حارات وعائلات المجدل - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
mixer bitcoin
بقلم : BriannaRog
قريبا



بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مشرف
طالب علم غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 148
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,514
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي حارات وعائلات المجدل

كُتب : [ 06-18-2020 - 07:01 PM ]


إعلانات جوجل أدسنس
حارات وعائلات المجدل




أولاً حارة المدهون: هى أكثر حارات المجدل سكاناً، ويسكن فيها آل المدهون،
صالحة، حليمة، محسن، وآخرين، وكان مختارهم قبل نكبة سنة 1948 الحاج إبراهيم
صالح المدهون ثم محمد خليل موسى المدهون.
* عائلة المدهون:
هم قوم من الأنصار1، كانوا يسكنون في جبل المدهون الواقع بين مكة والطائف،
وفي جبل الوشح ووادي جدعان قرب جبل المدهون،وقد رحلت هذه القبيلة "المدهون"
في عهد الفتوحات الإسلامية وسكنت في مناطق المجدل، يافا، بيروت، وليبيا،
وسكن جزء من قوم المدهون في الجانب الأوسط من المجدل بين حارتي أبو شرخ
وزقوت، وعمل أفرادها في الصناعة، التجارة، والزراعة.
*عائلة صالحة:
عائلة صالحة من العائلات القديمة في البلدة، رحل بعض أفرادها بعد خراب
عسقلان إلى الديار المصرية وسكنوا في قرية بلقين قرب المحلة الكبرى وسُموا
باسم أمهم صالحة بنت صالح رسلان نصير العسقلاني "البلقيني"، وتسكن في
الحارة أيضاً حمولتا حلفص وزيوانة.
ثانياً: حارة أبو شرخ:
تقع مساكنهم في القسم الغربي من المجدل، وتضم عائلات أبو شرخ، غراب، عايش،
الخطيب، هنية، السنوار، الحلاق، الأستاذ، العوضي، البردويل، وعنابه، ومن
مخاتيرهم قبل نكبة 1948م الحاج سليم عبدالعزيز أبو شرخ، أحمد أبو شرخ،
عبدالرازق أبو شرخ، ومن أبرز شخصياتها السيد أبو شرخ حيث تولى منصب قائمقام
غزة فمستشار. وقبل وبعد النكبة سنة 1948م قدم العون الكثير للقوات المصرية
أثناء حرب فلسطين وكون علاقة شخصية مع الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.
*عائلة أبو شرخ:
هي أكثر العائلات عدداً في الحارة، وهم بطن يُعرف بأبي شرخ من قبيلة جذام
التي كانت تَسكن في شمال بلاد الحجاز قُرب مدينة العقبة، وقد هاجر قسم كبير
منهم في عهد الفتح الإسلامي إلى مصر، وسكنت في قليوب والصحراء الشرقية، وفي
عهد حكم الظاهر بيبرس رحل بعضهم إلى فلسطين "المجدل والخليل" والعائلة
تنقسم إلى عدة فروع "علي، حيدر، وعبدالعاطي" كما إنها تضم الكثير من
العائلات الأخرى.
*عائلة الخطيب:
من سكان عسقلان القدماء، سكنت هذه العائلة حول مسجد المجدل وتُقسم إلى فرعين
"أحمد والشيخ رشيد" ومختارهم محمد صديقه الخطيب.
*عائلة الأستاذ:
كانت هذه العائلة تسكن وسط البلدة، وهي من الأسر القديمة في المجدل وتتفرع
إلى عدة فروع منها فارس، ورضوان والفرع الأخير يسكن في حمامه.
*عائلة البرادلة والزناتية:
تعود إلى قبيلة الزناتية التي كانت تسكن في منطقة غور الأردن قرب قرية
بردلة الواقعة بين تلفيت1 ونهر الأردن إلى الجنوب الشرقي من جنين.
*عائلة تنيرة/الحلاق:
سكنت هذه الأسرة في الناحية الغربية من المجدل، يعودون إلى بَني سلامة من
قبيلة جُذام، رحلوا من منطقة التنانير بالحجاز "قرب مر الظهران ناحية مكة"
وسكنوا شمال شرق غزة، ومنهم من سكن المجدل، وبديا/نابلس، ويُعرفون بالسلايمة.
*عائلة عايش/الإسحاقيين:
أسرة عسقلانية الأصل ومن فروعها عايش، الأضم، غراب، ريان، ودحبور.
*عائلة هنية:
سكنت هذه الأسرة في الجانب الأوسط الغربي من المجدل وامتلكت أراضي واسعة في
العهد التركي.
*عائلة الجخبير:
من الأسر القديمة التي سكنت المجدل، وسكن بعضهم في غزة أثناء فترة الحكم
العثماني، ويُقال: إن تحريف اسم الأسرة جاء من "شيخ بير" إلى "الجخبير" مع
الزمن.
*عائلة بعلوشة:
تُعتبر هذه العائلة من عائلات المجدل القديمة، وتعود بأصولها إلى قرية
البعلوشمية الواقعة في منطقة المتن/لبنان، وسكنت جنوب عسقلان.
*عائلة سويرجي:
يقولون إنهم من الخزرج الأنصار قدموا من بلاد الحجاز وسكنوا منطقة عسقلان،
وبعد خراب عسقلان رحلوا إلى مصر وسكنوا في قرية صندقا ومحلة أبي الهيثم قرب
المحلة الكبرى، عاد معظمهم للمجدل.
ثالثاً: حارة الطلسة:
سُميت بهذا الاسم نسبة إلى قبيلة طالسة البربرية التي كانت تُحارب مع جيوش
الفاطميين، وتضم هذه الحارة عائلات آل مهدي، سرور وتضم "سرور والمصري"،
شلحة، الحجار، قيطه وتضم "حنودة، البيك، أعلام، البزم، أبوصلاح"، أبو غلوة،
التلمس وتضم "التلمس، الدبور، أسعد، ورضوان"، وكان مختارهم قبل نكبة سنة
1948م محمود عبدالرحيم مهدي.
*عائلة مهدي:
يعودون إلى قبيلة حجازية سكنت بالقرب من مدينة الليث الواقعة بين الطائف
وحدود اليمن1 ولا تزال بقاياهم موجودة هناك، سكنت هذه العائلة في حارة
الطلسة جنوب غرب البلدة ومختارهم يعقوب مهدي.
*عائلة رضوان:
يعودون إلى قبيلة بَني عُقبة العربية/الكرك والبلقاء وشمال بئر السبع وبعضهم
سكن مصر.
*عائلة التلمس:
سكنت في المجدل وتعود إلى بلدة حصن زياد/ديار بكر في جنوب تركيا، وتُعرف
باسم خرتبرت أو خربوط[1].
*عائلة اليعقوبي:
تعود إلى قبيلة بَني صخر الجذامية [2] التي كانت تسكن جنوب شرق الأردن، قدمت
إلى المجدل وسكنت في وسط المدينة.
*عائلة شبلاق:
كانت هذه العائلة تسكن مصر [3] في القرن الثامن الهجري وأحدهم كان والياً
على قلعة قطية بسيناء، سكن بعضهم في غزة ومن ثم رحلوا إلى المجدل وحيفا.
*عائلة أبو ياسين "كعبيش":
كانت هذه العائلة تسكن في عسقلان قبل خرابها.
*عائلة أبو شباك:
قدمت هذه العائلة من المغرب العربي وسكنت مصر في أواخر فترة الحكم
العثماني، وسكنت في المجدل، ثم سكنت في الخصاص في عهد الانتداب البريطاني
ولهم أقارب في مصر يُعرفون بالرفاعي، تُوفي جدهم الأول السيد/ أحمد الرفاعي
في قرية أم عبيدة قرب مدينة واسط/العراق.
*عائلة أبو غلوة:
كانت هذه العائلة تسكن في خربة معصبة/حمامة، وبعد خراب هذه القرية نتيجة
الأمراض والأوبئة وغارات البدو رحلت إلى المجدل، ومن أقاربهم عائلة محيسن
في قرية حمامة، وعائلة الحيلة في القسطينة، ومراد في غزة.
*عائلة الشلتاوي:
قدمت هذه العائلة من قرية شلتا[4] في اللطرون "غرب القدس".
رابعاً: حارة زقوت:
آل زقوت هم فرع من قبيلة الصبحيين من زبيد الطائيين1، والصبحيين هم فرع من
حرب ومنتشرين في بلاد الحجاز، وفي بداية الفتوحات الإسلامية لبلاد الشام
جاء أجدادهم الأوائل من شمال الحجاز وسكنوا في المنطقة الجنوبية من فلسطين
"شرق وشمال رفح" ثم اتجهوا شمالاً وسكنوا في مردا من أعمال نابلس ويسمون
عائلة الخُفش2، ومن الخُفش فرع سكن في قرية دير استيا، وباقه الغربية، وسُميت
إحدى القرى هناك باسم خربة الساكوت نسبة إلى عائلة زقوت وتقع في الشمال
الغربي من طوباس من أعمال نابلس وبالقرب من مصب وادي المالح في غور الأردن،
وللشرق من مخاضة "فتّال"، بلغ عدد سكانها سنة 1961م نحو 140نسمة، ثم رحل
منها لأسباب غير معلومة ثلاثة إخوة، سكن أحدهم في تل الصافي/الخليل ويُدعون
عائلة أبو عفيفه، والثاني سكن في المجدل، والثالث سكن في إسدود ويُدعون آل
زقوت، وعائلة تسكن بالشجاعية/غزة، كان آل زقوت يسكنون في الجانب الشرقي من
مدينة المجدل وعمل أفرادها في التجارة، الصناعة، والزراعة، وعائلة زقوت تضم
عائلات: "زقوت، الشيخ، أحمد، الحناوي، الددح، ودرويش"، ويسكن معهم في
الحارة بعض العائلات مثل: لبد، بعلوشة، حجازي، معبد، حمدونة، وأبو دان وتضم
بركات، أبوديب، محسن، الهشيم، وعائلة الحاج يوسف، وبرز منهم أحد الزعماء
ويُدعى الحاج طه زقوت، كان رئيس اللواء الجنوبي، وأول رئيس بلدية في المجدل
كان الشيخ محمد الجنيدي زقوت، وتولى رئاسة بلدية المجدل الحاج طه زقوت،
وبعد وفاته تتابع على رئاسة البلدية المدهون، الحاج خليل الخطيب، ورشيد
الشريف، ومن ثم تولى رئاسة البلدية السيد عبد العزيز أبو شرخ حتى سنة 1948م.
خامساً حارة شقورة:
تضم عائلات شقورة، مطر، شاتيلا، عباس، الشريف، الضابوس، الحلبي، نجم،
الفرام، عساف، وحماده، وكان مختارهم قبل نكبة سنة 1948م الشيخ إبراهيم مطر
شقورة.
*عائلة شقورة/ أو بيوض:
من الأسر القديمة التي سَكنت المجدل ويُقال إنهم لقبوا بالبيوض نظراً لبياض
بشرتهم وصفار شعرهم.
*عائلة الحلبي:
أسرة عسقلانية الأصل، هاجرت بعد خراب عسقلان إلى حلب ومن ثم إلى المجدل،
ومن فروعها الحلبي، التطري أو التتري، عامر، الشيخ سلامة، أبو الخندر، وأبو
صايمه.
*عائلة شاتيلا:
كانت تسكن في شمالي البلدة، ويُقال: أن جدهم الأول جاء من بلاد الشام، ويوجد
خربة تحمل هذا الاسم على بعد عشرة كيلومتر على طريق الفالوجا، ويوجد عائلة
ثرية بهذا الاسم تسكن في بيروت عاصمة لبنان، "ومن أثرياء هذه العائلة كان
يملك مساحات شائعة في سهل مرج بن عامر" ومخيم شاتيلا للاجئين الفلسطينيين
الذي حصلت فيه المجزرة المشهورة أثناء اجتياح العدو الصهيوني لبيروت سنة 1982م.
*عائلة نجم:
تنتسب إلى النجم العسقلاني وسكنت وسط البلدة.
*عائلة الشريف:
من السكان الأصليين، رحلت إلى الإسكندرية ودمياط بعد خراب عسقلان، ويُقال:
إنها جاءت من الخليل وسكنت وسط المجدل أثناء الحكم العثماني.
*عائلة الضابوس:
كانوا يسكنون عسقلان وبعد خراب المدينة رحل بعضهم إلى مصر وعكا.
*عائلة عساف:
يقولون: إنهم من القطر السوري، قسم منهم سكن المجدل، وقسم آخر سكن القسطينة.
*عائلة عوض:
كانت هذه العائلة تسكن في الحارة الغربية ومن فروعها "عوض، قدورة، الزناتي
عوض، وصندوقة" ويقول آل عوض: إن الشيخ عوض المدفون قرب شاطيء البحر من
أقاربهم، ويقول آل الغفير في الشجاعية/غزة: إن الشيخ عوض جدهم، وتَدعي
عائلة المجذوب/يبنا إن الشيخ عوض جدهم، فإن صح قولهم يكونوا أقارب.
*عائلة السواق:
من أقدم الأسر في المجدل، انقرضت هذه الأسرة سنة 1927م بعد وفاة آخر رجل
منها ويُدعى حسين.
سادساً حارة عبيد/ أبو مرسة:
تتفرع العائلة إلى فرعين عبيد وأبو مرسة وكانوا يسكنون غرب المجدل واشتغل
أفرادها بالزراعة والصناعة، ولم يكن لهم مختار قبل سنة 1948م وبعد النكبة
تم تعيين مختار لهم وهو عطية مصطفى عبيد.
عائلات أخرى تسكن المجدل:
*عائلة شلايل:
كانت تسكن وسط البلدة، ويوجد ساقية في المجدل تُعرف بإسمهم بجانب البلدية.
*عائلة الكحلوت:
قدمت إلى فلسطين من قرية الكحلوتية في الشوف/لبنان وسكن بعضهم في قرية
نِعِليا والبعض الآخر في المجدل ضمن الحارة الشرقية.
*عائلة لبد أو لبيد:
من بقايا قبيلة سنبس الطائية التي سكنت أماكن متفرقة في بلادنا ويسكنون
بجوار الجرف في الحارة الشرقية.
*عائلة المعصوابي / المعصباوي:
كانت تسكن في قرية معصبة الواقعة شرقي قرية حمامة.
*عائلة مجاهد:
كانت تسكن في المجدل ثم رحلت إلى القدس ثم إلى مصر ولا زال لهم أعقاب في
القدس ومصر.
*عائلة الهندي:
تعود إلى قبيلة الهنادي العربية التي كانت تسكن في الصحراء الغربية في مصر
ثارت عليها القبائل فرحلهم علي بيك إلى الصحراء الشرقية في مصر وسلط عليهم
أحد الأمراء وأوعز إلى أحمد بيك البشناقي فاضطهدهم ورحلوا إلى فلسطين، وسكن
بعضهم في المجدل، شفا عمرو، غور بيسان، والأردن.
*عائلة حنون العمصي:
من الأسر القديمة في المجدل.
*عائلة أبو سمرة:
سكنت هذه العائلة في عسقلان، وفي عهد الحروب الصليبية وبعد خراب مدينة
عسقلان سكنت في قرية مليج، وفيما بعد رجعت وسكنت في شارع السوق.
*عائلة أبو حمرة:
تعود بأصولها للقطر العربي السوري جاء جدهم إلى فلسطين وسكن في جنين حوالي
القرن العاشر الهجري، وفيما بعد سكن بعض أفراد هذه العائلة في مصر بقريتي
منية محمود ومنية عدلان بمركز المنصورة/دقهلية، وبعضهم سكن المجدل.
*عائلة أبو المعزة:
من الأسر القديمة في المجدل، وتعود بأصولها لقبيلة المعازة بسوريا، سكنوا
في الحارة الشرقية، وسكن بعضهم في ليبيا.
*عائلة أبو بيض:
سكنت هذه العائلة في المجدل ثم رحلت إلى الخليل في أواخر العهد العثماني.
*عائلة السباهية:
اكتسبت اسمها من رتبة عسكرية عثمانية كان جدهم قد حصل عليها من الجيش
التركي، ورحل بعض أفرادها وسكنوا في يافا.
*عائلة سحويل:
تعود إلى قرية سحلين/سجلين1 المندثرة الواقعة جنوب عسقلان وقرب بيت حانون،
كانت تسكن غرب البلدة بجانب السوق، وقد سكن بعضهم في قرية بيت حانون بعد
خراب سحلين، ومنهم من سكن في عبوين/رام الله.
*عائلة داوود:
جدهم يُدعى أحمد، سكنت عائلة داوود قرب بئر رومية حيث تكونت هناك أقدم حارة
في البلد.
*عائلة السكبان:
هم نسل فرقة من جند حاكم عكا فخر الدين المعني، سكن بعضهم المجدل.
*عائلة شاهين:
كانت هذه العائلة تسكن في قرية نِعِليا في العهد العثماني ثم سكنت حمامة
ولُقبت بعائلة الحمامي، وفيما بعد سكنت المجدل.
*عائلة طعيمة:
جدهم طعيمة الصعيدي[5]، كان رجل دين متصوف، جاء للقدس، ثم رحل أعقابه إلى
المجدل.
*عائلة طموس:
يقولون إنهم من دمشق العاصمة السورية.
*عائلة عودة:
يقولون إنهم من قبيلة العجار يعرفون بالعجاجرة / جذام سكن بعضهم بُرير وفي
المجدل قرب السوق.
مع تحيات محدثكم ابو فادي ابو زاهرحارات المجدل
أولاً حارة المدهون: هى أكثر حارات المجدل سكاناً، ويسكن فيها آل المدهون،
صالحة، حليمة، محسن، وآخرين، وكان مختارهم قبل نكبة سنة 1948 الحاج إبراهيم
صالح المدهون ثم محمد خليل موسى المدهون.
* عائلة المدهون:
هم قوم من الأنصار1، كانوا يسكنون في جبل المدهون الواقع بين مكة والطائف،
وفي جبل الوشح ووادي جدعان قرب جبل المدهون،وقد رحلت هذه القبيلة "المدهون"
في عهد الفتوحات الإسلامية وسكنت في مناطق المجدل، يافا، بيروت، وليبيا،
وسكن جزء من قوم المدهون في الجانب الأوسط من المجدل بين حارتي أبو شرخ
وزقوت، وعمل أفرادها في الصناعة، التجارة، والزراعة.
*عائلة صالحة:
عائلة صالحة من العائلات القديمة في البلدة، رحل بعض أفرادها بعد خراب
عسقلان إلى الديار المصرية وسكنوا في قرية بلقين قرب المحلة الكبرى وسُموا
باسم أمهم صالحة بنت صالح رسلان نصير العسقلاني "البلقيني"، وتسكن في
الحارة أيضاً حمولتا حلفص وزيوانة.
ثانياً: حارة أبو شرخ:
تقع مساكنهم في القسم الغربي من المجدل، وتضم عائلات أبو شرخ، غراب، عايش،
الخطيب، هنية، السنوار، الحلاق، الأستاذ، العوضي، البردويل، وعنابه، ومن
مخاتيرهم قبل نكبة 1948م الحاج سليم عبدالعزيز أبو شرخ، أحمد أبو شرخ،
عبدالرازق أبو شرخ، ومن أبرز شخصياتها السيد أبو شرخ حيث تولى منصب قائمقام
غزة فمستشار. وقبل وبعد النكبة سنة 1948م قدم العون الكثير للقوات المصرية
أثناء حرب فلسطين وكون علاقة شخصية مع الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.
*عائلة أبو شرخ:
هي أكثر العائلات عدداً في الحارة، وهم بطن يُعرف بأبي شرخ من قبيلة جذام
التي كانت تَسكن في شمال بلاد الحجاز قُرب مدينة العقبة، وقد هاجر قسم كبير
منهم في عهد الفتح الإسلامي إلى مصر، وسكنت في قليوب والصحراء الشرقية، وفي
عهد حكم الظاهر بيبرس رحل بعضهم إلى فلسطين "المجدل والخليل" والعائلة
تنقسم إلى عدة فروع "علي، حيدر، وعبدالعاطي" كما إنها تضم الكثير من
العائلات الأخرى.
*عائلة الخطيب:
من سكان عسقلان القدماء، سكنت هذه العائلة حول مسجد المجدل وتُقسم إلى فرعين
"أحمد والشيخ رشيد" ومختارهم محمد صديقه الخطيب.
*عائلة الأستاذ:
كانت هذه العائلة تسكن وسط البلدة، وهي من الأسر القديمة في المجدل وتتفرع
إلى عدة فروع منها فارس، ورضوان والفرع الأخير يسكن في حمامه.
*عائلة البرادلة والزناتية:
تعود إلى قبيلة الزناتية التي كانت تسكن في منطقة غور الأردن قرب قرية
بردلة الواقعة بين تلفيت1 ونهر الأردن إلى الجنوب الشرقي من جنين.
*عائلة تنيرة/الحلاق:
سكنت هذه الأسرة في الناحية الغربية من المجدل، يعودون إلى بَني سلامة من
قبيلة جُذام، رحلوا من منطقة التنانير بالحجاز "قرب مر الظهران ناحية مكة"
وسكنوا شمال شرق غزة، ومنهم من سكن المجدل، وبديا/نابلس، ويُعرفون بالسلايمة.
*عائلة عايش/الإسحاقيين:
أسرة عسقلانية الأصل ومن فروعها عايش، الأضم، غراب، ريان، ودحبور.
*عائلة هنية:
سكنت هذه الأسرة في الجانب الأوسط الغربي من المجدل وامتلكت أراضي واسعة في
العهد التركي.
*عائلة الجخبير:
من الأسر القديمة التي سكنت المجدل، وسكن بعضهم في غزة أثناء فترة الحكم
العثماني، ويُقال: إن تحريف اسم الأسرة جاء من "شيخ بير" إلى "الجخبير" مع
الزمن.
*عائلة بعلوشة:
تُعتبر هذه العائلة من عائلات المجدل القديمة، وتعود بأصولها إلى قرية
البعلوشمية الواقعة في منطقة المتن/لبنان، وسكنت جنوب عسقلان.
*عائلة سويرجي:
يقولون إنهم من الخزرج الأنصار قدموا من بلاد الحجاز وسكنوا منطقة عسقلان،
وبعد خراب عسقلان رحلوا إلى مصر وسكنوا في قرية صندقا ومحلة أبي الهيثم قرب
المحلة الكبرى، عاد معظمهم للمجدل.
ثالثاً: حارة الطلسة:
سُميت بهذا الاسم نسبة إلى قبيلة طالسة البربرية التي كانت تُحارب مع جيوش
الفاطميين، وتضم هذه الحارة عائلات آل مهدي، سرور وتضم "سرور والمصري"،
شلحة، الحجار، قيطه وتضم "حنودة، البيك، أعلام، البزم، أبوصلاح"، أبو غلوة،
التلمس وتضم "التلمس، الدبور، أسعد، ورضوان"، وكان مختارهم قبل نكبة سنة
1948م محمود عبدالرحيم مهدي.
*عائلة مهدي:
يعودون إلى قبيلة حجازية سكنت بالقرب من مدينة الليث الواقعة بين الطائف
وحدود اليمن1 ولا تزال بقاياهم موجودة هناك، سكنت هذه العائلة في حارة
الطلسة جنوب غرب البلدة ومختارهم يعقوب مهدي.
*عائلة رضوان:
يعودون إلى قبيلة بَني عُقبة العربية/الكرك والبلقاء وشمال بئر السبع وبعضهم
سكن مصر.
*عائلة التلمس:
سكنت في المجدل وتعود إلى بلدة حصن زياد/ديار بكر في جنوب تركيا، وتُعرف
باسم خرتبرت أو خربوط[1].
*عائلة اليعقوبي:
تعود إلى قبيلة بَني صخر الجذامية [2] التي كانت تسكن جنوب شرق الأردن، قدمت
إلى المجدل وسكنت في وسط المدينة.
*عائلة شبلاق:
كانت هذه العائلة تسكن مصر [3] في القرن الثامن الهجري وأحدهم كان والياً
على قلعة قطية بسيناء، سكن بعضهم في غزة ومن ثم رحلوا إلى المجدل وحيفا.
*عائلة أبو ياسين "كعبيش":
كانت هذه العائلة تسكن في عسقلان قبل خرابها.
*عائلة أبو شباك:
قدمت هذه العائلة من المغرب العربي وسكنت مصر في أواخر فترة الحكم
العثماني، وسكنت في المجدل، ثم سكنت في الخصاص في عهد الانتداب البريطاني
ولهم أقارب في مصر يُعرفون بالرفاعي، تُوفي جدهم الأول السيد/ أحمد الرفاعي
في قرية أم عبيدة قرب مدينة واسط/العراق.
*عائلة أبو غلوة:
كانت هذه العائلة تسكن في خربة معصبة/حمامة، وبعد خراب هذه القرية نتيجة
الأمراض والأوبئة وغارات البدو رحلت إلى المجدل، ومن أقاربهم عائلة محيسن
في قرية حمامة، وعائلة الحيلة في القسطينة، ومراد في غزة.
*عائلة الشلتاوي:
قدمت هذه العائلة من قرية شلتا[4] في اللطرون "غرب القدس".
رابعاً: حارة زقوت:
آل زقوت هم فرع من قبيلة الصبحيين من زبيد الطائيين1، والصبحيين هم فرع من
حرب ومنتشرين في بلاد الحجاز، وفي بداية الفتوحات الإسلامية لبلاد الشام
جاء أجدادهم الأوائل من شمال الحجاز وسكنوا في المنطقة الجنوبية من فلسطين
"شرق وشمال رفح" ثم اتجهوا شمالاً وسكنوا في مردا من أعمال نابلس ويسمون
عائلة الخُفش2، ومن الخُفش فرع سكن في قرية دير استيا، وباقه الغربية، وسُميت
إحدى القرى هناك باسم خربة الساكوت نسبة إلى عائلة زقوت وتقع في الشمال
الغربي من طوباس من أعمال نابلس وبالقرب من مصب وادي المالح في غور الأردن،
وللشرق من مخاضة "فتّال"، بلغ عدد سكانها سنة 1961م نحو 140نسمة، ثم رحل
منها لأسباب غير معلومة ثلاثة إخوة، سكن أحدهم في تل الصافي/الخليل ويُدعون
عائلة أبو عفيفه، والثاني سكن في المجدل، والثالث سكن في إسدود ويُدعون آل
زقوت، وعائلة تسكن بالشجاعية/غزة، كان آل زقوت يسكنون في الجانب الشرقي من
مدينة المجدل وعمل أفرادها في التجارة، الصناعة، والزراعة، وعائلة زقوت تضم
عائلات: "زقوت، الشيخ، أحمد، الحناوي، الددح، ودرويش"، ويسكن معهم في
الحارة بعض العائلات مثل: لبد، بعلوشة، حجازي، معبد، حمدونة، وأبو دان وتضم
بركات، أبوديب، محسن، الهشيم، وعائلة الحاج يوسف، وبرز منهم أحد الزعماء
ويُدعى الحاج طه زقوت، كان رئيس اللواء الجنوبي، وأول رئيس بلدية في المجدل
كان الشيخ محمد الجنيدي زقوت، وتولى رئاسة بلدية المجدل الحاج طه زقوت،
وبعد وفاته تتابع على رئاسة البلدية المدهون، الحاج خليل الخطيب، ورشيد
الشريف، ومن ثم تولى رئاسة البلدية السيد عبد العزيز أبو شرخ حتى سنة 1948م.
خامساً حارة شقورة:
تضم عائلات شقورة، مطر، شاتيلا، عباس، الشريف، الضابوس، الحلبي، نجم،
الفرام، عساف، وحماده، وكان مختارهم قبل نكبة سنة 1948م الشيخ إبراهيم مطر
شقورة.
*عائلة شقورة/ أو بيوض:
من الأسر القديمة التي سَكنت المجدل ويُقال إنهم لقبوا بالبيوض نظراً لبياض
بشرتهم وصفار شعرهم.
*عائلة الحلبي:
أسرة عسقلانية الأصل، هاجرت بعد خراب عسقلان إلى حلب ومن ثم إلى المجدل،
ومن فروعها الحلبي، التطري أو التتري، عامر، الشيخ سلامة، أبو الخندر، وأبو
صايمه.
*عائلة شاتيلا:
كانت تسكن في شمالي البلدة، ويُقال: أن جدهم الأول جاء من بلاد الشام، ويوجد
خربة تحمل هذا الاسم على بعد عشرة كيلومتر على طريق الفالوجا، ويوجد عائلة
ثرية بهذا الاسم تسكن في بيروت عاصمة لبنان، "ومن أثرياء هذه العائلة كان
يملك مساحات شائعة في سهل مرج بن عامر" ومخيم شاتيلا للاجئين الفلسطينيين
الذي حصلت فيه المجزرة المشهورة أثناء اجتياح العدو الصهيوني لبيروت سنة 1982م.
*عائلة نجم:
تنتسب إلى النجم العسقلاني وسكنت وسط البلدة.
*عائلة الشريف:
من السكان الأصليين، رحلت إلى الإسكندرية ودمياط بعد خراب عسقلان، ويُقال:
إنها جاءت من الخليل وسكنت وسط المجدل أثناء الحكم العثماني.
*عائلة الضابوس:
كانوا يسكنون عسقلان وبعد خراب المدينة رحل بعضهم إلى مصر وعكا.
*عائلة عساف:
يقولون: إنهم من القطر السوري، قسم منهم سكن المجدل، وقسم آخر سكن القسطينة.
*عائلة عوض:
كانت هذه العائلة تسكن في الحارة الغربية ومن فروعها "عوض، قدورة، الزناتي
عوض، وصندوقة" ويقول آل عوض: إن الشيخ عوض المدفون قرب شاطيء البحر من
أقاربهم، ويقول آل الغفير في الشجاعية/غزة: إن الشيخ عوض جدهم، وتَدعي
عائلة المجذوب/يبنا إن الشيخ عوض جدهم، فإن صح قولهم يكونوا أقارب.
*عائلة السواق:
من أقدم الأسر في المجدل، انقرضت هذه الأسرة سنة 1927م بعد وفاة آخر رجل
منها ويُدعى حسين.
سادساً حارة عبيد/ أبو مرسة:
تتفرع العائلة إلى فرعين عبيد وأبو مرسة وكانوا يسكنون غرب المجدل واشتغل
أفرادها بالزراعة والصناعة، ولم يكن لهم مختار قبل سنة 1948م وبعد النكبة
تم تعيين مختار لهم وهو عطية مصطفى عبيد.
عائلات أخرى تسكن المجدل:
*عائلة شلايل:
كانت تسكن وسط البلدة، ويوجد ساقية في المجدل تُعرف بإسمهم بجانب البلدية.
*عائلة الكحلوت:
قدمت إلى فلسطين من قرية الكحلوتية في الشوف/لبنان وسكن بعضهم في قرية
نِعِليا والبعض الآخر في المجدل ضمن الحارة الشرقية.
*عائلة لبد أو لبيد:
من بقايا قبيلة سنبس الطائية التي سكنت أماكن متفرقة في بلادنا ويسكنون
بجوار الجرف في الحارة الشرقية.
*عائلة المعصوابي / المعصباوي:
كانت تسكن في قرية معصبة الواقعة شرقي قرية حمامة.
*عائلة مجاهد:
كانت تسكن في المجدل ثم رحلت إلى القدس ثم إلى مصر ولا زال لهم أعقاب في
القدس ومصر.
*عائلة الهندي:
تعود إلى قبيلة الهنادي العربية التي كانت تسكن في الصحراء الغربية في مصر
ثارت عليها القبائل فرحلهم علي بيك إلى الصحراء الشرقية في مصر وسلط عليهم
أحد الأمراء وأوعز إلى أحمد بيك البشناقي فاضطهدهم ورحلوا إلى فلسطين، وسكن
بعضهم في المجدل، شفا عمرو، غور بيسان، والأردن.
*عائلة حنون العمصي:
من الأسر القديمة في المجدل.
*عائلة أبو سمرة:
سكنت هذه العائلة في عسقلان، وفي عهد الحروب الصليبية وبعد خراب مدينة
عسقلان سكنت في قرية مليج، وفيما بعد رجعت وسكنت في شارع السوق.
*عائلة أبو حمرة:
تعود بأصولها للقطر العربي السوري جاء جدهم إلى فلسطين وسكن في جنين حوالي
القرن العاشر الهجري، وفيما بعد سكن بعض أفراد هذه العائلة في مصر بقريتي
منية محمود ومنية عدلان بمركز المنصورة/دقهلية، وبعضهم سكن المجدل.
*عائلة أبو المعزة:
من الأسر القديمة في المجدل، وتعود بأصولها لقبيلة المعازة بسوريا، سكنوا
في الحارة الشرقية، وسكن بعضهم في ليبيا.
*عائلة أبو بيض:
سكنت هذه العائلة في المجدل ثم رحلت إلى الخليل في أواخر العهد العثماني.
*عائلة السباهية:
اكتسبت اسمها من رتبة عسكرية عثمانية كان جدهم قد حصل عليها من الجيش
التركي، ورحل بعض أفرادها وسكنوا في يافا.
*عائلة سحويل:
تعود إلى قرية سحلين/سجلين1 المندثرة الواقعة جنوب عسقلان وقرب بيت حانون،
كانت تسكن غرب البلدة بجانب السوق، وقد سكن بعضهم في قرية بيت حانون بعد
خراب سحلين، ومنهم من سكن في عبوين/رام الله.
*عائلة داوود:
جدهم يُدعى أحمد، سكنت عائلة داوود قرب بئر رومية حيث تكونت هناك أقدم حارة
في البلد.
*عائلة السكبان:
هم نسل فرقة من جند حاكم عكا فخر الدين المعني، سكن بعضهم المجدل.
*عائلة شاهين:
كانت هذه العائلة تسكن في قرية نِعِليا في العهد العثماني ثم سكنت حمامة
ولُقبت بعائلة الحمامي، وفيما بعد سكنت المجدل.
*عائلة طعيمة:
جدهم طعيمة الصعيدي[5]، كان رجل دين متصوف، جاء للقدس، ثم رحل أعقابه إلى
المجدل.
*عائلة طموس:
يقولون إنهم من دمشق العاصمة السورية.
*عائلة عودة:
يقولون إنهم من قبيلة العجار يعرفون بالعجاجرة / جذام سكن بعضهم بُرير وفي
المجدل قرب السوق

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 252
تاريخ التسجيل : Mar 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 724
عدد النقاط : 10

نسيم غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 11-11-2020 - 06:48 AM ]


موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by