ابن بطوطة يزور فلسطين - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :



بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مشرف
الباحث غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 137
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,121
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي ابن بطوطة يزور فلسطين

كُتب : [ 11-04-2017 - 06:08 AM ]


إعلانات جوجل أدسنس
ابن بطوطة يزور فلسطين

اغتنم ابن بطوطة فوده الفاحم قبل أن يبيض , فرحل حاجا و هو ابن اثنتين و عشرين سنة و جال في البلاد يركب الأخطار المهولة و تعبث به الريح في البحار تقلب الريشة في الفلاة , و قيد الكثير ورواه في رحلة لا زال حسنها يملأ الأوراق و يزين الآفاق بما فاق.

سافرت دهرا و وصيفي وينزار (نزار) في سنة قد قل فيها أنزار (الغيث)

و القصد في السفر جوب تيميزار( البلدان) و السير في خيامها و إيكودار( القلاع) 1

و كان الناس إنما يسافرون بالسيارات ذات محرك الشعير والحنطة و السفن الشراعية و لازالوا يتحاشون ركوب الطائرة منذ أن فشلت تجربة عباس ابن فرناس تلك و تكسرت عظام ظهره باستثناء بعض ذوي الكرامات و المتصوفة من أهل الخطوة و العارفين بالله الذين يقطعون مابين المشرق و المغرب في خطوة واحدة و العهدة على الراوي.

" كان خروجي من طنجة مسقط رأسي في يوم الخميس الثاني من شهر الله رجب الفرد عام خمسة وعشرين وسبعمائة، معتمداً حج بيت الله الحرام، وزيارة قبر الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام. منفرداً عن رفيق آنس بصحبته، وراكب أكون في جملته، لباعث على النفس شديد العزائم، وشوق إلى تلك المعاهد الشريفة كامن في الحيازم. فحزمت أمري على هجر الأحباب من الإناث والذكور، وفارقت وطني مفارقة الطيور للوكور. وكان والداي بقيد الحياة فتحملت لبعدهما وصباً، ولقيت كما لقيا من الفراق نصباً وسني يومئذ اثنتان وعشرون سنة"2

ثم سار ابن بطوطة حتى وصل إلى مدينة غزة فوجد معبر رفح مغلقا و دخل القطاع عبر نفق سري

" ثم سرنا حتى وصلنا إلى مدينة غزة، وهي أول بلاد الشام مما يلي مصر متسقة الأقطار، كثيرة العمارة حسنة الأسواق، بها المساجد العديدة والأسوار عليها و كان بها جامع حسن والمسجد الذي تقام الآن به الجمعة فيها بناه الأمير المعظم الجاولي. وهو أنيق البناء محكم الصنعة ومنبره من الرخام الأبيض وقاضي غزة بدر الدين السلختي الحوراني ومدرسها علم الدين بن سالم. وبنو سالم كبراء هذه المدينة ومنهم شمس الدين قاضي القدس"3

و كان القصف شديدا فسافر ابن بطوطة من غزة إلى الخليل

"ثم سافرت من غزة إلى مدينة الخليل صلى الله على نبينا وعليه وسلم تسليماً وهي مدينة صغيرة الساحة كبيرة المقدار مشرقة الأنوار حسنة المنظر عجيبة المخبر، في بطن وادٍ، ومسجدها أنيق الصنعة محكم العمل بديع الحسن سامي الارتفاع، مبني بالصخر المنحوت. في أحد أركانه صخرة أحد أقطارها سبعة وثلاثون شبراً. ويقال إن سليمان عليه السلام أمر الجن ببنائه وفي داخل المسجد الغار المكرم المقدس. فيه قبر إبراهيم وإسحاق ويعقوب صلوات الله على نبينا وعليهم. ويقابلها قبور ثلاثة، وهي قبور أزواجه." 4

يقول الراوي: ولا نعلم كيف وصل ابن بطوطة إلى القدس فلعله طار ببرنسه المغربي يحسبه الجاهل وطواطا , وفي رواية أخرى أنه حصل على "شمس المعارف الكبرى " في مصر فتعلم علوم الجن , أما أنا فأظن أنه سرق قمقم علاء الدين من قصر السلطان أبو سعيد بهادر خان في بغداد.

"ثم سافرت من هذه المدينة إلى القدس . فزرت في طريقي إليه تربة يونس عليه السلام، وعليها أبنية كبيرة ومسجد. وزرت أيضاً بيت لحم، موضع ميلاد عيسى عليه السلام، و به أثر جذع النخلة، وعليه عمارة كثيرة. والنصارى يعظمونه أشد التعظيم، ويضيفون من نزل به، ثم وصلنا إلى بيت المقدس، شرفه الله، ثالث المسجدين الشريفين في رتبة الفضل، ومصعد رسول الله عليه وسلم تسليماً، ومعرجه إلى السماء. والبلدة كبيرة مبنية بالصخر المنحوت. وكان الملك الصالح الفاضل صلاح الدين بن أيوب جزاه الله عن الإسلام خيراً، لما فتح هذه المدينة هدم بعض سورها. ثم استنقض الملك الظاهر هدمه خوفاً أن يقصدها الروم فيتمنعوا بها . ولم يكن بهذه المدينة نهر فيما تقدم وجلب لها الماء في هذا العهد الأمير سيف الدين تنكيز أمير دمشق."5

يقول الراوي: ثم إن ابن بطوطة خرج من فلسطين بعدما رأى من الأهوال ما يبيض له ريش الغراب و عزم على العودة إلى مسقط رأسه بعدما صلى الجمعة يوم الثلاثاء و كان ذلك في خلافة المهدي قبل موت المنصور , إلا أن حرس الحدود اعتقلوه لأن بغلته لا تحمل لوحة ترقيم و تمت إحالته على التحقيق و انقطعت أخباره و انقسم الناس بشأنه فمن قائل إنه غرق في بحر الهند و طائفة ترى أنه غاب و سيعود من غيبته . و هنا انتهت الرحلة المسماة " تحفة النظار في غرائب الأمصار و عجائب الأسفار".

ترى لو كنت في زمني يا ابن بطوطة هل كنت ستجول في" بلاد العرب أوطاني" ؟؟؟


المراجع

1 الأرجوزة العربية الأمازيغية للشيخ أحمد بن محمد الرسموكي من أعلام القرن 11 الهجري توفي سنة 1080 هجرية

2 رحلة ابن بطوطة ص4 المطبعة التجارية الكبرى مصر 1964 م

3و 4 رحلة ابن بطوطة ص31 المطبعة التجارية الكبرى مصر 1964 م

5 رحلة ابن بطوطة ص33 المطبعة التجارية الكبرى مصر 1964 م

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 158
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,151
عدد النقاط : 10

سامر العدل غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 11-04-2017 - 09:02 AM ]



توقيع :

إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 148
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,102
عدد النقاط : 10

طالب علم غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 04-02-2018 - 07:23 AM ]


موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
ابن, بطوطة, فلسطين


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by