تكية شيخ زادة {مصطفى البكري الصديقي} أربيل - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ
بقلم : د.حازم زكي البكري الصديقي
قريبا



بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية د.حازم زكي البكري الصديقي
 
رئيس مجلس الادارة
د.حازم زكي البكري الصديقي غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Oct 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,544
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي تكية شيخ زادة {مصطفى البكري الصديقي} أربيل

كُتب : [ 01-15-2015 - 07:36 AM ]


إعلانات جوجل أدسنس

تكية شيخ زادة في قلعة اربيل

شيرزاد يشخ محمد

منقول
تعتبر تكية شيخ زادة من اقدم التكايا في اربيل. تقعهذه التكية في محلة سراي في الجهة الشمالية الشرقية من قلعة اربيل قرب الباب الشرقيالمعروف بـ(باب الأحمدي) او الباب الصغير وهي ليست بعيدة عن حافة القلعة (البدن). ليست هناك معلومات دقيقة عن انشاء هذه التكية ويعتقد ان تاريخ انشائها يعود الىالعصر الاتاباكي أي في حدود 522-630هـ وان الشيخ ابراهيم الصديقي الاول الذي عاش فيالقرن الثالث الهجري الثامن عشر الميلادي والملقب بشيخ زادة (اي ابن الشيخ) هو الذيانشأ هذه التكية القادرية



شيخ زادة لقب الصديقى او البكري:

يستنتج من لقب الصديقي الذي تلقب به افراد اسرة شيخزادة انهم من نسل ابي بكر الصديق (رض) كما ويلي ذكر اسم مصطفى البكري في الاذكارالمقامة في التكية يقول المؤرخ الكبير ابن المستوفي في كتابه (تاريخ اربيل) (2)انشخصين اكتسبوا لقب البكري أولهما هو: محمد بن عبدالله البكري وهو جد ابي البخيبالهرودي (عبد القادر بن عبدالله بن محمد بن حموية)(490-563هـ) الفقيه الشافعيالصوفي الذي جاء الى اربيل ووعظ بها . وتوفي في بغداد ودفن فيمدرسته.

وحمويه هو : عبدالله بن سيد بنالحسن بن القاسم بن علقمة بن النضر بن معاذ بن عبدالرحمن بن القاسم بن حمد بن ابيبكر الصديق (رض) ولكن ابن الدبيثي (3) اورد نسبه هكذا (عبدالقاهر بن عبدالله بن حمدبن عبدالله بن سد بن الحسين بن القاسم بن النضر بن القاسم بن سعد بن النضر بنعبدالرحمن بن القاسم بن محمد بن ابي بكر الصديق(رض) وقال نقلت نسبه هذا من خطه ايابن عبدالقهار أي ابن حفيد محمد بن عبدالله البكري، وهو محمد عبد اللطيف بن القاهر 534-610 هـ ابن عم الشيخ محمد الهرودي 539-632هـ المدفون في بغداد.

والثاني الذي ذكره ابن المستوفي في كتابه تاريخ اربيلوالذي يحمل لقب البكري هو: ابو الفتوح محمد البكري 518 ـ615 هـ محمد بن محمد بن محمدبن عمروك بن ابي سعد بن عبدالله بن الحسن بن القاسم بن علقمة بن النضر بن معاذ بنعبدالرضا بن القاسم بن حمد بن ابي بكر الصديق(رض) وقال ان الشيخ الكبير الصوفي قدسمع الحديث اكثر من مرة كان اخرها في 599هـ.

قال ابن المستوفي (شيخ بن دين، قدم اربيل واقام بها وهويراعي له ايجاب تام من الفقير ابو سعيد كوكبوري بن على، وتعهده الكثيرون وكانت لهصلات جمة الى ان توفي في اربيل عصر يوم الخميس التاسع من جمادي الاولى سنة 610 هـودفن في مقبرة الصوفية.

افراد اسرة الشيخ زادة المعروفين :

المشايخ اشرفوا على تكية شيخ زاده في القلعة:

1ـ الشيخ ابراهيم الصديقي الاول

وكان يلقب ب(شيخ زادة ) من اشهر مشايخ الطريقةالقادرية في اربيل جلس للارشاد في تكية ابائه ويرجح ان وفاته كانت في اوائل القرنالثالث عشر الهجري ودفن في مقبرة شيخ زادة الخاصة الواقعة في مقبرة اربيلالكبرى.

2ـ الشيخ محي الدين الاول ابن الشيخ ابراهيم الاول

بعد وفاة الشيخ ابراهيم الصديقي الاول آلت المشيخة الىابنه فحل مكان والده في التكية ويحتمل ان تكون وفاته في الثلث الاول من القرنالثامن عشر الهجري ودفن في مقبرة ابائه في مقبرة اربيل الكبرى.

3ـ الشيخ عبد الله بن الشيخ محي الدينالاول

جلس للارشاد في مكان والده في التكية توفي في اربيل فيشهر محرم سنة 1225هجري 1810م ودفن في مقبرة اربيل الكبيرة وقبره لايزال موجوداً فيمقبرة شيخ زادة الخاصة وخلف ولدين الشيخ ابراهيم الثاني والشيخ محي الدينالثاني.

4ـ الشيخ محي الدين الثاني الصديقي ابنعبدلله

آلت المشيخة اليه بعد وفاة والده وبدأ بالأرشادوالاشراف على تكية شيخ زادة في القلعة الا انه لم يعش طويلاً حيث توفي بعد وفاةوالده بحوالي سنة وذلك في شهر ربيع الاول سنة 1226هـ 1811م. ورزق بولد واحد وهوالشيخ عبدالقادر الصديق الاربيللى.

5ـ الشيخ ابراهيم الثاني الصديقي ابن الشيخعبدالله

آلت المشيخة اليه بعد وفاة اخيه الشيخ محي الدينالثاني، وكان عالماً جليلاً جلس للارشاد في تكية آبائه واجداده وتوفي باربيل في سنة 1276 هـ/1859-1860م ودفن في مقبرة الشيخ زاده في مقبرة اربيل الكبيرة. حيث ترك أبناواحداً بعده وهو الشيخ احمد خان.

6ـالشيخ احمد خان (خان احمد) الصديق ابن الشيخابراهيم الثاني

اطلق الاربيليون على الشيخ احمد خان ب(خاناحمد) بعد وفاة والده الشيخ ابراهيم الثاني جلس مكانه للارشاد في التكية حتى وافاهالأجل ودفن في مقبرة الشيخ زادة في مقبرة اربيل الكبيرة وهذه عبارة مكتوبة على لوححجري من مرمر عند رأسه (الشيخ احمد خان ابن الشيخ ابراهيم توفي في ربيع الاول سنة 1283/1866م. ولم يرزق الشيخ احمد بأولاد ذكور لكنه خلف بنتين هما اسماء خانالمتوفية باربيل سنة1339هـ /1923م وعائشة خان وكانت زوجة السيد عبدالله باشا بنالسيد عباس آغا الذي تولى رئاسة البلدية مرتين في العهد العثماني وذلك للفترة 1904-1907في المرة الاولى للفترة 1913-1918في المرة الثانية وهو من اسرة السيد احمدالملقب بالحسني المعروفة في اربيل وقبره الآن موجود في مقبرة امام محمد تحت القبةالثانية من القبب الثلاثة في ضريح امام محمد. توفيت عائشة خان في سنة 1344هـ/1915-1926 ودفنت في مقبرة شيخ زادة في مقبرة اربيل الكبرى .

7ـ الشيخ عبد القادر الصديق.



تكية شيخ زاده بعد وفاة الشيخ احمد خان

بعد وفاة الشيخ احمد خان في اربيل لم يترك ابنا بعدهللاشراف على التكية لذا انيطت مسؤولية الاشراف على تكية شيخ زادة في قلعة اربيل الىاحد العلماء البارزين في اربيل آنذاك وهو الملا محمد الاربيللى حيث كان مدرساًشهيراً في خانقاه الخالدية ومن العلماء المعروفين حيث ذكره ابراهيم فصيح الحيدريالمتوفي سنة 1883في كتابه عنوان المجد عالم اسمه ملا محمد الاربيللى فقال (مناجلهم- أجل من ادركهم العالم الفاضل التركي الاديب محمد الاربيللى) وقال ايضا (امامن قرأت عليه فقه الشافعية والحنفية وعلم الفرائض وكتب النحو والصرف والأدب في صغريفمنهم ، العالم الفاضل التركي الاديب محمد الاربيلى). كما كان ملا محمد الاربيلىمولعاً بعلم الفلك وهو من خلفاء مولانا خالد النقشبندي. آلت التكية الى ملا القادريبعد وفاة احمد خان واخذ يؤم المصلين فيها. ويذكر ان الذكر القادري في تكية شيخ زادةلم تكن قائمة في عهد ملا محمد. واستمر الملا محمد الاربيلى بالاشراف على التكية حتىوفاته سنة 1889م ثم جلس اخيه ملا عبدالله في مكان والده واستمر الحال هكذا حتىاستلم الشيخ شريف الصديقي التكية في سنة 1889-1890م.



8ـ الشيخ عبد القادر ابن الشيخ محي الدين الصديقي :

الشيخ عبد القادر الصديقي الاربيللى هو ابن عم الشيخاحمد خان بعد وفاة والده الشيخ محي الدين الثاني سنة 1811م قصد الشيخ عبد القادرمدينة اورفا في تركيا وهناك اسس التكية القادرية حيث نال سمعة طيبة والتف حوله لفيفمن الناس واخذ بنشر الطريقة القادرية هناك . وكان الشيخ عبد القادر الصديقي عالماًكبيراً ذاع صيته في تركيا وفي خارج تركيا والف مجموعة من الكتب الدينية واغلبها فيالتصوف. وطبع عدداً منها في حياته. منها ما طبعه في مصر مثل كتاب (تفريح الخاطر فيمناقب الشيخ عبد القادر) والذي طبعه في القاهرة سنة 1300هـ /1897م وتوفي الشيخعبدالقادر في مدينة اورفه سنة 1315هـ/1897م ودفن في مقبرتها. وقبل وفاته بعدة سنواتكلف الشيخ شريف جد الشيخ فؤاد للأشراف على التكية حيث خلف ثلاث أولاد هم الشيخ محمدوالشيخ عبدالله والشيخ صفوت كمال.

ومن مصنفاته :.

1ـ اداب المريدين ونجاة المسترشدين.

2ـ تفريح الخاطر في مناقب الشيخ عبد القادر.

3ـ شرح الصلاة المختصر للشيخ الاكبر.

4ـ الدرر المعتبرة في شرح الأبيات الثمانيةعشرة.

5ـ الدر المكنون في معرفة السر المصون.

6ـ شرح اللمعات لفخرالدين العراقي.

7ـ القواعد الجمعية في الطريقة الرفاعية.

8ـ مجموعة الاشعار في الرقائق والآثار.

9ـ مرآة الشهود في وحدة الوجود

10ـ مسك الختام في معرفة الامام- مختصر في كراسة

11ـ الالهامات الرحمانية في مراتب الحقيقة الانسانية

12ـ حجة الذاكرين ورد المنكرين. طبع في الأسكندرية بمصرسنة 1229هـ

13ـ حديقة الأزهار في الحكمة والأسرار.

14ـ -الطريقة الرحمانية في الرجوع والوصول الى الحضرةالعلية.

15ـ النفس الرحمانية في معرفة الحقيقةالانسانية.







9ـ الشيخ صفوت بن الشيخ عبد القادر الصديقيالاربيللى

توفي الشيخ الصديقي الأربيللي في مدينة اورفه التركيةوخلف ثلاثة اولاد هم الشيخ محمد الذي ولد في اربيل قبل سفر ابيه الى اورفه ودفن فيمقبرة شيخ زادة في اربيل. والشيخ عبدالله الذي ولد في اربيل ورافق والده في شدالرحال والاستقرار في مدينة اورفه بعد وفاة والده عاد الى اربيل وتوفي فيها سنة 1318هـ/1900م اما الشيخ صفوت فهو اصغر ابناء الشيخ عبد القادر الذي ولد في مدينةاورفه وتربى في كنف والده ودرس العلوم الشرعية والنقلية لدى والده وكان الشيخ صفوتعالماً جليلاً ومتصوفاً فقيهاً ذا علم غزير في التصوف وكانت له مكانة اجتماعيةبارزة في مدينة اورفه وكانت تكيته العامرة مآوى للفقراء والمساكين وكان يطعم الطعامويقيم مجالس الذكر القادري ليلتي الاثنين والجمعة في كل اسبوع حيث ذاع صيته فياورفه وفي خارج اورفه لذا تبؤ مناصب حكومية رفيعة منها :.

1ـ انتخب مبعوثاً او نائباً عن مدينة اورفه في مجلسالشعب الكبير في اسطنبول اكثر من مرة قبل سنة

1339هـ/1923م

2ـ اعيد انتخابه نائباً لمدينة اورفه عام 1939لذا أقتضىالحاجة لكي يقيم مع عائلته في اسطنبول اثناء انعقاد المؤتمر.

3ـ في عام 1345هـ/1927انتخب مرة اخرى عضواً في مجلسالشعب الكبير.

لقد كان الشيخ صفوت كمال مهتما بتكية آبائه واجداده فيقلعة اربيل لذا قام كوالده الشيخ شريف الصديقي بالأشراف على تكية شيخ زادة في قلعةاربيل وكان الشيخ شريف الذي احيا تكية شيخ زاده واقام فيها مجالس الذكر لياليالأثنين والجمعة وخدم التكية بتفان واخلاص لذا نال احترام وتقدير الشيخ صفوت كمالوكان يكن له كل الود والمحبة والتقدير لأنه بفضله استمر الارشاد في تكية آبائهوأجداده في قلعة اربيل.

الشيخ صفوت كمال في ضيافة ملا افندي :

قدم الشيخ صفوت كمال الى مدينة اربيل واستقبله العلامةملا افندي (ابو بكر بن الحاج عمر افندي المتوفي في 31كانون الاول 1942) واقام الشيخفي قصر ملا افندي بمحلة باداوه الواقعة في جنوب اربيل واثناء مكوثه في اربيل باعبستان شيخ زادة اسفل القلعة في 18ذي الحجة سنة 1347هـ27مايس 1929م وذلك بسبب ضائقةمالية. واثناء وجوده في اربيل استقبل الشيخ صفوت المرحوم الشيخ شريف وشكره لأشرافهعلى تكية شيخ زادة كما وطلب منه أن يقيم مجلس الذكر القادري في دار ملا أفنديالكامن في محلة باداوه و استجاب الشيخ لطلب الشيخ صفوت وخرج في موكب مهيب معدراويشه حاملين الأعلام وضاربين الدفوف والطبول واقاموا مجلـــس ذكــــر القيــامهناك. حيث استرجع الشيخ صفوت ذكرياته عن الأذكار القادرية التي كان يقيمها والده فيتكيته في اورفه وكان الشيخ صفوت كمال الى جانب علمه الواسع في الشريعة والتصوفشاعراً ضليعاً في اللغة التركية غلب الطابع الصوفي على أشعاره وكان يردد اسـممولانا جلال الدين الرومي في اشعــاره والذي كان له تكية شهــيرة في اورفه(توفيمولانا جلال الديـــن الرومـــي في سنـــة 127هـ وتكيتـه الرئيسية ومرقــدهالشــريف في مدينــة قونيـــــا ) . توفي الشيـــخ صفــــوت كمـــال في مدينـــةاورفه ودفـــن فيهــــا و تاريخ وفاته غير معلوم.

10ـ الشيخ محمد شريف بن عبدالله بن ملا يونس

ولد الشيخ محمد شريف في بيت ملؤه العلم والتقوىوالفضائل في قلعة اربيل وكان جده ملا يونس من علماء الدين المشهورين، توفي باربيلودفن فيها. اما والده عبدالله بن ملا يونس فقد نشأ وترعرع في كنف والده وتوفي فيشهر صفر سنة 1301هـ/1883م وكان له أخ اسمه ابراهيم ابن ملا يونس ، توفي في شهر ربيعالاول سنة 1302هـ/1884م ودفنا في مقبرة شيخ زادة في مقبرة اربيل الكبيرة، وكانالشيخ محمد شريف أحد اولاد ابيه الثلاثة وهو: محمد شريف ، ملا سعد اللهوشيخو(ملايونس). تشير هوية الاحوال المدنية للشيخ محمد شريف بأنه ولد سنة 1870مولكنه يقال بأنه ولد قبل هذا التاريخ. نشأ في كنف والده ودرس في كتاتيب ذلك الزمانكما ودرس بعض العلوم الشرعية لدى بعض علماء عهده في اربيل.

اتجه الشيخ محمد شريف منذ نعومة أظفاره الى التصوفوسلك الطريقة القادرية لذا قصد مدينة كركوك ومكث فيها مدة من الزمن عند الشيخ عليبن الشيخ عبد الرحمن بن الشيخ احمد ابن الشيخ محمود الطالباني (1248-1330/1832-1912م) شيخ الطريقة القادرية في كركوك. وكان للشيخ المذكور تكيةعامرة في كركوك. فاجازه الشيخ علي الطالباني اجازة الأرشاد في الطريقةالقادرية.وأجازة اخرى في العلوم الدينية واجازة ثالثة في امور الطب وتركيب الأدويةو بعد مكوثه فترة زمنية طويلة في كركوك عاد الشيخ محمد شريف الى اربيل ، وكان للشيخرغبة في ادارة تكية في قلعة اربيل والجلوس فيها .وكانت دار اقامته آنذاك ليست بعيدةعن تكية شيخ زادة في القلعة وكانت لديه رغبة قوية في الجلوس بتكية ابائه واجداده. لذلك شد الرحال مع قافلة الحج حوالي سنة 1889او 1890م. ومن باب الحيطة والحذر حملالشيخ محمد شريف معه مسدساً عندما وصلت القافلة الى مقربة من حلب انطلقت رصاصة منمسدسه اصاب فخذه فاصيب بنزيف شديد، حمل على اثره على ظهر خيل بين اكياس التبنبمساعدة قاصدي البيت الحرام من الأربيليين الذين رافقهم في الرحلة ومن ثم انضم الىقافلة اخرى وتوجه معها الى مدينة اورفه وهناك حل ضيفاً عزيزاً مكرماً عند الشيخ عبدالقادر بن الشيخ محي الدين الثاني الصديقي. استدعى الشيخ عبد القادر طبيباً هناكوبدأ بمعالجة جرح فخذ الشيخ محمد شريف حتى اصبح قادراً على السفر، وقبل مغادرتهلمدينة اورفه عرض الشيخ محمد شريف على الشيخ عبد القادر الصديقي أن يأذن له بالمكوثوالأشراف على تكية شيخ زادة في قلعة اربيل. فأذن له الشيخ بالاشراف على التكيةوالقيام بالأذكار القادرية ليالي الأثنين والجمعة فيها والأشراف على جميع موقوفاتهاوكتب له في ذلك حجة رسمية. ولا تزال هذه الحجة الرسمية باقية الى يومنا هذا ومحفوظةلدى حفيده الشيخ فؤاد. و بعد مكوثه طيلة هذه الفترة لدى الشيخ عبدالقادر هيأ الشيخمحمد شريف نفسه للعودة الى اربيل وودعه الشيخ عبد القادر الصديقي مع مريديه ودراويشه قاطعاً البراري والسهول والجبال والعودة الى اربيل. هكذا عاد الشيخ محمدشريف الى اربيل قرير العين وتحققت امنيته فتسلم التكية من ملا عبدالله بن ملا حمدالأربيللى وجلس فيها للأرشاد. وكان يقيم مجالس الذكر القادري فيها ليالي الأثنينوالجمعة بعد صلاة العشاء من كل اسبوع وثابر على ذلك حتى شيخوختهووفاته.

الشيخ محمد شريف الصديقي ومهنة الطبالشعبي:

الشيخ محمد شريف كان شيخا جليلاً يمتهن مهنة الطبالشعبي، وكان طبيباً شهيراً ذاع صيته في اربيل وفي خارج اربيل. يقول الشيخ فؤاد ابنالشيخ عبد القادر حفيد الشيخ شريف : كان جدي رحمه الله يصعد الى الجبـال في مواسمالربيع لجمع الأعشاب والنباتات الطبيعية وانه ترك العديد من المخطوطات بخط يده،فيها تراكيب الأدوية المتنوعة ولكنه مع الأسف الشديد أن العطارين حاليا لا يعرفونأسماء تركيبات هذه الأدوية.

وكان الشيخ ماهراً في تركيب أدوية رمد العين وعلاجالدمامل بتركيبات خاصة وتركيب أدوية لأمراض المعدة والحساسية والديدان والقبضوالإسهال والحروق وغيرها من الأمراض، يروى أن الشيخ محمد شريف كان يزور الشيخ صالحالبرزنجي كل أسبوع وكان هناك هندي يسكن في التكية له إلمام واسع بتركيب الأدوية وفيإحدى زياراته للشيخ صالح قال له الرجل الهندي سأعلمك تركيب دواءين تستفيد منهما فيالمستقبل، الدواء الأول يعالج القبض بسرعة فائقة حين تخلط المادة الفلانية معالمادة الفلانية به تحصل على هذا الدواء فقال له الشيخ شريف: مستحيل لأن تركيب هذاالدواء يضر بصحة الإنسان وقد يؤدي إلى موته فقال الرجل: أما الدواء الثاني هو دواءلعلاج الماء الأبيض الذي يصيب العين حيث تأخذ كمية من درار الإنسان وتسخنه في داخلدورق حتى يتبخر وتحصل على رأس البيض هذا الرأس يعالج الماء الأبيض فقال له الشيخمحمد شريف ولكن هذا الرأس هو مادة يوريا، ويوريا مادة محرقة.وعند عودة الشيخ الىمكتبه في خانقاه الخالدية بدأ بتحضير الدواء الثاني حيث سخن كمية من درار الإنسانحتى تبخر وتركها رأسيا وأخذ قليلا من هذا الرأس وذاقه بلسانه فاحترقت لسانه وتورمتلذا استعمل مراهم خاصة حتى عالج به لسانه وفي الأسبوع القادم زار تكية الشيخ صالحمرة أخرى رأى الرجل الهندي ممدداً على الأرض في فناء التكية وقد أصابه قيء وإسهالدائمين عندما رأى الهندي الشيخ شريف أشار بيده: لا تستعمل الدواءين، ثم فارق الحياةبسبب تركيبه للدواء الأول لعلاج القبض .

وفاة الشيخ محمد شريف الصديقي :
كانت من عادة الشيخ محمد شريف أن ينزل صباح كل يوم منالقلعة ويأوي الى حجرة له في خانقاه الخالدية الواقعة تحت القلعة وكانت فيها مكتبتهالخاصة وأدويته يتردد أليها وجهاء أربيل والمرضى الذين كان يصف لهم العلاج، وبعدصلاة العصر وقبل المغرب بقليل كان يصعد الى القلعة وعند وصوله الى باب القلعةالكبير يسند ظهره على الباب ثم ينظر بتأمل الى جهة القبلة أي جهة مقبرة اربيلالكبيرة وفيها رفاه آبائه وأجداده ويتلو على أرواحهم سورتي الفاتحة والإخلاص ثميتوجه إلى تكيته ليؤم المسلمين فيها لصلاتي المغرب والعشاء ثم يعود الى دارهالقريبة من التكية. وقبل آذان الفجر بقليل كان يذهب إلى التكية ليؤم المسلمين فيهالصلاة الفجر ثم ينزل إلى حجرته في خانقاه. توفي الشيخ محمد شريف في شهر شعبان سنة 1376هـ/29اذار 1957ودفن في مقبرة شيخ زادة في مقبرة اربيل الكبيرة.وكان يوم وفاتهيوماً مشهوداً في المدينة حيث شيعه مريدوه وأهالي اربيل الأوفياء بموكب جنائزي مهيبوحمل نعشه مريدوه على الأكتاف حسب العادة المتبعة يتقدمهم علم التكية القادريةالمحمول من قبل أحدهم. كما شارك مريدو التكايا الأخرى القادرية والرفاعية في تشييعهوقد حملوا هم أيضا أعلام تكاياهم الخاصة. فشيع المرحوم الشيخ وسط الأذكار والإنشادمع ضرب الدفوف والطبول الى مثواه الأخير هكذا ودعت اربيل أخر المشايخ الكبار خلالالقرن الماضي اسكنه الله فسيح جناته ونفعنا ببركاته بحرمة سيد المرسلين

خلالالقرن الماضي اسكنه الله فسيح جناته ونفعنا ببركاته بحرمة سيد المرسلين.
11ـ الشيخ عبد القادر ابن الشيخ محمد شريفالصديقي

ولد الشيخ عبد القادر في قلعة اربيل نشأ نشأة علم وادبفي كنف والده ودرس العلوم الدينية لديه، ونال منه اجازة الارشاد الخاصة عام 1368هـ/1948 ولما توفي والده في 29/3/1957آلت المشيخة الى ابنه الشيخ عبدالقادروبدأ بالجلوس في مكان والده في التكية وأقام فيها الذكر القادري ليلتي الأثنينوالجمعة من كل أسبوع وكان رجلاً وقوراً. وكان الشيخ عبد القادر كوالده يمتهن مهنةالطب الشعبي وكان طبيباً ماهراً اكتسب هذه المهنة من والده الشيخ محمد شريف، وكانينزل صباح كل يوم من القلعة ويتوجه الى حجرته الخاصة في خانقاه الخالدية اسفلالقلعة وكان اشراف الاربيليين يزورنه في حجرته الخاصة كما وانه كان بارعاً في تركيبأنواع مختلفة من الأدوية الشعبية ويقصده المرضى الذين يصف لهم العلاج، وبعد مكوثهطول النهار في حجرته في خانقاه يصعد قبل اذان المغرب الى القلعة وكان يؤم المصلينفي تكيته لصلوات المغرب والعشاء والفجر. توفي الشيخ عبدالقادر بأربيل يوم السبت الثالث من شوال 1394هـ/ 19 تشرين الاول 1974م ودفن في مسجد صهره( مسجد ومدرسة المحمدية) الحاج محمدتوتونجى الكائن في محلة اسكان خلف الشيخ عبدالقادر اربعة اولاد وهم: عبد الغنيوفؤاد ودلشاد وسامي ، وجلس مكانه في التكية ثاني اولاده الشيخفؤاد




**************


تعمير تكية شيخ زادة

تعتبر تكية الشيخ زادة من أقدم التكايا في أربيل، ولايعرف شيئاً ثابتاً عن تاريخ نشأتها الاولى ولا عن مؤسسها، ولكن يعتقد انها نشأت فيالعهد الأتاباكي (522هـ/630هـ) وقد عمرت التكية اكثر من مرة وكان اخرها في سنة 1960أي في زمن الشيخ عبد القادر عمّره الحاج نورالدين شهاب المختار وتم بناء سقف حجرةالتكية من الشلمان (الحديد) والجاتي والتكية القديمة لا زالت باقية الى يومنا هذاوتتكون من حجرة مستطيلة الشكل (4م × 7,5م) وامامها باحة مكشوفة من الاجر والطين علىعادة بيوت القلعة القديمة وقبل التعمير الأخير للتكية كان هناك لوح حجري مثبت فوقباب حجرة التكية يحمل كتابة باللغة التركية. ولكن هذا اللوح ازيح من مكانه خلالالتجديد الأخير للتكية وأنكسر الى عدة قطع. وبقي منها قطعتان عليهما بعض الاشعارالتركية لم يبق من كلماتها الا بضع كلمات تعبر عن معان صوفية، ولعل هذا اللوح كانيحمل بالاصل تاريخ تجديد التكية في احدى مراحلها. وفي القديم كان هناك دار تقعقبالة التكية من جهة الجنوب وكانت تعرف بدار الخلوة وقد تهدمت حجراتها ولكن جدرانسورها مازالت باقية بالكامل الى يومنا هذا وفي باحتها صهريج من الصفيح المعدنيوالحنفيات المخصصة للوضوء وكانت للتكية جملة موقوفات منها بيت صغير متصل بالتكية منالجهة الشمالية وهو مندثر الآن ولم يبق منه الا غرفة صغيرة مضافة مع ارض البيت الىالتكية. وهناك بيت ثالث يقع الى الشمال ايضاً على البدن عائدة للتكية. وكانت للتكيةموقوفات اخرى، منها البستان الواقع تحت القلعة في الجهة الجنوبية .

خلال زيارة الشيخ صفوت كمال الى اربيل سنة 1929 أجّرهإجارة طويلة (مقابل الف ليرة ذهبية كما قيل) لمدة 99سنة الى ملا أفندي المتوفي في 30 كانون الثاني سنة 1942م. ولما كان البستان يقع على الطريق العام من جهاتهالشمالية والشرقية والغربية فقد بنيت على ارضه دكاكين ، واتخذت الارض الواقعة خلفالدكاكين كراجاً للسيارات. ويذكر أن البستان المذكور كان يزرع فيه بعض المزروعاتوقد أقيم على حافته مدفع كان يستخدم في شهر رمضان للاعلان عن موعد الافطار والامساكوبعد تحول البستان الى محلات تجارية وكراج، نقل المدفع المذكور الى محلة السرايالواقعة فوق بوابة القلعة الرئيسية ثم الى خلف مقبرة شيخ الله الواقعة اسفلالقلعة. الشيخ فؤاد ابن الشيخ عبد القادر

ولد الشيخ فؤاد في قلعة أربيل سنة 1954 وأكمل دراستهالابتدائية والمتوسطة في اربيل ثم دخل إعدادية الزراعة في اربيل وأكمل دراسته سنة 1974. بعدها دخل معهد المعلمين المركزي في اربيل وتخرج منه في سنة 1976 ثم خدم فيصفوف الجيش ثلاث سنوات بعدها عين معلماً في عام 1979.

بعد وفاة والده قصد الشيخ فؤاد مع أخيه الشيخ عبدالغني مدينة كركوك لنيل إجازة الإرشاد من الشيخ علي ابن الشيخ محمد جميل الطالبانيشيخ تكية القادرية في كركوك فأجازه الشيخ علي الطالباني إجازة الإرشاد في تكيةآبائهم وأجدادهم في قلعة اربيل وذلك في 13 ذي القعدة من عام 1394هـ المصادف 30/ 11/1974.
ولكن الشيخ فؤاد انفرد في الإرشاد في تكية آبائهوأجداده وكان إخوانه الثلاثة عبد الغني وسامي و دلشاد يخدمون التكية بكل تفانوإخلاص والجدير بالذكر إن الشيخ فؤاد نقل خدماته من وزارة التربية الى وزارةالأوقاف أي من مهنة معلم الى أمام في تكيته الكائنة في محلة زانياري وذلك في بدايةالتسعينيات بهذا خص الشيخ فؤاد جل وقته في خدمة هذه التكية

منقول


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


توقيع :

كتب سوف تنشر قريباً
1- فهرس حجج عائلة البكري من خلال سجلات محكمة القدس الشرعية في العهد العثماني
2- فهرس حجج عائلة البكري من خلال سجلات نائب الحاكم الشرعي لمدينة الخليل في العهد العثماني
3- تحرير وتدقيق وتحقيق مخطوط تحفة الصديق الى الصديق من كلام ابي بكر الصديق
4- موسوعة تراجم المؤرخين والنسابين المعاصرين
5- معجم القبائل والعشائر والاسر البكرية الصديقية
6- عائلة البكري (من اعداد المرحوم المحامي علاء الدين زكي البكري)
7- العمريون (التراجم والتأريخ)

رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 110
تاريخ التسجيل : Dec 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 496
عدد النقاط : 10

أنـــــوار غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 01-15-2015 - 03:35 PM ]


بــــــــــــــارك الله بـــــــــــــك

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
مشرف
رقم العضوية : 137
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,472
عدد النقاط : 10

الباحث غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 03-28-2015 - 04:34 AM ]


أُحْسِنْتُمْ أَحْسَنَ اللهُ إِلَيْكُمْ وَسُدِّدَ خَطَّاكُمْ

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 205
تاريخ التسجيل : Feb 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 481
عدد النقاط : 10

احباب الله غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 03-30-2015 - 10:35 AM ]


جَزَاكُمْ اللهُ خَيْرٌ
وَبَارَكَ بِكُمْ
أَحْبَابٌ اللهُ.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 205
تاريخ التسجيل : Feb 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 481
عدد النقاط : 10

احباب الله غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 05-24-2015 - 05:29 PM ]


جزاك الله خير ويعطيك العافية


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 93
تاريخ التسجيل : Dec 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,128
عدد النقاط : 10

البكري الصديقي التيمي غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 01-15-2016 - 03:58 AM ]


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
مشرف
رقم العضوية : 137
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,472
عدد النقاط : 10

الباحث غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 01-10-2019 - 03:26 AM ]


موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by