أعلام الصعيد في القرن الرابع عشر الهجري - دار التضامن للطباعة والنشر - مصر 1969 .
3 - محمد عبدالمنعم خفاجي: التراث الروحي للتصوف الإسلامي بمصر - دار العهد الجديد - القاهرة (د.ت).
4 - محمد فؤاد شاكر: أبوالوفا الشرقاوي: حياته وآثاره - دار العرانية 1996 (د. م).
5 - لقاء أجراه الباحث هاني نسيرة مع أفراد من أسرة المترجم له ومريديه - نجع حمادي 2005.

وترك لنا تراثا ضخما من الفقه والرأى الدينى والفكر الاجتماعى والسياسى ..كما ترك لنا رسالة تعتبر دستورا موجزا مركزا لقواعد السلوك فى الحياه عنوانها (مصباح الارواح فى سلوك طريق الفتاح ) علق عليها العديد من شيوخ الاسلام قال عنها الشيخ حسونة النواوى : لقد الفيتها غزيرة المبنى فريدة فى أبوابها نافعة لمطالعيها
وقال عنها الشيخ الجيزاوى : زهرة أزهار الأدب وخلاصة ما يبتغيه الطلاب
توفى الشيخ ابو الوفا الشرقاوى سنة 1961م

شعر الشيخ

من قصيدة: لمعة الأسرار

أرِقتَ يا صبُّ من فرْط الجوَى ليلا _____________ ولستَ تصبو، إلى نُعْمٍ ولا ليلَى
ولا أرَقْتَ على الأطلال دارسَةً _______________ وَبْلَ الشئون ولا أسقيتَها طلاّ
ولا شجتْكَ على الأغصان ساجعةٌ ________________ يُجيبُها سحَراً محزونةٌ ثكلى
ولا علقتَ بما تسبي محاسنَه _____________ سواك كلاّ ولا أتبعتَه مَيْلا
لله نفسُك عرشُ المجد من قدمٍ _____________ يجرُّ فوق ذرى عليائِه ذَيْلا
سمت بها همّةٌ في المكرمات فلن _____________ترى لحبِّك في هذا الورى أهْلا
فما لها اليوم يطويها وينشرها _____________من حَرِّ وجْدِك ما أبقى وما أبلى
وما لمهجتك الحرَّى تذوبُ أسًى _____________وما لأحشاك في نار الجوى تصْلى
أفنيتَ روحك طوعاً في الغرام وقد _____________أضحى فؤادُك من أشواقِه يبلى
فالحبُّ لا يرحم العشاقَ لاعجُه _____________وليس يرقب في أهل الهوى إلاّ
بَرَتْكَ لوعتُه حتى خفيتَ ضنًى _____________وكم تجرَّعتَ في لذّاته مهْلا
فكيف تخفيه والآثار شاهدةٌ _____________وكيف تخفي المنايا أنفسَ القتلى
تبدو شواهدُ بلواه وما فتئَتْ آياتُ محوِك في ألواحه تُتْلى
فليت شعري بمن يا صبُّ هِمْتَ ولم ____________تجعل لروحك من حب السِّوَى شُغلا
من ذا الذي فيه أحسنت التخلُّصَ من _____________نفسٍ ترى بذْلها من بعض ما قلاَّ
يا صاحِ هذا الذي في حبِّه فنيتْ _____________روحي وفيه نَعمْ تستعذبُ القتلا
أُخفي غرامي به صونًا لرفعتِه _____________فلستُ للقُرْبِ من عليائه أهلا
يطيب لي فيه تعذيبي ولي ولعٌ _____________بكأسِ حتْفي فما أهنا وما أحلى
أُجلْه أن يرى مِثْلي به كلِفًا _____________وقد تحمَّلتُ من إصْر الوَنَى حملا
ومذهبي أنه يسمو ويعظم إن _____________يبدي لسانيَ في أوصافِه قولا
وكيف يُوصف والأكوانُ قاطبةً _____________في ظلِّ أعتابه تسْتمطرُ الفضْلا

دعوتكم

دعوتكمُ يا قومُ للخيرِ والهُدى _____________وأنذرتكم محذورةَ العثراتِ
وأصفيتُكم وُدِّي وأخلصتُ نُصحَكُم _____________وأدَّيْتُ ما أملت عليَّ تقاتي
فإن أنتمُ يا قومُ لانتْ قلوبكم _____________غدوتُم بمنجاةٍ عن الحسرات
وهل ينزغُ الشيطانُ بيني وبينكم _____________بسوءٍ فيرمي جمعَنا بشَتات
أفيقوا إذا كنتم نياماً أوِ افتحوا _____________عيونَ عقولٍ فيكمُ رَمِدات
ترَوْن عهوداً أوثقَ الله عقدَها _____________ووضّاحَ نورٍ قاتلِ الشُّبهات
فإن لم تُجيبوا داعيَ الحق فاذكروا _____________إذا ما أبيتمُ خاليَ الـمَثُلات

ألا إن حزم الرأي

ألا إنَّ حزْمَ الرأيِ في الأمر يُشكرُ _____________وشَوْبَ صفاء الجِدِّ بالهزلِ منكرُ
وإن فعالَ المرء عارٌ وحسرةٌ _____________إذا لم يقوِّمْها الهدى والتبصُّر
وكم من أيادٍ لاتزالُ عرَفتُها _____________على منهجٍ للحقِّ والفضلُ يُذكر
سأرعى له عهداً وأرقب ذمّةً _____________وأنفي الأذى عن جانبيه وأنصر
تنازعَه قومٌ فأصبح منهمُ _____________يقاسُ بأعراضِ الدُّنا ويُقدَّر
وقد كان عن رجسِ النزاع مطهَّرًا _____________وكان له في الناس شأنٌ موقَّر
فضاع بأمر القائمين بسامرٍ _____________ويا أسفًا إذ لبَّسوه وسكّروا
وما كان نُصْحي القومَ إلا لأنني _____________أخافُ مقامَ الله واللهُ أكبر
علمتُ بأني دون أدناهمُ هدىً _____________ولكنني خِلٌّ نصوحٌ مُذكِّر
وما كنت ممن يستجيب إلى هوًى _____________ولا أنا مِطْواعٌ إذا النفس تأمر
فقيل أهذا يرشد الناسَ بيننا _____________ونحن له بالأمر رقٌّ مُنَشَّر
وقالوا لنا أمرُ الطريقة دونه ____________ونحن أولو التقديم وهْو المؤخَّر
وقد حسبوا من ليس يقرع أنفه _____________يُذادُ وبعض الناس في الأمر يُعْذر
وولَّوا أخا فضلٍ من القول كِبْرَهُ _____________فقال لهم ذا حاسدٌ متكبِّر
وعَرَّضَ بي ما شاء حَبْرٌ ممجَّدٌ ____________وقد طال بي عن ذاك مجدٌ محبَّر

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by