دور آل الصديق و الهجرة النبوية - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
محرز بن خلف [توفي سنة 413هـ / 1022م]
بقلم : البكري الصديقي التيمي
قريبا



بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية د.حازم زكي البكري الصديقي
 
رئيس مجلس الادارة
د.حازم زكي البكري الصديقي غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Oct 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,616
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي دور آل الصديق و الهجرة النبوية

كُتب : [ 10-14-2015 - 04:56 AM ]


إعلانات جوجل أدسنس
دور
آل الصديق و الهجرة النبوية

منقول

لا ريب أن من أهم الأحداث التي غيرت تاريخ الإسلام، بل تاريخ البشرية كلها، هجرة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، ذلك الحدث الذي غير موازين القوى في الصراع بين التوحيد و الشرك، فمن أن احتضن الأنصار رضوان الله عليهم الدعوة الإسلامية، و استقبلوا المهاجرين في ديارهم و قاسموهم أموالهم، حتى بدأت بشائر النصر تلوح في الأفق، بدءا بالنصر الكبير في واقعة بدر، و انتهاء بفتح مكة و ظهور الإسلام في الجزيرة العربية.557
هذا الحدث العظيم، الذي لا يمكن أن يُذكر، و إلا يذكر معه الصديق رضي الله عنه و آل بيته، كيف لا و قد شرف الله تبارك و تعالى الصديق بهذا الحدث في أعظم كتاب و أشرفه و أكرمه ، حين امتن على المسلمين بنصرته لنبيه صلى الله عليه وآله وسلم ولصاحبه أبي بكر رضي الله عنه ، حين لم يكن معهما نصير إلا الله سبحانه، قال جل شأنه: +لَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ_(1).
ولنستعرض في هذه العجالة، ما كان للصديق و آله من دور في هجرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم:
@لما تم اتخاذ القرار الغاشم بقتل النبي صلى الله عليه وسلم نزل إليه جبريل بوحي ربه تبارك وتعالى، فأخبره بمؤامرة قريش، وأن الله قد أذن له في الخروج!(2).
وكان أبو بكر رضي الله عنه قد تجهز للهجرة لما أذن النبي صلى الله عليه وآله وسلم للصحابة أن يهاجروا للمدينة، @لأنه كان يريد أن يكون الأول في كل شيء، يسابق إلى الخيرات، واتجه إلى النبي صلى الله عليه وسلم يطلب الإذن بالهجرة، فقال صلى الله عليه وسلم له:@لا تعجل لعل الله يجعل لك صاحباً! يدخره رسول الله صلى الله عليه وسلم لحدث ومنزلة لا يتكرر عبر تاريخ الحياة كلها.
-إعداد الصديق لعدة الهجرة
عندما علم الصديق بأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ينتظر الإذن الرباني بالهجرة، لكي يصحب معه صفيه و رفيقه أبا بكر، قام رضي الله عنه بإعداد الرواحل @وعلف راحلتين كانتا عنده ورق السمر أربعة أشهر!(3).
-إنفاق الصديق ماله في الهجرة

وعندما أذن الله لنبيه صلى الله عليه وآله وسلم بالهجرة أخبر الصديق بذلك، فاستنفر الصديق و نفسه و أهله لأجل إنجاح هجرة النبي

صلى الله عليه وآله وسلم ، فخرج رضي الله عنه @بكل ما يملك بعد أن أعلن حالات الطوارئ في بيته، واستنفر جميع أفراد أسرته لخدمة الرسالة، وجهز جميع إمكاناته لخدمة المصطفى صلى الله عليه وسلم ثم يمضي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، تاركاً الأهل والعشيرة والأولاد والخلان والأصحاب يريد وجه الله والدار الآخرة! (4).
3676001247988565

-أسماء بنت أبي بكر: فطنة ذات النطاقين
-تقول أسماء رضي الله عنها :@لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم، وخرج معه أبو بكر، احتمل أبو بكر ماله كله معه: خمسة آلاف درهم، أو ستة آلاف درهم. قالت : وانطلق بها معه. قالت: فدخل علينا جدي أبو قحافة وقد ذهب بصره، فقال: والله إني لأراه قد فجعكم بماله مع نفسه، قالت: قلت: كلا يا أبه ، إنه قد ترك لنا خيرا كثيرا. قالت: فأخذت أحجارا، فوضعتها في كوة البيت، كان أبي يضع فيها ماله، ثم وضعت عليها ثوبا، ثم أخذت بيده، فقلت: يا أبه ، ضع يدك على هذا المال. قالت: فوضع يده عليه، فقال: لا بأس، إن كان قد ترك لكم هذا، فقد أحسن، وفي هذا لكم بلاغ. قالت: ولا والله ما ترك لنا شيئا، ولكني قد أردت أن أسكن الشيخ بذلك! (5).
-أما قصة النطاقين التي كانت السبب في استحقاق أسماء للقب ذات النطاقين، فهي كما ترويها أسماء س وقعت لما @صنعت سفرة رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت أبي بكر، حين أراد أن يهاجر إلى المدينة، قالت أسماء: فلم نجد لسفرته، ولا لسقائه ما نربطهما به، فقلت لأبي بكر: «والله ما أجد شيئا أربط به إلا نطاقي»، قال: فشقيه باثنين، فاربطيه: بواحد السقاء، وبالآخر السفرة، ففعلت! (6).
-عبد الله بن أبي بكر رضي الله عنه عين النبي صلى الله عليه وآله وسلم على قريش قبل الهجرة
@أما عبد الله بن أبي بكر أخو أسماء ذلكم الشاب، فكان يأخذ أخبار قريش في النهار، وكان فطناً ذكياً لبقاً، وفي الليل يوصلها إلى المصطفى صلى الله عليه وسلم وإلى أبيه، فهو الإعلامي الصادق الأمين الذي تفتقر إليه الأمة في عصرها الحاضر! (7).
-راعي الصديق وإخفاء الآثار
@أما راعي أبو بكر -حتى راعي أبي بكر كان له دور، وهو عامر رضي الله عنه وأرضاه- فلقد كان يمر بغنمه على المصطفى صلى الله عليه وسلم وأبي بكر ليخفي آثار أسماء و عبد الله، ويسقي النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر من لبن الغنم كل ليلة يفعل ذلك! (8).

-الصديق رفيق النبي صلى الله عليه وآله وسلم و حارسه في الهجرة
كان الصديق نعم الرفيق للنبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فقد كان كل همه حماية الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ووصوله إلى المدينة سالما، ولذا كان شديد المراقبة لكل ما يحدث في الطريق، فضلا عن حرصه على إكرام النبي صلى الله عليه وآله وسلم وقد تجلى ذلك في مواقف:
-الموقف الأول: يرويه الصديق رضي الله عنه فيقول: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في الغار، فرفعت رأسي فإذا أنا بأقدام القوم، فقلت: يا نبي الله، لو أن بعضهم طأطأ بصره رآنا، قال: «اسكت يا أبا بكر، اثنان الله ثالثهما»(9).
-الموقف الثاني: يقول الصديق: «لما خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة مررنا براع، وقد عطش رسول الله صلى الله عليه وسلم»، قال: «فحلبت له كثبة من لبن، فأتيته بها فشرب حتى رضيت! (10).
-الموقف الثالث: -يرويه سراقة بن مالك حين حكى قصته في محاولته للإمساك بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم في الهجرة فذكر أنه دنا من النبي صلى الله عليه وآله وسلم حتى إذا سمعت قراءته ، وهو لا يلتفت، وأبو بكر يكثر الالتفات (11).، و حكاها أبو بكر رضي الله عنه أيضا، فارتحلنا والقوم يطلبوننا، فلم يدركنا أحد منهم غير سراقة بن مالك بن جعشم على فرس له، فقلت: هذا الطلب قد لحقنا يا رسول الله، فقال: «لا تحزن إن الله معنا»(12).
الموقف الرابع: عن عمر بن الخطاب س قال:@ لقد خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة انطلق إلى الغار ومعه أبو بكر رضي الله عنه، فجعل يمشي ساعة بين يديه وساعة خلفه حتى فطن له رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «يا أبا بكر مالك تمشي ساعة بين يدي وساعة خلفي؟» فقال: يا رسول الله أذكر الطلب، فأمشي خلفك، ثم أذكر الرصد فأمشي بين يديك، فقال: «يا أبا بكر، لو كان شيء أحببت أن يكون لك دوني؟» قال: نعم , والذي بعثك بالحق ما كانت لتكن من ملمة إلا أحببت أن تكون لي دونك! (13).
كان هذا شيئا مما نقل إلينا مما مناقب الصديق و آله، وكونهم من أهم أسباب نجاح الهجرة النبوية التي غيرت مسار الدعوة الإسلامية، فرضي الله عن الصديق و رضي عن آله.


1. سورة التوبة الاية 40.
2. الرحيق المختوم ص 156 نقلا عن سيرة ابن هشام ابن هشام 1/ 482
3. صحيح البخاري (3901).
4. مقتبس من محاضرة للشيخ خالد القرني بعنوان دور الصديق وأسرته في الهجرة.
5. مسند أحمد 26957 و إسناده حسن.
6. صحيح البخاري 2979.
7. مقتبس من محاضرة للشيخ خالد القرني بعنوان دور الصديق وأسرته في الهجرة.
8. المصدر السابق .
9. صحيح البخاري ( 2922)، صحيح مسلم (2381).
10. صحيح البخاري ( 2906).
11. صحيح البخاري ( 2439).
12. صحيح البخاري (3652).
13. المستدرك على الصحيحين (4268).

مختارات من كتاب
الأحاديث المشتركية في العزاء و الصبر على البلوى
من إصدار مبرة الآل والأصحاب
من طرق السنة
-عنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّهَا قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: مَا مِنْ مُسْلِمٍ تُصِيبُهُ مُصِيبَةٌ، فَيَقُولُ مَا أَمَرَهُ اللهُ: {إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ} [البقرة: 156] ، اللهُمَّ أْجُرْنِي فِي مُصِيبَتِي، وَأَخْلِفْ لِي خَيْرًا مِنْهَا، إِلَّا أَخْلَفَ اللهُ لَهُ خَيْرًا مِنْهَا. رواه مسلم في صحيحه (918)
عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَطَمَ الخُدُودَ، وَشَقَّ الجُيُوبَ، وَدَعَا بِدَعْوَى الجَاهِلِيَّةِ» رواه البخاري في صحيحه (1294) و(1297) و(1298) وابن ماجه في السنن (1584) وأحمد في المسند (4360).
عن أَبُي بُرْدَةَ بْنُ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: وَجِعَ أَبُو مُوسَى وَجَعًا شَدِيدًا، فَغُشِيَ عَلَيْهِ وَرَأْسُهُ فِي حَجْرِ امْرَأَةٍ مِنْ أَهْلِهِ، فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ يَرُدَّ عَلَيْهَا شَيْئًا، فَلَمَّا أَفَاقَ، قَالَ: أَنَا بَرِيءٌ مِمَّنْ بَرِئَ مِنْهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «بَرِئَ مِنَ الصَّالِقَةِ وَالحَالِقَةِ وَالشَّاقَّةِ». رواه البخاري في صحيحه (1296) ومسلم في صحيحه (104)
عن قُرَّةَ بن إياس رضي الله عنه قَالَ: كَانَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا جَلَسَ يَجْلِسُ إِلَيْهِ نَفَرٌ مِنْ أَصْحَابِهِ، وَفِيهِمْ رَجُلٌ لَهُ ابْنٌ صَغِيرٌ يَأْتِيهِ مِنْ خَلْفِ ظَهْرِهِ، فَيُقْعِدُهُ بَيْنَ يَدَيْهِ، فَهَلَكَ فَامْتَنَعَ الرَّجُلُ أَنْ يَحْضُرَ الْحَلْقَةَ لِذِكْرِ ابْنِهِ، فَحَزِنَ عَلَيْهِ، فَفَقَدَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: «مَالِي لَا أَرَى فُلَانًا؟» قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، بُنَيُّهُ الَّذِي رَأَيْتَهُ هَلَكَ، فَلَقِيَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَأَلَهُ عَنْ بُنَيِّهِ، فَأَخْبَرَهُ أَنَّهُ هَلَكَ، فَعَزَّاهُ عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ: «يَا فُلَانُ، أَيُّمَا كَانَ أَحَبُّ إِلَيْكَ أَنْ تَمَتَّعَ بِهِ عُمُرَكَ، أَوْ لَا تَأْتِي غَدًا إِلَى بَابٍ مِنْ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ إِلَّا وَجَدْتَهُ قَدْ سَبَقَكَ إِلَيْهِ يَفْتَحُهُ لَكَ» ، قَالَ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ، بَلْ يَسْبِقُنِي إِلَى بَابِ الْجَنَّةِ فَيَفْتَحُهَا لِي لَهُوَ أَحَبُّ إِلَيَّ، قَالَ: «فَذَاكَ لَكَ». رواه النسائي في السنن (2088)
عن أَبَي مَالِكٍ الْأَشْعَرِيَّ، حَدَّثَهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: أَرْبَعٌ فِي أُمَّتِي مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ، لَا يَتْرُكُونَهُنَّ: الْفَخْرُ فِي الْأَحْسَابِ، وَالطَّعْنُ فِي الْأَنْسَابِ، وَالْاسْتِسْقَاءُ بِالنُّجُومِ، وَالنِّيَاحَةُ، وَقَالَ: «النَّائِحَةُ إِذَا لَمْ تَتُبْ قَبْلَ مَوْتِهَا، تُقَامُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَعَلَيْهَا سِرْبَالٌ مِنْ قَطِرَانٍ، وَدِرْعٌ مِنْ جَرَبٍ». رواه مسلم في صحيحه (934)
من طرق الإمامية
– عن معروف بن خربوذ عن أبي جعفر (ع) قال: ما من عبد يصاب بمصيبة فيسترجع عند ذكره المصيبة ويصبر حين تفجأه إلا غفر الله له ما تقدم من ذنبه وكلما ذكر مصيبته فاسترجع عند ذكر المصيبة غفر الله له كل ذنب اكتسب فيما بينهما.
رواه الكليني في الكافي 3/224 (باب الصبر والجزع والاسترجاع -ح5) وابن بابويه القمي في من لا يحضره الفقيه (515) والحر العاملي في وسائل الشيعة (3541) وبحار الأنوار 79/127
-عن عمرو بن أبي المقدام قال: سمعت أبا جعفر (ع) يقول: تدرون ما قوله تعالى: {ولا يعصينك في معروف}؟ قلت: لا، قال: إنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال لفاطمة عليها السلام: إذا أنامت فلا تخمشي عليّ وجهاً ولا تنشري عليّ شعراً ولا تنادي بالويل ولا تقيمي عليّ نائحة، قال: ثم قال: هذا المعروف الذي قال الله عز وجل.
رواه الكليني في الكافي 5/527 (باب صفة مبايعة النبي صلى الله عليه وآله وسلم النساء –ح4) وابن بابويه القمي في معاني الأخبار (33)
-عن جابر عن أبي جعفر (ع) قال : قلت له: ما الجزع؟ قال: أشد الجزع الصراخ بالويل والعويل(1) ولطم الوجه والصدر وجز الشعر من النواصي ومن أقام النواحة فقد ترك الصبر وأخذ في غير طريقه، ومن صبر واسترجع وحمد الله عز وجل فقد رضي بما صنع الله ووقع أجره على الله ومن لم يفعل ذلك جرى عليه القضاء وهو ذميم وأحبط الله تعالى أجره.
رواه الكليني في الكافي 3/222 (باب الصبر والجزع والاسترجاع -ح1)
-عن أمير المؤمنين علي (ع) قال: ينزل الصبر على قدر المصيبة. ومن ضرب يده على فخذه عند مصيبته حبط عمله.
رواه الشريف الرضي في نهج البلاغة (144 الحكم)
-عن امرأة الحسن الصيقل عن أبي عبد الله (ع) قال: لا ينبغي الصياح على الميت ولا شق الثياب.
رواه الكليني في الكافي 3/225 (باب الصبر والجزع والاسترجاع -ح8) والحر العاملي في وسائل الشيعة (3631).
– عن علي (ع) قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أربعة لا تزال في أمتي إلى يوم القيامة: الفخر بالأحساب والطعن في الأنساب والاستسقاء بالنجوم والنياحة، وإنّ النائحة إذا لم تتب قبل موتها تقوم يوم القيامة وعليها سربال من قطران ودرع من جرب. رواه ابن بابويه القمي في الخصال (60)
-عن أبي أمامة أنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لعن الخامشة وجهها، والشاقة جيبها، والداعية بالويل والثبور. رواه النوري الطبرسي في مستدرك الوسائل (2444)
-عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّه (ع) فِي قَوْلِ اللَّه عَزَّ وجَلَّ ( ولا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ ) قَالَ الْمَعْرُوفُ أَنْ لَا يَشْقُقْنَ جَيْباً ولَا يَلْطِمْنَ خَدّاً ولَا يَدْعُونَ وَيْلاً ولَا يَتَخَلَّفْنَ عِنْدَ قَبْرٍ ولَا يُسَوِّدْنَ ثَوْباً ولَا يَنْشُرْنَ شَعْراً.
رواه الكليني في الكافي 5/527 (باب صفة مبايعة النبي صلى الله عليه وآله وسلم النساء-ح3)

الهوامش :
( ) في النهاية : كل من وقع في هلكة دعا بالويل ومعنى النداء منه : يا ويلي ويا حزني ويا عذابي أحضر فهذا وقتك وأوانك. وقال : العويل : صوت الصدر بالبكاء







ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


توقيع :

كتب سوف تنشر قريباً
1- فهرس حجج عائلة البكري من خلال سجلات محكمة القدس الشرعية في العهد العثماني
2- فهرس حجج عائلة البكري من خلال سجلات نائب الحاكم الشرعي لمدينة الخليل في العهد العثماني
3- تحرير وتدقيق وتحقيق مخطوط تحفة الصديق الى الصديق من كلام ابي بكر الصديق
4- موسوعة تراجم المؤرخين والنسابين المعاصرين
5- معجم القبائل والعشائر والاسر البكرية الصديقية
6- عائلة البكري (من اعداد المرحوم المحامي علاء الدين زكي البكري)
7- العمريون (التراجم والتأريخ)

رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
مشرف
رقم العضوية : 148
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,271
عدد النقاط : 10

طالب علم غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 10-15-2015 - 05:44 PM ]


جزاكم الله خيرا


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 101
تاريخ التسجيل : Dec 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 780
عدد النقاط : 10

اجواد العرب غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 10-17-2015 - 05:08 AM ]


رضي الله عنهم وارضاهم

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
مشرف
رقم العضوية : 137
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,519
عدد النقاط : 10

الباحث غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 10-17-2015 - 09:20 AM ]


رضي الله عن ابي بكرا وعن آل ابي بكر الصديق

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 165
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 855
عدد النقاط : 10

احمد عيد غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 11-14-2015 - 07:26 AM ]


جزاكم الله خيرا


توقيع :

ان صمتى لا يعنى جهلى بما يدور حولى ولكن ما يدور حولى لا يستحق الكلام.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 93
تاريخ التسجيل : Dec 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,160
عدد النقاط : 10

البكري الصديقي التيمي غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 01-24-2019 - 07:28 PM ]


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 170
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 940
عدد النقاط : 10

سلوى خليل غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 09-01-2019 - 10:05 AM ]


موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


توقيع :

سَلو قَلبي غَداةَ سَلا وَثابا
.................................. لَعَلَّ عَلى الجَمالِ لَهُ عِتابا
وَيُسأَلُ في الحَوادِثِ ذو صَوابٍ
..................................فَهَل تَرَكَ الجَمالُ لَهُ صَوابا

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
عضو جديد
رقم العضوية : 172260
تاريخ التسجيل : Oct 2019
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1
عدد النقاط : 10

Wendycab غير متواجد حالياً

افتراضي ط¯ظˆط± ط¢ظ„ ط§ظ„طµط¯ظٹظ‚ ظˆ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط© ط§ظ„ظ†ط¨ظˆظٹط©

كُتب : [ 10-07-2019 - 10:18 PM ]


بسم الله الرحمن الرحيم

كتاب :
الريادة في حروب وفتوحات أبي بكر الصديق رضي الله عنه
- دراســــــــــة -

المؤلف :
اللواء الركن :
الدكتور محمّد ضاهر وتر


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
مشرف
رقم العضوية : 148
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,271
عدد النقاط : 10

طالب علم غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 10-08-2019 - 04:48 PM ]


موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by