مشايخ الأزهر من عائلة البكري الصديقي في مصر في العهد العثماني - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
آل بكري(بكري كسباء/بكري آغا) في بيروت اسرة شركسية
بقلم : د.حازم زكي البكري الصديقي
قريبا


العودة   منتدى الأنساب > منتديات الأنساب البكرية الصديقية > آل الصديق بأرض مصر

بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
عضو ماسي
البكري الصديقي التيمي غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 93
تاريخ التسجيل : Dec 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,029
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي مشايخ الأزهر من عائلة البكري الصديقي في مصر في العهد العثماني

كُتب : [ 02-15-2017 - 04:46 PM ]


إعلانات جوجل أدسنس
مشايخ الأزهر من عائلة البكري الصديقي في مصر في العهد العثماني



التراث الأزهري ماضيه وحاضره
أ.د/ إبراهيم صلاح الهدهد عضو مجلس التحرير
ورئيس جامعة الأزهر بمصر



التراث الأزهري ماضيه وحاضره
قد جاوز الألف عام، ولايزال ـ والله ـ شابا فتيا، يصارع الزمان، ويغالب عواديه، لم تُجد معه ريحٌ عاتية، ولم يهزّه كيدُ كائد، ولم يَضِره تدبير ماكر، عظيما والله كان، وسيبقى ـ بإذن الله ـ أقوى مما كان، والتاريخ خير شاهد، فهو في العلم راسخ القَدم، لم يؤثر فيه قِدم، بل أثراه وما أبلاه، أخلص لله رجاله، فدحر إخلاصهم شانئيه، وذلت أعناق مبغضيه.

في عام (259هـ / 970م) بعد إنشاء القاهرة ببضعة شهور بدأ بناؤه، وبعد مايقرب من عامين افتتحه جوهر الصقلي في يوم الجمعة المبارك الموافق السابع من رمضان عام 361هـــ / 21 يونيو 972م .

ومنذ ذلك التاريخ، وهو مهوى أفئدة أهل العلم وطلابه، ومنهل طالبي المعرفة وعشاقها، يفاخر أهل العلم بالتدريس فيه ويفدون إليه من الأندلس والمغرب اعتزازا بامتطاء كرسي من كراسيه، وكأنه الباب لسجل تاريخ العلماء.

وقد تولى اثنان وعشرون عالمًا مشيخة الأزهر في العصر العثماني، كان أربعة عشر منهم شافعيًا، وخمسة مالكيين، وعالم واحد لكل من الأحناف والحنابلة ولم يكن الشيخ محمد الخراشي أول شيخ للجامع، لكنه أول من حمل لقب شيخ الأزهر حيث سبقه في المشيخة عشرة من العلماء هم :

1- الشيخ شهاب الدين أحمد بن عبد الحق السنباطي.

2- الشيخ أبو المحامد محيي الدين عبد القادر الغزي الحنفي .

3- الشيخ شمس الدين محمد بن أبي السرور البكري الصديقي الشافعي .

4- الشيخ شحاده بن إبراهيم الحلبي الشافعي

5- الشيخ نور الدين علي البرلسى المصرى الشافعي.

6- الشيخ عبد الجواد بن نور الدين علي البرلسي المصري الشافعي .

7- الشيخ محمد درويش البكري الصديقي المحلي الشافعي .

8- الشيخ عثمان بن أحمد بن عبد العزيز الفتوحي الحنبلي .

9- الشيخ أبو العزائم سلطان بن أحمد بن سلامة المزاحي الشافعي الأزهري .

10- الشيخ شعبان الفيومي الأزهري الشافعي .

لقد ظل الأزهر الشريف المعين الصافي لعلوم الشريعة واللغة وغيرها ـ ولايزال ـ وسيظل بإذن الله ـ عذب المذاق، فلم تضارعه جامعة في العالم قدما وعطاء، فهو الجامعة الوحيدة الممتدة لقرون، كما تفرد بالحفاظ على العلوم الشرعية والعربية وصان التراث الإسلامي وحماه على مر القرون، فكان بذلك قبلة العالمين، ومقصد الدارسين، وكان له أثره البالغ في الارتقاء بالمجتمعين العربي والإسلامي.

قصده الدارسون من كل مكان في العالم فاحتضنهم احتضان الأم الرؤوم، وحنا عليهم حنو الوالد الشفيق، فأنشأ الأروقة حتى بلغت 19 رواقا، ينفق الأزهر على قاطنيها من أوقافه، إلى أن ضاقت الأروقة بالقاصدين، فأنشئت مدينة البعوث الإسلامية ، وافتتحت عام 1954م بأموال مصرية قدرها مليونا جنيه، فذراعه مبسوطة على مر القرون للدارسين من كل بقاع المعمورة.

ولم يكن عطاؤه وقفا على علوم الشريعة واللغة، وإنما امتد سخاؤه لعلوم الدنيا التي تفيد الإنسانية جمعاء.فممن درّس فيه ابن يونس المصري(ت 399هـ/ 1009م) الذي يعده المستشرق سارتون أعظم فلكي في عصره، فهو متخصص في علم الفلك، وهو من مشاهير الرياضيين، وهو مخترع بندول الساعة قبل جاليليو بما يزيد على ستمائة عام، وهو ممن أسهم في استقلال علم حساب المثلثات عن الفلك.

وممن درّس في الأزهر الحسن بن الهيثم (ت 430هــ / 1039م) الرجل الذي لقبه علماء الغرب (بطليموس الثاني) ولقد ألف ذلك الرجل أكثر من أربعين مؤلفا في علوم الطبيعة ، ومن أشهر مؤلفاته (كتاب المناظير).ومنهم من تعلم في الأزهر، وخرج إلى روسيا فأثرى البلاد التي رحل إليها، كالشيخ محمد عياد الطنطاوي (ت1378 هـ ) الذي عين أستاذا للغة العربية في جامعة (بطرسبرج) لمدة أربعة عشر عاما، ومن مؤلفاته: منتهى الآراب في الجبر والميراث والحساب، وله قاموس عربي فرنسى، ومعجم تتري عربي، وذلك إلى جانب علومه الأزهرية.كما كان علماء الأزهر رواد نهضة مصر الحديثة في عهد محمد علي، فكان جل اعتماد محمد علي في بعثاته إلى أوربا على الأزهريين، فكان رفاعة الطهطاوي على رأس أول بعثة إلى فرنسا (1241هـ / 1826م) ولم تخل بعد ذلك أي بعثة إلى أوربا من عدد كبير من الأزهريين، لذا كان جلّ طلاب الطب والهندسة الأوائل في مصر من الأزهر، لذلك ولغيره تفرد بالزعامة، وامتطى صهوة جوادها، أبقاه الله دائما معمورا، شامخا بالخير مذكورا.

لم يكن بدعا أيضا أن تكون جامعة الأزهر في العصر الحديث قبلة علوم الدين والدنيا، تأخذ من منجزات الإنسانية بحسن فهم وتفيد بسخاء وافر، كان هذا مهادا واجبا بين يدي هذه المقالات، التي تجتهد في الكشف عن التراث الأزهري ودوره، وتبيان عناصره، بناء على استقراء لماضيه، نستشرف منه آفاق المستقبل، لذا نبين مفهوم التراث وعناصره، وما أخذ الأزهر الشريف بناصيته من تلك العناصر، التي جعلته قبلة العالم الإسلامي هذا الزمان كله.

التراث في اللغة: من ورث، يقال : ورث فلان المال: صار إليه بعد موته، وتوارثوا الشىء : ورثه بعضهم من بعض،والتُّرَاثُ : الإِراثُ وتَرَكَ تُرَاثاً هَائِلاً: إِرْثاً،والتراث: ما يُخَلِّفه الميِّت لورثته (وتأكلون التراث أكلا لما) : تضمُّون نصيبَ غيركم إلى نصيبكم.

واصطلاحا : هو كلّ ما خلّفه السَّلف من آثار علميّة وفنية وأدبيّة، سواء مادِّيَّة كالكتب والآثار وغيرها، أم معنوية كالآراء والأنماط والعادات الحضاريّة المنتقلة جيلاً بعد جيل ، مما يعتبر نفيسًا بالنسبة لتقاليد العصر الحاضر وروحه.

مكونات التراث: يتكون التراث ــ أي تراث ــ من مكونين أساسيين يندرج تحت كل مكون أنواع التراث المادي : ويشمل التراث المكتوب، والآثار المرئية والملموسة، والمسموعة، وغيرها.

التراث المعنوي: ويشمل الآراء، والأنماط والعادات والتقاليد التي يرثها جيل بعد جيل.

عناصر التراث الأزهري:

أ ـ التراث المادي، ويشمل:1 ـ المؤلفات والتصانيف : وقد تميز علماء الأزهر الشريف بالتصانيف الكثيرة، التي تدل على تبحر مؤلفيها في الفنون والعلوم، كما أن علماء الأزهر اتسموا بالموسوعية، فكان الواحد منهم يحسن التأليف في عدة فنون، لا في فن واحد، ولذلك كانت لهم القدرة على الإقناع والإمتاع، وقد اتصفت مؤلفاتهم بعدة صفات منها :

ـ الجمع بين العقل والنقل: فقد جمعت مؤلفاتهم بين المعقول والمنقول، وأعملوا العقل في المنقول، بما يقوي الروابط بينهما،إذ لايعقل تعارض بين فهم صحيح، ونص وارد منقول.

ـ جمع الآراء المتنوعة: والترجيح بينها، واصطفاء الراجح منها، بعد ابتناء الاختيار على الأدلة الواضحة، والبراهين الساطعة.

ـ التزامهم في تصانيفهم آداب البحث والمناظرة: فلم تتوجه عنايتهم للمصنفين، وإنما توجهت عنايتهم للآراء من حيث هي آراء علمية.

ـ تنوع التآليف بين القبض والبسط: فمنهم من صنف المصنفات الطوال، ويسرها بمؤلفات موجزات، أو مؤلفات متوسطة، ومقصودهم من وراء ذلك تيسير المعارف بكل سبيل إنفاذا لتحمل أمانة البلاغ.

ـ كانت عنايتهم بالتأليف متجهة إلى خطاب الأمة: في كل زمان بلغة تلائم عصر التأليف، ومن ثم كانت الحواشي، والشروح والتقريرات، والتلخصيات، التي يتهكم بها من يجهل بلغة العصور التي ألفت فيها، وشرائح المجتمع المقصودة بالتأليف والخطاب.

ـ برعوا في تقديم المعرفة في أنماط متنوعة: فنظموا كثيرا من العلوم الشرعية والعربية، في أبيات يسهل حفظها، مما كان له أثر بالغ في حفظ المعارف الشرعية والعربية وغيرها.

ـ شمل تآليف علماء الأزهر المذاهب الفقهية لأهل السنة والجماعة.

ـ جمعوا في تصنيفاتهم بين علوم الدين والدنيا.

ـ التسلح بعلوم الآلة قبل الإبحار في علوم أصول الدين والشريعة، مكنهم من إتقان الفهم وجودة العرض.

ـ مراعاة التعددية الفكرية ، واحترام الآراء، وكفالة حق الاختلاف المرتكز على الحجة والبرهان.

ـ الحرص على وحدة المسلمين، انطلاقا من المقاصد الشرعية الكلية، ومراعاة فقه الواقع.

ـ العناية بالتراث والإفادة منه، والبناء عليه.

ـ الإفادة من منجزات العصر ، جمعا بين الأصالة والمعاصرة.

2ـ نظام التدريس في الأزهر: قام الأزهر على تدريس كل العلوم والمعارف، وجلس فيه الفقهاء بجانب المتكلمين، وبجانب الشعراء وعلماء الفلك والطبيعة والرياضيات، ورسخ نموذجا للدراسة، أفادت منه جامعات العالم.

ب ـ التراث المعنوي : والمقصود به رصد آراء علماء الأزهر، وبيان دورها في توجيه الأمة، والأخذ بيدها، نحو دفع الظلم عنها، والأخذ بيد مجتمعاتهم نحو التقدم والنهضة، وسلوكهم الراشد وأثره في التفاف المجتمع من حولهم، وأثر آراء علماء الأزهر في الانتفاع بمنجزات العصر، ودورهم في إنصاف المرأة، قولا وعملا في مثل هذه النقاط:

1ـ علماء الأزهر ومناهضة الاحتلال.

2 ـ علماء الأزهر ومؤازرة الشعوب في مطالبها المشروعة.

3ـ علماء الأزهر ودورهم في نهضة بلادهم.

4ـ علماء الأزهر وتعليم المرأة، وإنصافها.


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 172
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 590
عدد النقاط : 10

خضر العباسي غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 02-16-2017 - 03:08 PM ]


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


توقيع :

نبيٌ أتانا بعدَ يـــأسٍ وفتــرةٍ***من الرسْل والأوثانُ في الأرض تُعبَد

فأمسى سراجاً مستنيراً وهادياً*****يلوح كما لاح الصقيل المهنّـــدُ

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
مشرف
رقم العضوية : 137
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,246
عدد النقاط : 10

الباحث غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 02-20-2017 - 05:05 PM ]


موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 166
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 892
عدد النقاط : 10

السيد مصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 11-30-2018 - 07:25 PM ]


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


توقيع :

(( أَكْمَلُ الْمُؤْمِنِينَ إِيمَانًا أَحْسَنُهُمْ خُلُقًا وَخِيَارُكُمْ خِيَارُكُمْ لِنِسَائِهِمْ خُلُقًا ))

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by