عصر الفتوات في مصر ( امتد من سقوط دولة المماليك حتى قيام ثورة الضباط) - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
شهاب الدين النويري صاحب موسوعة نهاية الأرب في فنون الأدب
بقلم : د.حازم زكي البكري الصديقي
قريبا


العودة   منتدى الأنساب > المنتدى الاجتماعي والثقافي > اخترنا لك

بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
عضو ماسي
المتوكل على الله متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 156
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 712
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي عصر الفتوات في مصر ( امتد من سقوط دولة المماليك حتى قيام ثورة الضباط)

كُتب : [ 12-08-2018 - 01:06 PM ]


إعلانات جوجل أدسنس

عصر الفتوات في مصر
( امتد من سقوط دولة المماليك حتى قيام ثورة الضباط)




ظهرت طائفة الفتوات مع سقوط دولة المماليك بداية القرن السادس عشر ، وكان تكوينها الأساسى يهدف إلى تأمين الأحياء من التشكيلات العصابية التى كانت تنهب الأسواق فى ظل غياب الأمن نتيجة لضعف الدولة ، وظلت الطائفة تعمل فى أحياء القاهرة والأسكندرية حتى قامت ثورة يوليو 1952 وكان الفتوات لا يتكلمون إلا بالعصى ، وهى عندهم لغة لها أصول وفنون يعلمونها ويتعلمونها ، ومن هذه اللغة

1- إذا رأيت خمسة من أقوى فتيان الحى يتصدرون موكب " زفة " وقد حملوا عصيهم رأسية عالية ، فهذا معناه إنهم يتحدون كل من تحدثه نفسه بالتصدى لموكبهم من فتوات الأحياء التى يمرون بها

2- أما إذا حملوا عصيهم أفقية عالية ، فهذا ينطق بأنهم مسالمون يطلبون الأمان والمرور بـ " الزفة " فى هدوء وسلام

3- وإذا أستوقف أحدهم لموكب " الزفة " وقد رفع عصاه أفقية مائلة ، فهو يريد أن يستوقف " الزفة " ليرقص عشرة بلدى تحية لأهلها ، على أن يدفع " نقوط " لفرقة الموسيقى يتناسب مع قدره وإعزازه لأصحاب الزفة

4- وإذا رأيت أحدهم يضع عصاه أفقية على " قفاه " وقد أمسكها من الناحيتين بكلتا يديه ، وبدء رافع الرأس مفتوح الصدر ، فأعلم إنه يعلن عن شجاعته وأستصغاره لشأن أعدائه

5- وإذا رأيته يجر عصاه وراءه على الأرض ، فأعلم إنه فى مصيبة ويعلن للناس أنه لا يطيق أن يقترب منه أحد

6- وإذا كان فى مجلس ثم سمع حديثاً لم يعجبه ، فإنه ينذرهم بعصاه فينقر بها على حذاءه عدة مرات ، فإذا سكتوا كان خيراً وإذا تمادوا تكلمت العصى على الرؤوس

7- فى وجود كبار الفتوات يجب على صغارهم أن يؤدوا التحية الواجبة ، وهى أن يمسكوا عصيهم من منتصفها ويضعونها بجانبهم أفقية إلى أسفل والويل لمن لا يحيى الزعيم

8- وإذا رأيت الفتوة ممسكا بعصاه من طرفها الأسفل ، وقد حملها على كتفه كما يحمل الجنود بنادقهم ، فالأفضل لك أن تتمثل بالمثل المشهور " أبعد عن الشر وغنيله " ***

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


توقيع :

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
مَنْ قَالَ :
بِسم اللَّهِ ، تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ ، لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ ، فَيُقَالُ لَهُ حِينَئِذٍ : كُفِيتَ ، وَوُقِيتَ ، وَتَنَحَّى لَهُ الشَّيْطَانُ " .

رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 158
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,246
عدد النقاط : 10

سامر العدل غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 12-08-2018 - 04:53 PM ]


موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


توقيع :

إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by