تحويل مسار المعدة والحمل - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :



بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
عضو جديد
يمنى هشام غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 161290
تاريخ التسجيل : Apr 2018
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي تحويل مسار المعدة والحمل

كُتب : [ 04-16-2018 - 11:44 AM ]


إعلانات جوجل أدسنس
تؤثر السمنة لدى الأم الحامل بشكل سلبي على حملها ، حتى انها تؤثر ايضا على الاخصاب ، لأن العقم مشكلة متكررة مرتبطة بالوزن الزائد. بالإضافة إلى ذلك ، يميل الحمل في المرأة البدينة إلى زيادة خطر الإصابة بمشاكل مثل سكري الحمل وضغط الدم المرتفع والقيود على الحركة. وبالتالي فإن جراحة تحويل المعدة قبل التخطيط للحمل هي خيار جيد لأولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة ، مما يؤدي إلى نتائج ممتازة على المدى الطويل.

يعتبر تأثير جراحة تحويل مسار المعدة على الحمل من الاعتبارات الهامة حيث أن النساء في فئة العمر الإنجابي (بين سن 18 و 45 سنة) يشكلن 50.000 حالة لجراحة السمنة سنويا ، أو نصف العدد الإجمالي للحالات بين عامي 2003 و 2005. التقليل من حجم المعدة وإعادة توجيه الغذاء حول الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة يقلل من كمية السعرات الحرارية والمغذيات التي يمتصها الجسم.

ويصل معدل انقاص الوزن بعد تحويل مسار المعدة ما بين 100 إلى 150 رطلاً خلال عام أو اثنين من خلال آليتين:تقليل تناول الطعام وايضا تقليل امتصاصة . وغالبا ما يرتبط هذا مع تنظيم دورات الطمث ، وتطبيع مستويات الهرمون وحل متلازمة المبيض المتعدد الكيسات. هذا قد بدورة يؤدي إلى زيادة نسبة الخصوبة الطبيعية ، مما قد يجعل استخداموسائل تنظيم منع الحمل شىء الزامى.

بما أن تحويل مسار المعدة هي عملية جراحية كبرى ، يحتاج الجسم إلى وقت للشفاء قبل الدخول فى مرحلة الحمل . غالباً ما ينتج عن هذا الإجراء تغيرات معوية ويضع المريض في حالة جوع شديدة غير مضبوطة لتسهيل فقدان الوزن السريع ، مما يعرض الحالة التغذوية للمرأة للخطر. ثمانية عشر شهرًا من الانتظار هى الفترة ا المثالية بين جراحة إنقاص الوزن والحمل لتجنب المخاطر مثل سوء التغذية بين الأمهات ، الولادة المبكرة ، والإجهاض. لقد وُلد أطفال أصحاء للأمهات اللائي أصبحن حوامل خلال السنة الأولى من الجراحة ، لكن الانتظار يمكن أن يساعد في ضمان نجاح الحمل.

بسبب تغير الوضع الغذائي ومعدل الايض ، فإن النساء اللواتي يقررن الحمل بعد إجراء جراحة تحويل مسار المعدة عرضة للخلل في B12 فيتامين والحديد وحامض الفوليك والكالسيوم وفيتامين D وحتى سوء التغذية بالبروتينات والسعرات الحرارية وسوء امتصاص الدهون. قد يكون من الصعب الحصول على العناصر الغذائية المطلوبة بسبب الغثيان - وهو اعرض شائع بعد الجراحةكان ان الغثيان يتفاقم ويظهر بشدة فى الفترة الصباحية . قد يوصف مضاد للقيء وهو آمن أثناء الحمل للتغلب على هذه المشكلة.

ولذلك من الضروري أن يقوم أخصائي التغذية او طبيب التغذية بالإشراف على السعرات الحرارية والطعام المتناول الغذائي للأم. قد تشمل التعديلات الغذائية تناول وجبات صغيرة ومتكررة مع المزيد من البروتينات والتعديلات في فحص الجلوكوز الروتيني لتجنب متلازمة الإغراق وهى عبارة عن مجموعة من الاعراض تحدث احيانا نتيجة اجراء عمليات جراحية في المعدة مثل إزالة المعدة كلياً أو جزء منها ، وهو تأثير شائع على المدى الطويل بعد جراحة تحويل مسار المعدة. مكملات الفيتامينات المتخصصة المصممة خصيصا لتلائم احتياجات الحمل بعد تحويل مسار المعدة هى مطلوبة جدا ، جنبا إلى جنب مع تركيبات خاصة من الحديد والمغذيات الدقيقة الأخرى.

غالبا ماتظهر مشكلة ضعف الصورة الذهنية للجسد ، والخوف من استعادة الوزن المفقود بعد الانقاص الكبير فى الوزن . لذا فإن الأمهات الحوامل معرضات لخطر المشاكل النفسية – ومن المشاكل ايضا التى ستواجة الام الحامل فى هذه الفترة هى الحيرة مابين إما اتباع نظام غذائي أثناء الحمل ، الأمر الذي يمكن أن يكون له عواقب غذائية خطيرة على الطفل ، أو الحصول على الكثير من الوزن.

لذلك فإن الدعم العاطفي الإضافي والإرشاد الغذائي الصحيح أمر ضروري خلال هذه الفترة. وقد لاحظ الباحثون أنه لم يكن هناك اختلاف كبير في معدلات مضاعفات الحمل بين مجموعة امن اجروا جراحة السمنة ومجموعة السيطرة على البدانة .

آثار جراحة السمنة على معدل الولادة القيصرية كانت متغيرة. عموما ، لا يبدو أن جراحة علاج البدانة تؤثر بشكل كبير على معدل الولادة القيصرية. في الواقع ، بالنظر إلى أن معظم أطباء التوليد يعانون من التعرض المحدود فقط للمرضى الذين خضعوا لجراحة تحويل مسار المعدة، فإن المناقشة العامة مابين اضرار وفوائد الولادة القيصرية قد تبدد المخاوف في ذهن الأم الحامل.

الالتزام الصارم لتوصيات زيادة الوزن والالتزام بالنظام الغذائى بعد تحويل مسار المعدة ، وممارسة الرياضة خلال مراحل الحمل وكذلك الاعداد الجيد للوالدة كل هذا قد يقلل من احتمالية الولادة القيصرية
. يتطلب تحقيق النجاح الأمثل لوسائل منع الحمل وانجاب اطفال اصحاء دون المساس بصحة الأمهات بعد الجراحة ، جهدًا متعدد التخصصات ومتضافرًا من قبل الجراحين وأطباء الرعاية الأولية والخصوبة الإنجابية.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الحمل, السمنة


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by