من طرائف جحا (جحا والعقد الازرق - جحا والعقد الازرق) - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
شهاب الدين النويري صاحب موسوعة نهاية الأرب في فنون الأدب
بقلم : د.حازم زكي البكري الصديقي
قريبا


العودة   منتدى الأنساب > المنتدى الاجتماعي والثقافي > اخترنا لك

بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مشرف
الباحث غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 137
تاريخ التسجيل : Jan 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,246
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي من طرائف جحا (جحا والعقد الازرق - جحا والعقد الازرق)

كُتب : [ 12-02-2018 - 12:24 PM ]


إعلانات جوجل أدسنس
من طرائف جحا (جحا والعقد الازرق - جحا والعقد الازرق)




جحا والعقد الازرق

يحكي أن كان لجحا زوجتان وفي يوم من الايام كان جحا مسافراً وبعد أن عاد من سفره أهدي لكل زوجة من زوجاته الاثنين عقداً أزرق اللون، وقال لكل منهما : إياك أن تريه إلي ضرتك حتي لا تغير منك لأنه دلالة حبي لك وحدك، وفي يوم من الايام هجمتا عليه معاً وسألته كل واحدة : من تحب منا أكثر يا جحا ، فكر جحا قليلاً ثم قال : إني أحب من معها العقد الازرق .. ومن يومها وكل واحدة منهما تظم أنه يحبها هي وحدها أكثر من الاخري .


من قصص جحا والحمار


يحكي ان ذات يوم خرج جحا إلي السوق كي يشتري له حماراً، وبينما هو يسير في السوق باحثاً عن الحمار الذي يريده، لاحظ حماراً اعجبه كثيراً فتوقف عنده وسأل صاحبه عن الثمن، وبعد حوار نقاش دام طويلاً قال جحا لصاحب الحمار ان الثمن الذي يريده غالي كثيراً، ثم أخرج من جيبه بعض الدنانير وهو يقول : انظر هذا كل ما لدي الآن، فإما أن تقبل بهذا الثمن أو أذهب لاشتري حمار اخر من شخص آخر، فوافق الرجل واخذ الثمن من جحا .
غادر جحا السوق وهو يجر حماره وراءة، وفي طريقة رآه لصان وأتفقا علي سرقة الحمار من جحا، دار أحدهم من خلف جحا وفك حزام الحمار من دون أن يشعر جحا بأي شئ، وربطه مع عنقة وجحا المسكين لا يدري ما يحدث .. بدأ اللص يخطو وراء جحا بينما اللص الآخر هرب بالحمار، كان الماره يرون جحا يجر اللص خلفة وهم مندهشين كثيراً مما يحدث ويضحكون علي جحا .. تعجب كثيراً في نفسه من ضحك الناس ونظراتهم إليه ولكنه قال نفسه : ربما أعجب الماره بحماري الجديد ولذلك هم ينظرون إعجاباً به .
وعندما وصل جحا إلي منزله نظر وراءه فرأي الرجل والحنل ملتف حول عنقه، استغرب جحا وسأله : من تكون يا هذا ؟ فنهض اللص وهو يتصنع البكاء قائلاً : ياسيدي إنني رجل ملعون أقلقت أمي، ودعت أمي أن يمسخني حماراً فاستجاب الله لها، فأراد أخي أن يتخلص مني وباعني في سوق الحمير واتيت انت واشتريتني يا جحا وبفضلك وبركتك تحولت إنساناً من جديد، وأخذ اللص يقبل يد جحا ويشكره، فصدقه جحا وأطلق سراحه ونصحه أن يطيع والدته في المرة القادمه ويطلب منها السماخ الدعاء وأن يعود لرشده .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 390
تاريخ التسجيل : May 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 532
عدد النقاط : 10

هيفاء غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 12-13-2018 - 09:07 AM ]


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by