الوقف الذري في القدس - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
Giل؛£i ؤ‘أ،p tل؛¥t tل؛§n tل؛*t nhل»¯ng thل؛¯c mل؛¯c vل»پ cل؛¯t bao quy ؤ‘ل؛§u
بقلم : tuananhdich24
قريبا



بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
عضو ماسي
طالب علم غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 148
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,149
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي الوقف الذري في القدس

كُتب : [ 02-10-2018 - 04:04 AM ]


إعلانات جوجل أدسنس
الوقف الذري في القدس


ازدهر هذا النوع من الوقف في مدينة القدس في العهد العثماني، وكانت واردات الوقف الذري تؤول غالباً إلى مستحقيها من ذرّية الواقف أو إلى من يشترط فيهم من العلماء أو الشيوخ أو رجال الدين والصوفية، وقد امتلأت السجلات الشرعية بهذا النمط من الوقفيات التي مهّدت لقيام اقتصاد مقدسي متين مبني على أسسٍ يحكمها الشرع الشريف، وقد اشترط في الوقف الذري أن يؤول في آخره إلى منفعة برٍّ لا تنقطع، كأن يؤول إلى قبة الصخرة المشرفة أو مساكين وفقراء المسلمين على نحوٍ يحمي الواقف بمقتضاها أموال الوقف من ملاحقة الضريبة لأنها ستؤول في النهاية كما يشترط الواقف إلى جهات خيرية .>>
وقف الحاجة عائشة الرومية وزوجها محمد (922هـ/1516م)>>
أوقف كل من الحاجة عائشة الرومية وزوجها محمد في سنة 922هـ/1516م داراً تقع في حارة باب الحديد، وقد خصاّ النظر على وقفهما هذا لنفسيهما مدة حياتهما ثم إلى الشيخ محمد بن محمد بن أبي اللطف القدسي(1)، وجعلا منفعة الوقف تؤول إلى أولادهما من بعدهما . >>
وقف الخواجة تقي الدين أبي بكر بن شمس الدين أبي بكر العنبوسي (925هـ/1519م)>>
أوقف تقي الدين أبو بكر العنبوسي في شهر رمضان سنة 925هـ/1519م ربع غراس تين وزيتون ومشمش ولوز يقع في أرض دير أبي ثور، وجعل منفعة وقفه تؤول إلى نفسه مدة حياته، ثم إلى أولاده الذكور والإناث على حكم الشرعية الإسلامية، وبعد وفاتهم إلى أولاد الذكور دون الإناث (2) . >>
وقف الأمير الأمير والي بن نصر خجا بن حسين الذكري المقدسي الحنفي (927هـ/1521م)>>
أوقف الأمير والي الدكري في سنة 927هـ/1521م قرية البيرة الكبرى ونصف قرية كفر مالك على أولاده (3).>>
وقف شهاب الدين أحمد بن محمد الحصرجي (927هـ/1521م)>>
أوقف شهاب الدين أحمد الحصرجي في سنة 927هـ/1521م 4/1 22 قيراط من قرية العيساوية(4). >>
>>
>>

1) السخاوي،الضوء الامع،ج9،ص:164؛ ابن العماد،شذرات الذهب،ج8،ص:161؛ الغزي،الكواكب السائرة،ج1،ص:17 .>>
2) سجل شرعي 10 ص:1097 . >>
3) أبشري والتميمي،دفتر أوقاف وأملاك،ص: 34 . >>
4) أبشري والتميمي،دفتر أوقاف وأملاك،ص: 33 . >>
>>
وقف أحمد بك بن عزيز (930هـ/1523م)>>
أوقف أحمد بك بن عزيز أحد رجالات الأمير بري باشا في أوائل سنة 930هـ/1523م داراً تقع في رأس درج المولى تُعرف قديماً بدار طوغان بك الكبيرة، وجعل منفعة وقفه هذا لولديه عدب الرحمن وداود، ثم لأحفاده، فإذا انقرضوا تؤول منفعة وقفه إلى مصالح الحرمين الشريفين في مكة المشرفة والمدينة المنورة (1) .>>
وقف الحاج اسكندر بن عبد الله الخلوتي (935هـ/1528م) >>
أوقف الحاج اسكندر بن عبد الله الخلوتي في ثالث شهر صفر سنة 935هـ/1528م 15 قيراط من دارٍ تقع في زقاق النقرلاري، وجعل منفعة وقفه تؤول إلى نفسه مدة حياته، ثم إلى زوجته الحاجة زينب إبنة عبد الله مدة حياتها، ثم إلى ذريته، وإذا انقرضوا فإلى رجال الصوفية من طائفة الشيخ أويس الخلوتي على أن يكونوا " قارئين لكتاب الله وعالمين بشروط الصلاح في الدين " وإذا تعذّر ذلك يعود وقفاً على مصـالح قبة الصخرة المشرفة. (2).>>
وقف الشيخ شمس الدين محمد بن الشيخ سراج الدين عمر السعيري (936هـ/1529م)>>
أوقف الشيخ محمد بن عمر السعيري في ربيع الأول سنة 936هـ/1529غراس عنب وتين وتفاّح وسفرجل يقع في أرض وقف المدرسة الصلاحية بالقرب من عين الصواّنة، وقد جعل منفعة وقفه هذا تؤول إلى نفسه مدة حياته، ثم إلى والده الشيخ سراج الدين عمر، ثم بعد وفاة والده تؤول منفعة الوقف إلى أولاده الذكور دون الإناث؛ الطبقة العليا تحجب السفلى، فإذا انقرضوا، تؤول نصف منفعة الوقف إلى أقرب قصبات الواقف، والنصف الثاني إلى ذريته من الإناث، وإن تعذّر ذلك فعلى فقراء ومساكين القدس(3) . >>
وقف محمدبن أرغون من أولاد جليس (937هـ/1530م)>>
أوقف محمد بن أرغون بن جليس في جمادى الأولى سنة 937هـ/1530م بعض العقارات في مدينة القدس وهي، غراس يقع في حارة بني حارث، ونصف دار تقع في حارة الريشة، وحاكورة تقع في حارة الريشة، ونصف دار وغراس تين وزيتون يقعان في أرض وقف منجك>>
1) طوغان: كلمة عثمانية تعني صقر أو طائر أو مولود، وتكتب وتلفظ أحياناً دوغان؛الأنسي،الدراري اللامعات،ص:368؛ الشدياق،كنز اللغات،ص:339؛ طوغان بك: سيف الدين طوغان بك بن عبد الله العثماني نائب القدس وناظر الحرمين الشريفين فيا لقدس الخليل وكاشف الرملة ونابلس ومتولي الصلت وعجلون واستادار الأغوار؛ توفي في غزّة سنة 852هـ/1448م؛ مجير الدين،الأنس الجليل،ج2،ص:275-276، 299؛ ابن تغري بردي،حوادث الدهور،ج1،ص:77، 195؛ المنهل الصافي،ج7،ص:23-24؛ السخاوي،الضوء اللامع،ج4،ص:13؛ سجل شرعي 23 ص:487، ص:875؛ غوشه،حارة السعدية في القدس،ص:250 .>>

2) سجل شرعي 27 و:1857.>>
3) سجل شرعي 1 و:1692 .>>
خارج القدس، وقد جعل منفعة وقفه هذا تؤول إلى نفسه مدة حياته، ثم إلى ولديه عبد العظيم وأحمد، ثم إلىذريتهما، فإذا انقرضوا فتؤول منفعة الوقف إلى المسجد النبوي الشريف (1) . >>
وقف شيخ الشيوخ علاء الدين علي الخلوتي (937هـ/1530م)>>
أوقف الشيخ علاء الدين علي الخلوتي في شهر صفر سنة 937هـ/1530م ثلاثة أقبية وأرض تقع في خط وادي الطواحين على مصالح ولده عبد الله جلبي بن الشيخ علي الخلوتي . (2) >>
وقف توما إبراهيم بن المعلم يعقوب بن إبراهيم بن سودون النصراني (938هـ/1530م)>>
أوقف توما إبراهيم بن المعلم يعقوب بن إبراهيم بن سودون النصراني في شهر رمضان سنة 938هـ/1530م نصف غراس عنب وتين وزيتون يقع في أرض بيت كبشا، وثلاثة أرباع غراس عنب وتين يقع في قرية بيت أرزة بنخلة المسقوع، وغراس عنب وتين في أرض بيت أرزة، وقد جعل منفعة ذلك تؤول إلى طائفة السريان اليعاقبة المقيمين في القدس، وإذا تعذّر ذلك، فإلى رهبان وراهبات طائفة السريان، وإذا تعذّر ذلك، فيكون ريع الوقف وقفاً على الحرم القدسي الشريف وعلى المسجد الإبراهيمي في الخليل، وأشرط أن يكون النظر على وقفه هذا لشقيقه، ثم لأولاده (3) . >>
وقف الحرمة الحاجة هاجر إبنة الحاج علي الشهير بابن الحصي (938هـ/1530م)>>
أوقفت الحاجة هاجر إبنة الحاج علي زوجة شرف الدين علي بن عبادة الشرفي(4) في ربيع الأول سنة 938هـ/1530م (12 قيراط) من دارٍ تقع في حارة باب العمود، وجعلت منفعة وقفها تؤول إلى شقيقتها حليمة وإلى الحاج موسى بن الحاج محمد الشامي القصاّر القدسي المقيم في نابلس مدة حياتهما، ثم إلى أولاده الذكور، فإذا انقرضوا يكون وقفاً على مصالح المسجد النبوي الشريف .>>
وقف الحاج إبراهيم بن محمد بن سالم (939هـ/1532م)>>
أوقف الحاج إبراهيم بن محمد بن سالم في سنة 939هـ/1532م جملة من العقارات في مدنية القدس وهي، غراس عنب وتين يقع في أرض البقعة خارج القدس، وخمسة قراريط من غراس عنب وتين خارج القدس، وثمانية قراريط من غراس يقع خارج القدس، وغراس عنب وتين يقع في أرض برج عرب خارج القدس، وغراس يقع في أرض برج عرب يُعرف موضعه بالبركة وغيره (5).>>
1) سجل شرعي 1 و:733 .>>

2) سجل شرعي 26 و:544 . >>
3) سجل شرعي 2 و:399 .>>
4) نسبةً إلى قرية دير شرف من أعمال نابلس؛ سجل شرعي 18 و:1604 .>>
5) غوشه،حارة السعدية في القدس،ص:203-204 .>>
وقف المعلم حسن بن المعلم علي الخرماسي (941هـ/1534م)>>
أوقف المعلم حسن بن علي الخرماسي في 20 رمضان سنة 941هـ/1534م جملة من العقارات في مدينة القدس وحواليها، وهي ثمانية عشر قيراطاً من دار تقع في زقاق أبي طاهر في القدس يحدها من الجنوب دار وقف المأذنة، ومن الشرق دار وقف البيمارستان الصلاحي، وغراس في قرية صور باهر، وغراس خارج القدس، وستة قراريط من غراس يقع في قرية بيت صفافا، وقد جعل منفعة ذلك تؤول إلى نفسه مدة حياته، ثم إلى ولديه نمر وصلاح الدين، ومن بعدهما إلى ذريتهما، فإذا انقرضوا فعلى مصالح قبة الصخرة المشرفة (1) .>>
وقف محب الدين محمد بن علاء الدين علي بن الوصي (942هـ/1534)>>
أوقف محب الدين محمد بن علاء الدين علي بن الوصي في سنة 942هـ/1534م كل من قرية بيت ماسين ونصف قرية بيت ساحور الوادي، وقد جعل منفعة وقفه هذا تؤول إلى نفسه مدة حياته ثم إلى أولاده وأحفاده من بعده، فإذا انقرضوا تؤول منفعة الوقف على مصالح الحرمين الشريفين في مكة المكرمة المدينة المنورة وعلى الحرم القدسي الشريف والمسجد الإبراهيمي في الخليل (2) .>>
وقف الحاج خليل بن محمد الرومي (943هـ/1536م)>>
أوقف الحاج خليل بن محمد الرومي في 20 صفر سنة 943هـ/1536م بيت علوي فوق يقع في حارة الغوارنة (الغوانمة) في القدس، ونصف صهريج معد لجمع مياه المطر، وجعل منفعة وقفه تؤول إلى أولاده وأحفاده، وإذا انقرضوا فإلى فقراء ومساكين المسلمين في القدس، وأشرط أن تكون وظيفة النظر للشيخ محمد بن شيخ الشيوخ علاء الدين علي الخلوتي (3) . >>
وقف سليمان بن عبد الله بن سمعان بن خليفة الخليلي (943هـ/1536م)>>
أوقف سليمان بن عبد الله بن سمعان بن خليفة الخليلي المجاور في القدس في أوائل شهر ربيع الآخر سنة 943هـ/1536م غراس تين يقع في أرض الصرارة بوقف البيمارستان الصلاحي، وقصراً وبئراً يقعان في أرض الغراس، وجعل منفعة وقفه تؤول إلى أولاده وأحفاده من بعده، فإذا انقرضوا يؤول وقفاً على مصالح المسجد النبوي الشريف (4) .>>
>>
>>
>>
1) سجل شرعي 4 و:4201 .>>

2) سجل شرعي 6 و:296 .>>
3) سجل شرعي 7 و:1005 .>>
4) سجل شرعي 18 و:571 .>>
>>
وقف المرأة ابنة الحاج محمد المروب (944هـ/1537م)>>
أوقفت المرأة(1) ابنة الحاج محمد المروب في ذي الحجة سنة 944هـ/1537م 21 قيراط من دار تقع في حارة الشرف يحدّها من القبلة إحدى زوايا الصوفية في القدس، ونصف غراس تين وعنب يقع في أرض دير أبي ثور، وقد جعلت منفعة وفقها تؤول إلى نفسها مدة حياتها، ثم إلى ابنتيها، ثم إلى أولادهما، فإذا انقرضوا فعلى مصالح المسجد النبوي الشريف، وقد خصّت النظر على وقفها لنفسها مدة حياتها، ثم للأرشد من ذريتها، وإن تعذّر ذلك، فتؤول وظيفة النظر الشرعي على وقفها إلى ناظر الحرم النبوي الشريف (2) .>>
وقف الحاج قاسم بن سيدي نائب الناظر (944هـ/1537م)>>
أوقف الحاج قاسم بن سيدي نائب الناظر في الحرم القدسي الشريف في 19 شعبان سنة 944هـ/1537م المكان المعروف بحوش الخنافة الكائن بالقرب من رباط بيرام جاويش والمدرسة التشتمرية، وجعل منفعة وقفه تؤول إلى نفسه مدة حياته ثم إلى ذريته، فإذا انقرضوا يؤول وقفه إلى مصالح قبة الصخرة المشرفة على أن يكون ناظر الحرمين الشريفين ناظراً شرعياً على وقفه هذا (3) .>>
وقف سنان بن عبد الله التيماري (944هـ/1537م)>>
أوقف سنان بن عبد الله التيماري في خامس شهر رمضان سنة 944هـ/1537م أرض فارغة اشتراها من محمد بن المعلم أحمد بن شخاتير تقع بالقرب من قناطر خضير في القدس يحدها من الشمال مكان يُعرف حينئذ بالمصبنة، وأنقاض طبقة تعلو المصبنة المذكورة كان قد اشتراها من المعلم حسين بن علي بن نمر معمارباشي القدس، وقد جعل منفعة وقفه تؤول إلى نفسه مدة حياته، ثم إلى أولاده الذكور والإناث حين يرزقه الله بهم، ثم إلى أحفاده، فإذا انقرضوا فيكون وقفاً على مصالح قبة الصخرة المشرفة، وخصّ الواقف النظر على وقفه هذا لنفسه مدة حياته، ثم للأرشد من أبنائه، فإذا انقرضوا فإلى ناظر الحرمين الشريفين في القدس والخليل (4) .>>
وقف الحرمة الحاجة عوض معتوقة ملك الامراء خير بك (945هـ/1538م)>>
أوقفت الحرمة عوض معتوقة الأمير خير بك في ذي القعدة سنة 945هـ/1538م 16 قيراط من غراس تين وسفرجل يقع في أرض البقعة غربي القدس، وقد جعلت منفعة وقفها تؤول إلى شهاب الدين أحمد بن قانصوه الشركسي، وإلى الشيخ صفي الدين العمري الشافعي شيخ>>
>>

1) لم تذكر الوقفية اسم الواقفة .>>
2) سجل شرعي 8 و:304 .>>
3) سجل شرعي 12 و:1847 .>>
4) سجل شرعي 10 و: 1613 .>>
الوعاّظ في القدس على أن يقرأ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإلى الشيخ شرف الدين عيسى الحنبلي على أن يتلو آياتٍ من القرآن الكريم، ثم يؤول ريع وقفها إلى مصالح قبة الصخرة المشرفة، وقد جعلت النظر على وقفها لشهاب الدين أحمد بن قانصوه مدة حياته، ثم إلى أولاده من بعده (1) .>>
وقف القاضي شمس الدين محمد بن القاضي شرف الدين موسى بن ربيع (951هـ/1544م)>>
أوقف القاضي محمد بن موسى بن ربيع في شهر شعبان سنة 951هـ/1544م قطعة أرض مزروعة (غراس) تقع في أرض الأمير سيف الدين منجك يُعرف مكانها قديماً بغراس ابن الدنيسري، وجعل منفعة ذلك تؤول على ذريته من بعده (2) .>>
وقف استيتة إبنة إبراهيم بن العلم (951هـ/1545م)>>
أوقف استيتة إبنة إبراهيم بن العلم في ذي القعدة سنة 951هـ/1545م داراً تقع في عقبة الظاهرية، وجعلت منفعة وقفها تؤول إلى نفسها مدة حياتها، ثم لقراء لذريتها، فإذا انقرضوا يكون وقفاً على فقراء ومساكين المسلمين في القدس . (3) >>
وقف الشيخ شهاب الدين أحمد بن الشيخ عبد الرحيم بن القاضي شمس الدين محمد التميمي الديري الشافعي (952هـ/1544م)>>
أوقف الشيخ شهاب الدين أحمد بن الشيخ عبد الرحيم الديري في شهر ربيع الآخر سنة 952هـ/1544م عقار يقع في مدينة الخليل، وغراس عنب وتين وخوخ ومشمش وزيتون يقع في أرض الصوانة، وغراس لوز ومشمش وتين وزيتون يقع في أرض الشيخ جراّح، وغراس عنب وتين يقع في أرض قرية لفتا، وغراس زيتون وخرنوب يقع في أرض قرية لفتا، وغراس شوبك وتين يقع في أرض قرية دير السنة، وغراس عنب وتين وسفرجل >>
يقع في أرض البقعة، وغراس عنب وتين وتفاّح يقع في أرض الغادرية ببيت ساحور، وغراس آخر في أرض قرية بيت ساحور، وغراسي عنب وتين يقع في أرض وقف البيمارستان الصلاحي، وغراس عنب وتين يقع في أرض البقعة، وغراس عنب وتين يقع في أراضي قرية العيزرية، ودار وقبو ونصف مصبنة تقع في زقاق أبي شامة في القدس فيها قدرة نحاس كبيرة لطبخ الصابون، وقد جعل منفعة وقفه هذا تؤول إلى نفسه مدة حياته ثم إلى الأرشد على أن يُفرّق في مساء كل يوم جمعة خبزاً وماءً عذباً على ففقراء القدس، وأن يقرأ أربعة من القراّء في كل ليلةٍ في قبة الصخرة المشرفة القرآن الكريم ويهدون ثواب ذلك إلى روح الواقف . (4) >>
1) سجل شرعي 12 و:388 .>>

2) سجل شرعي 16 و:502 .>>
3) سجل شرعي 16 و:348 .>>
4) سجل شرعي 16 و:386 .>>
>>
وقف جعفر بن عبد الله ينكجري قلعة القدس (952هـ/1545م)>>
أوقف جعفر بن عبد الله ينكجري قلعة القدس في ربيع الثاني سنة 952هـ/1545م داراً تقع في حارة المغاربة البراّنية، وجعل منفعة وقفه هذا تؤول إلى نفسه مدة حياته، ثم إلى أولاده وزوجته حُسُن ابنة عبد الله، ومن بعدهم تؤول على مصالح قبة الصخرة المشرفة (1) . >>
وقف كرامان إبنة الحاج أبي بكر بن متولي (952هـ/1545م)>>
أوقفت كرامان إبنة أبي بكر بن متولي في الرابع من شهر ربيع الثاني سنة 952هـ/1545م قطعة أرض مزروعة (غراس) تقع في أرض البد الجارية في وقف الأمير سيف الدين منجك، وقطعة أرض مزروعة (غراس) تقع في أرض الصواّنة، وجعلت منفعة ذلك تؤول على ذريتها من بعدها (2) .>>
وقف الشيخ سليمان بن فخر الدين أحمد بن الرحى (952هـ/1545م)>>
أوقف الشيخ سليمان بن فخر الدين بن أحمد بن الرحى في سنة 952هـ/1545م (12 قيراط) من أراضي قرية عين سينيا (3) .>>
وقف القاضي شمس الدين محمد بن تاج الدين عبد الوهاب الخليلي المصري (953هـ/1546م)>>
أوقف القاضي محمد بن عبد الوهاب الخليلي المصري في شهر شعبان سنة 953هـ/1546م جملة من العقارات تقع في مدينة القدس وهي، دار تقع بحارة باب القطانين تجاه خان نسيبة (عُرف لاحقاً بالحاج قاسم بن سيدي نائب الناظر بالحرم القدسي)، ودكاّن أنشأها الواقف تقع بباب الدار، وأرض مزروعة (غراس) عنب وتين وتفاح وتوت، ودار تقع في حارة مرزبان تجاه زاوية الشيخ محمد القرمي، وجعل منفعة ذلك تؤول على ذريته من بعده، فإذا انقرضوا على مصالح مسجد الخليل (4) .>>
وقف الشيخ شرف الدين موسى الديري الحنفي (953هـ/1546م)>>
أوقف شيخ الشيوخ شرف الدين موسى الديري الحنفي إمام قبة الصخرة المشرفة في 4 جمادى الأولى سنة 953هـ/1546م عدداً من الأراضي الزراعية وهي، غراس عنب وتين يقع في أرض جارية في وقف الأمير منجك، وغراس عنب وتين يقع في أرض البقعة جارية في وقـف>>
1) سجل شرعي 16 و:1995 .>>

2) سجل شرعي 17 و:22 .>>
3) أبشري والتميمي،دفتر أوقاف وأملاك المسلمين،ص:49 .>>
4) سجل شرعي 18 و:1635 .>>
>>
>>
البيمارستان، وغراس عنب وتين يقع في أرض القمرا الشرقية يحدها من الجنوب أرض منجك ويليها الصواّنة، ومن الشرق دير أبي ثور، ونصف غراس يقع في أرض وقف الصلاحية، وقد جعل منفعة وقفه تؤول إلى نفسه مدة حياته، ثم إلى أولاده وأحفاده للذكر مثل حظ الأنثيين، فإذا انقرضوا تؤول أوقافه إلى مصالح المدرسة المنجكية في القدس، وإلى مصالح قبة الصخرة المشرفة، وإلى مصالح رباط الشيخ علاء الدين البصيري، وإلى مصالح المدرستين الصلاحية والحنفية المعظمية، ثم إلى فقراء ومساكين القدس (1) .>>
وقف الحاج علي بن إبراهيم بن المروب (953هـ/1546م)>>
أوقف الحاج علي بن إبراهيم بن المروب في شهر محرّم سنة 953هـ/1546م بداًّ يقع في الحارة التحتانية من قرية لفتا، وجعل منفعة ذلك تؤول على ذريته من بعده، فإذا انقرضوا على مصالح سماط الخليل (2) .>>
وقف القاضي زين الدين عبد الرحيم بن القاضي جمال الدين عبد الله الديري (954هـ/1547م)>>
أوقف القاضي زين الدين الديري في 12 ربيع الأول سنة 954هـ/1547م غراس زيتون إسلامي يقع في أرض الشيخ جراّح، وقد جعل منفعة وقفه تؤول إلى نفسه ما دام حياًّ، ثم إلى الإخوة الثلاثة وهم القاضي شمس الدين محمد أبو العون، وشمس الدين محمد أبو اليسر، والمصونة ست استيتة أولاد القاضي شهاب الدين أحمد بن عمران الحنفي، وإذا توفوا يكون وقفاً على ذريتهم، ثم يؤول الوقف إلى مصالح قبة الصخرة المشرفة إذا انقرضت ذرية الموقوف عليهم . (3) >>
وقف القاضي زين الدين عبد الرحيم بن القاضي جمال الدين عبد الله الديري (954هـ/1547م)>>
أوقف القاضي زين الدين الديري في 11 ربيع الأول سنة 954هـ/1547م (12 قيراط) من غراس قديم وحديث زُرعت أرضه بالزيتون والعنب والتفاح والتين والخوخ والمشمش يقع في أرض الشيخ جراّح، و(12 قيراط) من قصرٍ مبني بالحجر والشيد يقع في أرض الغراس، وصهريج مخصص لجمع مياه المطر، وقد جعل منفعة وقفه تؤول إلى نفسه ما دام حياًّ، ثم إلى ابن عمّه العلاّمة الشيخ كمال الدين أبي الفضل محمد بن الشيخ العلامة شرف الدين أبي الضياء موسى الديري الحنفي، ومن بعده يكون وقفاً على ذريته، فإذا انقرضوا يكون وقفاً على مصالح قبة الصخرة المشرفة وسماط الخليل (4) .>>
1) سجل شرعي 17 و:254 .>>

2) سجل شرعي 17 و:2289 .>>
3) سجل شرعي 19 و:170 .>>
4) سجل شرعي 19 و:170>>
وقف الحرمة الحبلى المرأة ابنة فرايا النصرانية الرومية (955هـ/1548م)>>
أوقفت الحرمة ابنة فرايا النصرانية في شهر صفر سنة 955هـ/1548م غراس (أرض مزروعة) عنب وتين وسفرجل وزيتون في قرية بيت جالا، وجعلت منفعة وقفها هذا يؤول على مصالح دير السيق خارج القدس، وإذا تعذّر ذلك فعلى دير السرب (مار ميخائيل) الكائن في القدس، فإذا تعذّر ذلك فعلى كنيسة القيامة ثم على فقراء النصارى الروم المقيمين في مدينة القدس (1) . >>
وقف الحاج بالي بن إلياس (955هـ/1548م) >>
أوقف الحاج بالي بن إلياس في شهر ذي الحجة سنة 955هـ/1548م داراً تقع بالقرب من قلعة القدس في حارة بني حارث يحدها من الجنوب حاكورة نصارى السريان، ومن الشرق حاكورة زاوية الشيخ يعقوب العجمي، وخصّ وظيفة النظر على وقفه للحاج محمد دزدار قلعة القدس، وجعل منفعة وقفه تؤول إلى ولدي شقيقته حسين وأصلان، ثم إلى ذريتهما، فإذا انقرضوا يكون وقفاً على مصالح الحرمين الشريفين في مكة المشرفة والمدينة المنورة (2) . >>
وقف الشيخ شرف الدين موسى الديري الحنفي (956هـ/1549م)>>
أوقف الشيخ شرف الدين موسى الديري في 24 شواّل سنة 956هـ/1549م مجموعة من النقود الذهبية تبلغ (250 سلطاني) على ثلاثة أشخاص هم شمس الدين بن كمال الدين وشمس الدين الخماسي وشقيقته عائشة، ثم على أولادهم، فإذا انقرضوا يكون وقفاً على مصالح الفقراء المجاورين في المسجد الأقصى على أن يكون النظر على وقفه لابن شقيقته الشيخ جمال الدين بن الخواجا سعد الدين بن ربيع (3) . >>
وقف محمد فقيه بن إبراهيم الرومي (956هـ/1549م)>>
أوقف محمد فقيه بن إبراهيم الرومي في 7 ربيع الثاني سنة 956هـ/1549م (12 قيراط) من دار تقع في حارة بني زيد على نفسه مدة حياته، ثم من بعده على ذريته، فإذا انقرضوا يكون وقفاً على مصالح قبة الصخرة المشرفة، على أن يقرأ الموقوف عليهم في كل يوم سورة الإخلاص ويهدون ثواب ذلك إلى روح الواقف (4) .>>
وقف الحاجة عائشة إبنة الخواجا رمضان (957هـ/550م)>>
أوقفت الحاجة عائشة إبنة الخواجا رمضان في ثاني شهر شواّل سنة 957هـ/1550م غراس عنب وتين وزيتون ورماّن ولوز يقع في أرض الصلاحية، وقد جعلت منفعة وقفها تؤول إلى زوجها الشيخ عبد الله الخطيب الجماعي، وإلى إبنتيها آمنة البكر إبنة عـبد الله، وبهجة المرأة>>
1) سجل شرعي 21 و:620 .>>

2) سجل شرعي 23 و:481 .>>
3) سجل شرعي 22 و:1894 .>>
4) سجل شرعي 22 و:208 .>>
إبنة شهاب الدين بن داود حال حياتهم، ثم إلى ذريتهم، فإذا انقرضوا يكون وقفاً على ثلاثة من حفظة القرآن الكريم يقرأون ما تيسر منه في كل يوم في قبة الصخرة المشرفة، ويهدون ثواب ذلك إلى روح الواقف ثم إلى أمواته وأموات المسلمين . (1) >>
وقف الحرمة آمنة المرأة إبنة خميس (957هـ/550م)>>
أوقفت الحرمة آمنة إبنة خميس زوجة خليل بن موسى بن عليان في شهر شواّل سنة 957هـ/1550م داراً تقع في حارة الزراعنة على أولادها، وجعلت النظر على وقفها هذا لإبنتها فاطمة مدة حياتها ثم للأرشد من أولادها الموقوف عليهم (2) .>>
وقف محمد بن إبراهيم الرومي (957هـ/550م)>>
أوقف محمد بن إبراهيم الرومي في اليوم السابع من شهر ربيع الثاني سنة 957هـ/1550م داراً تقع في حارة بني زيد، وجعل منفعة ذلك تؤول على ذريته من بعده شريطة أن يقرأ أحدهم في كل يوم سورة الإخلاص من القرآن الكريم في داخل الدار، فإذا انقرضوا على مصالح قبة الصخرة المشرفة (3) .>>
وقف المعلم أحمد بن تاج الدين بن طعمة الدباب (957هـ/550م)>>
أوقف المعلم أحمد بن تاج الدين الدباب في 26 رجب سنة 957هـ/1550م غراس عنب وتين يقع في أرض وقف الخانقاه الصلاحية على ثلاثة من أولاده، وإذا توفوا يكون وقفاً على مصالح سماط الخليل عليه السلام (4) . >>
وقف الخواجا تقي الدين أبو بكر بن الخواجا شمس الدين العنبوسي (958هـ/1551م)>>
أوقف الخواجا تقي الدين أبو بكر بن الخواجا شمس الدين محمد بن الخواجا تقي الدين أبي بكر العنبوسي في أواخر جمادى الثانية سنة 958هـ/1551م أربعة حوانيت تقع في خط داود بسوق السيورية داخل القنطرة الراكبة فوق الساباط، ودكاّناً أخرى تقع في خط داود، ودكاكين متلاصقات تقع في خط داود بالقرب من قنطرة المدرسة الطشتمرية، ودكاّناً تقع في خط سوق الطباّخين، وداراً تقع في حارة التبانة (حارة الضوية) يقع بعض بنائها فوق قنطرة الخضر، وداراً أنشأها الواقف تقع في حارة صهيون الجواّنية، ونصف دار تقع في حارة صهيون الجوانية، وقبوين يقعان أسفل الدار، وبئراً لجمع مياه المطر أنشأه الواقف، وبئراً آخر لخزن الزيت أنشأه الواقف(5) .>>
1) سجل شرعي 25 ص:1869 >>

2) سجل شرعي 24 ص:609 .>>
3) سجل شرعي 21 ص:498 .>>
4) سجل شرعي 23 ص:2185 .>>
5) سجل شرعي 24 و:2478 .>>
>>
وأوقف الخواجا تقي الدين العنبوسي كذلك عشر قراريط من دار تقع في خط داود، وستة عشر قيراطاً من غراس عنب وتين يقع في أرض جورة العناّب غربي القدس إضافةً إلى غراس في أرض وقف الخانقاه الصلاحية في جورة العناب، ونصف غراس عنب وتين وتفاح وزيتون ومشمش يقع في أراضي الشيخ جراّح شمالي القدس، وصهريج في أرض الغراس السابقة، وغراس عنب وتين يقع في أرض البعلبكية بالبقعة، وغراس عنب ورماّن وتين وسفرجل يقع في أرض البقعة أيضاً، وغراس آخر في أرض البقعة، وغراس عنب وتين وزيتون إسلامي يقع في أرض منجك، ونصف غراس به قصر مبني بالحجر والشيد يقع في أرض منجك، وغراس مشمش ولوز وتين وزيتون يقع في أراضي بيت ساحور، وستة قراريط من غراس يقع في أرض جورة العناب، وستة عشر قيراطاً من غراس عنب وتين وسفرجل يقع في أرض البقعة، وبيت معقود بالحجر يقع بالقرب من أرض طبلية، ونصف غراس تين وعنب وسفرجل يقع في أرض البقعة، وغراس كامل مزروع عنب وتين وسفرجل في المكان نفسه .>>
كما أوقف الخواجا تقي الدين العنبوسي بيت غير معقود أنشأه الواقف في البقعة، ونصف غراس يقع في أراضي بيت ضمير، وثمانية قراريط من غراسٍ آخر مزروع بالرمان والمشمش والتفاح والعنب والتين يقع في المكان نفسه، إضافةً إلى قصر مبني بالحجر والشيد، وغراس مشمش وتين وزيتون يقع في أرض دير السنة، وبيت وغراس عنب وتين ورمان وسفرجل يقع في أرض القمرا الشرقية، وغراسين يقعان في أراضي صور باهر، وغراس عنب وتين ورمان يقع في أرض منجك لصق بركة السلطان من الجنوب والشرق، وغراس عنب وتين وسفرجل يقع في أرض وقف الخانقاه الفخرية، وغراس عنب وتين وسفرجل في أرض البقعة، وغراس زيتون وعنب وتين وسفرجل في أرض البقعة، وغراس صبر وتين وسفرجل في أرض البقعة، وغراس زيتون وعنب وتين وسفرجل في أراضي بيت صبرا، وغراس تين وسفرجل وأنجاص في أراضي البقعة .>>
وقف سعد الدين محمد بن العلم المالكي قاضي القدس (960هـ/1552م)>>
أوقف القاضي سعد الدين محمد بن تقي الدين بن العلم المالكي في ثامن شهر صفر سنة 960هـ/1552م نصف دار تقع في حارة أولاد العلم على ولده القاضي تقي الدين سكناً وإسكاناً، وتؤول منفعة الوقف بعد وفاة ولده إلى أولاده الذكور والإناث، فإذا توفوا تؤول المنفعة إلى إخوته الثلاثة وهم الشيخ عمر والقاضي علي وفخر الدين مدة حياتهم، ثم تؤول إلى ذريتهم، وأشرط أن يقرأ أربعة من القراّء ما تيسر من القرآن الكريم في كل يوم عقب صلاة الفجر . (1) >>
>>
1) سجل شرعي 27 و:2201، و:2222 . >>

وقف الحرمة الحاجة فاطمة المرأة ابنة حسن الرومية (960هـ/1552م)>>
أوقفت الحرمة فاطمة إبنة حسن الرومية في 3 ربيع الأول سنة 960هـ/1552م ثمانية عشر قيراطاً من غراس عنب وتين ولوز ورماّن يقع في أرض الصلاحية، وجعلت منفعة ذلك تؤول إلى الحاج علي بن عبد الله رئيس الطباخين في العمارة العامرة، ثم إلى أولاده وأحفاده من بعده، فإذا انقرضوا يعود وقفاً على الحرم النبوي الشريف، على أن يكون النظر على وقفها هذا للموقوف عليه الشيخ علي بن عبد الله، ثم للأرشد . (1) >>
وقف سنان بن إلياس كتخدائي القلعة (960هـ/1552م)>>
أوقف سنان بن إلياس في 20 رمضان سنة 960هـ/1552م داراً تقع في حارة بني حارث تجاه القلعة كانت تعرف بدار الحكيم، وداراً تقع في الحارة نفسها كانت تعرف بدار موسى بن دبوّس، وجعل منفعة ذلك تؤول إلى نفسه مدة حياته، ثم إلى زوجته سلطانة بن الحاج محمد بن شكر الغزّي مدة حياتها، ثم إلى إبنته آمنة مدة حياتها، ثم إلى ذريته، فإذا انقرضوا عاد وقفاً على مصالح المسجد الذي أنشأه الواقف في حارة بني حارث . (2)>>
وقف الشيخ محمد بن الشيخ علي الدمرجي الخلوتي (960هـ/1552م)>>
أوقف الشيخ محمد بن الشيخ علي الدمرجي الخلوتي في خامس شهر صفر سنة 960هـ/1552م داراً تقع في خط دار النيابة، وفرناً يقع أسفل الدار، وجعل منفعة وقفه تؤول إلى نفسه مدة حياته، ثم إلى أولاده وأحفاده، على أن يكون النظر على وقفه هذا لأولاده ثم أحفاده . (3) >>
وقف جمال الدين بن عمر الملطاني الحلاّق (961هـ/1553م)>>
أوقف جمال الدين بن عمر الملطاني في أواخر شهر محرم سنة 961هـ/1553م نصف دار تقع في حارة باب حطة على نفسه مدة حياته، ثم على أولاده وأحفاده، وإذا انقرضوا يكون وقفاً على طائفة الملطانية في القدس المجاورين في زاوية الملطانية، على أن يكون النظر على وقفه هذا لحاج علي بن صلاح الدين الملطاني . (4)>>
وقف الحرمة حُسن إبنة عبد الله الجركسية (965هـ/1557م)>>
أوقفت الحرمة حُسن إبنة عبد الله الجركسية في ثامن عشر ربيع الثاني سنة 965هـ/1557م داراً تقع في خط وادي الطواحين في القدس بالقرب من قصيلة الأمير والي الدكري، وجعلت منفعة وقفها تؤول إلى نفسها مدة حياتها ثم إلى مصالح المسجد النبوي الشريف (5) .>>
1) سجل شرعي 27 و:2267>>

2) سجل شرعي 26 و:54، و:2176 .>>
3) سجل شرعي 27 و:2123.>>
4) سجل شرعي 27 و:1459 .>>
5) سجل شرعي 35 و:1605 .>>
وقف محمد بن عبد الله (966هـ/1558م)>>
أوقف محمد بن عبد الله المتوطن في القدس في أواخر ذي الحجة سنة 966هـ/1558م داراً أنشأها الواقف تقع في حارة الريشة، وصهريج لجمع مياه المطر يحدهما من الجنوب دير الزيتونة، وغراس عنب وتين يقع في أرض دير أبي ثور، وجعل الواقف منفعة وقفه تؤول إلى نفسه مدة حياته، ثم إلى زوجته الحرمة أميرة إبنة علي بن عجالة، ثم إلى ذريته الذكور، فإذا انقرضوا يكون وقفاً على مصالح المؤذنين في مئذنة باب السلسلة . (1) >>
وقف مهربان خاتون ابنة عبد الله (968هـ/1560م)>>
أوقفت مهربان خاتون إبنة عبد الله زوجة علي بن محمود مستحفظ قلعة القدس ومعتوقة محمد جلبي الدزدار في شهر شعبان سنة 968هـ/1560م تسعة قراريط من غراس (أرض مزروعة) عنب وتين تقع بأرض صرفند، وخصّت النظر على وقفها هذا إلى حمزة جلبي ناظر الحرمين الشريفين، ثم من بعده إلى من يتولى نظارة الحرمين الشريفين، وقد جعلت منفعة وقفها هذا يؤول إلى جهة يُذكر فيها اسم الله على أن يقرأ أحدهم في كل يوم ما تيسر من القرآن الكريم في قبة الصخرة المشرفة ويختم القرآن الكريم بقراءة سورة الإخلاص ثم المعوذتين ثم فاتحة الكتاب ثم أوائل سورة البقرة إلى قوله تعالى: "وأولئك هم المفلحون" ويُصلّي على النبي وعلى جميع الأنبياء والمرسلين ويهدي ثواب ذلك إلى روح الواقفة وإلى أمواتها وأموات المسلمين (2) . >>
وقف الحرمة حفصة ابنة سنان الرومية (970هـ/1562م)>>
أوقفت الحرمة حفصة ابنة سنان الرومية زوجة الحاج سيدي بن عبد الله الرومي قبل شهر شعبان سنة 970هـ/1562م داراً تقع في حارة باب حطة بخط المدرسة المهمازية بداخل زقاق غير نافذ يُعرف بزقاق أبي الهباّت(3) . >>
وقف الحاج محمد بن الحاج أحمد العصيري (971هـ/1563م)>>
أوقف الحاج محمد بن الحاج أحمد العصيري في ثالث عشر جمادى الثانية سنة 971هـ/1563م دارين تقعان في راس عقبة المولىّ اشتراها أحداها من الأمير موسى بن ميكائيل بن أيوب في سنة 938هـ/1530م والأخرى اشتراها في حادي عشر ذي القعدة سنة 945هـ/1537م، وقد عيّن ناظراً على هذا الوقف الشيخ عماد الدين إسماعيل بن العلامة>>
1) سجل شرعي 27 و:1284 .>>

2) سجل شرعي 46 و:114؛ أُعيد تسجيل كتاب الوقف في شهر جمادى الأولى سنة 972هـ .>>
3) سجل شرعي 45 و:873 .>>
>>
>>
الشيخ عبد العظيم بن الشيخ شهاب الدين أحمد المصري، وجعل منفعة وقفه هذا تؤول إلى زوجته عائشة ابنة إبراهيم، ثم من بعدها إلى أولاده الذكور والإناث وأولادهم؛ الطبقة العليا تحجب الطبقة السفلي، كما أشرط أن تؤول منفعة الوقف على قارئين لكتاب الله بين صلاتي المغرب والعشاء يهدون ثواب قراءة القرآن الكريم إلى روح الواقف وروح زوجته وإلى جميع أموات المسلمين (1). >>
وقف عبد القادر بن لطف الله آغا قلعة غزّة (972هـ/1564م) >>
أوقف عبد القادر بن لطف الله آغا قلعة غزّة في أواسط شعبان سنة 972هـ/1564م داراً تقع في حارة باب حطة بالقرب من حاكورة وقف المدرسة الصلاحية، وخصّ النظر على وقفه هذا لنفسه مدة حياته، ثم للأرشد فالأرشد، وجعل منفعة ذلك تؤول إلى ابنتيه مؤمنة وفاطمة ثم من بعدهما إلى أولادهما، فإذا انقرضوا إلى فقراء ومساكين المسلمين (2) . >>
وقف القاضي جار الله أفندي (973هـ/1565م)>>
أوقف القاضي جار الله أفندي في شهر رجب سنة 973هـ/1565م جملة من العقارات في مدينة القدس وهي، مصبنة جارية في وقف البيمارستان الصلاحي في القدس أنشأها في ذلك التاريخ كان موضعها يُعرف قديماً بخان القطين، والبناء الذي أنشأه الواقف أسفل درج العين بالقرب من خان الحاج قاسم بن الناظر، وثلاثة حوانيت أنشأها الواقف تقع في أسفل درج العين، وقد حبّس على وقفه هذا ألف عثماني ضماناً لاستمرار الوقف .>>
وأشرط في كتاب وقفه أن يقرأ أحد عشر قارئاً أجزاء القرآن الكريم في كل يوم بقبة الصخرة المشرفة من الربعة التي أوقفها القاضي جار الله المذكور، ويختمون قراءة القرآن بتلاوة سورة الإخلاص ثلاث مراّت، والمعوذتين، وأم الكتاب، ثم الدعاء للواقف، وقد جعل منفعة ذلك تؤول إلى زوجته "ست المصونة والدرة المكنونة إكليلة المحجبات سيدة المخدرات ذات العلاوات والسعادات واجدة خاتون ابنة فضل الله أفندي" ثم إلى ذريته من بعدها فإذا انقرضوا يكون وقفاً على فقراء ومساكين المسلمين، وخصّص الواقف عثماني واحد لكل قارئ من القراّء الأحد عشر على أن يتولى أحدهم توزيع أجزاء القرآن الكريم على القراّء ثم جمعها وإعادة نسخ الكلمات غير الواضحة من هذه الأجزاء لقاء أجرٍ أضافي يبلغ 120 عثماني في العام الواحد بما يعادل 6 سلطاني ذهب (3). >>
>>
>>
1) سجل شرعي 45 ص:219 .>>

2) سجل شرعي 46 ص:243.>>
3) سجل شرعي 48 ص:40 .>>
>>
وقف الحرمة فاطمة ابنة الحاج محمد مفتلة المقدسي (973هـ/1565م)>>
أوقفت الحرمة فاطمة ابنة الحاج محمد مفتلة المقدسي زوجة المعلم شرف الدين بن إبراهيم الصباّغ المقدسي في 19 ربيع الثاني سنة 973هـ/1565م رُبع وثُمن وتُسع قيراط(1) من ثلاثة دسوت نحاسية مخصّصة لطبخ الدبس، وقد جعلت النظر على وقفهـا هذا لولدها محمد بن شرف الدين على أن يقرأ من القرآن الكريم ويُهدى ثواب ذلك إلى روح الواقفة، بينما جعلت منفعة وقفها تؤول إلى أولادها محمد وإبراهيم وشقيقتيهما استيتة وحنيفة للذكر من حظ الأنثيين، ثم يؤول ذلك إلى أولادها الذكور دون الإناث؛ الطبعة العليا تحجب الطبقة السفلى، فإذا انقرض الذكور يعود ريع الوقف على أولاد الإناث، وإذا تعذّر ذلك يكون وقفاً على مصالح قبة الصخرة المشرفة، وإن تعذّر ذلك، فعلى فقراء ومساكين المسلمين . (2)>>
وقف الحرمة فاطمة ابنة الحاج محمد مفتلة المقدسي (973هـ/1565م)>>
أوقفت الحرمة فاطمة إبنة الحاج محمد مفتلة المقدسي في تاسع عشر ربيع الثاني سنة 973هـ/1565م 12 قيراط من دارٍ تقع في حارة المغاربة، بينما جعلت منفعة وقفها تؤول إلى أولادها محمد وإبراهيم وشقيقتيهما استيتة وحنيفة للذكر من حظ الأنثيين، ثم يؤول ذلك إلى أولادها " الظهور دون البطون" (3) فإذا انقرض الذكور يعود ريع الوقف على أولاد الإناث، وإذا تعذّر ذلك يكون وقفاً على مصالح طائفة المغاربة في القدس، وإن تعذّر ذلك، فعلى فقراء ومساكين المسلمين . (4)>>
وقف الشيخ تقي الدين أبوبكر بن الشيخ عبد القدوس الناصري (973هـ/1565م)>>
أوقف الشيخ تقي الدين أبو بكر بن الشيخ عبد القدوس الناصري في سنة 973هـ/1565م داراً محكّرة تقع في حارة باب القطانين على قراءة ما تيسر من القرآن الكريم (5) .>>
وقف الحرمة فاطمة ابنة الحاج محمد مفتلة المقدسي (973هـ/1565م)>>
أوقفت الحرمة فاطمة إبنة الحاج محمد مفتلة المقدسي في تاسع عشر ربيع الثاني سنة 973هـ/1565م تسعة قراريط من غراس (أرض مزروعة) عنب وتين وسفرجل بأرض البقعة، وقد جعلت النظر على وقفها هذا لولدها محمد بن شرف الدين على أن يقرأ من القرآن الكريم ويُهدى ثواب ذلك إلى روح الواقفة، بينما جعلت منفعة وقفها تؤول إلى أولادها محمد(6)>>
1) هذه الكمية من القراريط تعادل 4861, من كامل الحصة، أي ما يعادل 9.6 قراريط من أصل كامل 24 قيراط .>>

2) سجل شرعي 48 ص:298 .>>
3) الذكور دون الإناث .>>
4) سجل شرعي 48 ص:298 .>>
5) سجل شرعي 46 ص:226 .>>
6) سجل شرعي 48 ص:297 . >>
وإبراهيم وشقيقتيهما استيتة وحنيفة للذكر من حظ الأنثيين، ثم يؤول ذلك إلى أولادها الذكور دون الإناث؛ الطبعة العليا تحجب الطبقة السفلى، فإذا انقرض الذكور يعود ريع الوقف على أولاد الإناث، وإذا تعذّر ذلك يكون وقفاً على مصالح قبة الصخرة المشرفة، وإن تعذّر ذلك، فعلى فقراء ومساكين المسلمين . >>
وقف شاه خوبان خاتون ابنة موسى بك (974هـ/1566م)>>
أوقفت شاه خوبان خاتون ابنة موسى بك زوجة قدوة الزعماء مصطفى بك بن عبد الله أحد أعيان السباهية في القدس في 22 محرم سنة 974هـ/1566م جملة من العقارات في القدس وهي، دار تقع بالقرب من باب الدويدارية يحدها من الغرب دار الشيخ عبد الكريم الصامت ومن الجنوب المدرسة الأسعردية، وبيتين متلاصقين يقعان أسفل الدار الموقوفة، إضافةً إلى 12 قيراط من صهريج مخصص لجمع مياه الأمطار، وقد جعلت منفعة وقفها هذا لنفسها مدة حياتها، ثم بعد وفاتها يؤول إلى مصالح قبة الصخرة المشرفة، وإن تعذر ذلك، فعلى فقراء ومساكين المسلمين (1) . >>
وقف الشيخ جمال الدين بن الصامت >>
أوقف الشيخ جمال الدين بن الصامت في تاريخ لم أقف عليه قرية قبالة تابع قدس شريف(2).>>
وقف سنان صوباشي بن عبد الله >>
أوقف سنان صوباشي بن عبد الله الشهير بقولاق سوز السباهي بلواء غزة في تاريخ لم أقف عليه عقاراً يقع في مدينة القدس لصق خان القطين (3). >>
وقف أويس بن طرخان بن عبد الله الرومي الإستنبولي>>
أوقف أويس بن طرخان بن عبد الله الرومي الإستنبولي في تاريخ لم أقف عليه داراً تقع في حارة مستراح السيدة مريم بنت عيسى بالقرب من خط النيابة(4) .>>
>>
>>
>>
>>
>>
1) سجل شرعي 49 و:133 .>>
2) التميمي وأبشرلي، دفتر أوقاف لواء،ص:34 .>>
3) سجل شرعي 48 و:408 .>>

4) سجل شرعي 27 و:2177؛ يحمل كتاب الوقف المذكور توقيع القاضي والمؤرخ الحنبلي مجير الدين العليمي، وقد أعيد إسجال كتاب الوقف في سنة 960هـ/1552م .


منقول من مكتبة الاقصى

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
مشرف
رقم العضوية : 137
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,212
عدد النقاط : 10

الباحث غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 03-02-2018 - 04:48 AM ]


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الوقف, القدس, اوقاف, ذري, بيت_المقدس


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by