الطفل غسان بركة.. ضحية جديدة لغاز "إسرائيل" - منتدى الأنساب
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أدعية
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
بعض المساجد التي قام الإحتلال بتحويلها الى حظائر وملاهي وخمارات وكُنس
بقلم : حازم زكي البكري الصديقي
قريبا


العودة   منتدى الأنساب > الأقــســـام الــعـــامــة > الأخبار العاجلة

بحث جوجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية عايدة
 
مشرفة
عايدة غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 66
تاريخ التسجيل : Nov 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,091
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي الطفل غسان بركة.. ضحية جديدة لغاز "إسرائيل"

كُتب : [ 09-04-2018 - 05:50 PM ]


إعلانات جوجل أدسنس
الطفل غسان بركة.. ضحية جديدة لغاز "إسرائيل"



غزة - المركز الفلسطيني للإعلام


رابط المقطع ..

https://www.facebook.com/palinfo/vid...9561001239499/

لا شيء يضاهي معاناة أسرة الطفل غسان بركة (17 عامًا)؛ فنوبات التشنج المتكررة التي تغزو جسده كل ربع ساعة تهدد حياته وتضع والديه بين راحتي العجز والحيرة.

وكان الطفل بركة قد أصيب باستنشاق الغاز على حدود مخيم البريج خلال فعاليات مسيرة العودة السلمية يوم الجمعة الماضي دخل على إثرها مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح لكنه من لحظة الإصابة يتعرض لحالة تشنّج متكررة.

وتطلق قوات الاحتلال قنابل غاز خطيرة التأثير تنعكس على حالة وأداء الجهاز العصبي للجرحى، ما أدى لإصابة المئات بحالات تشنّج مؤقتة لكن بعض الإصابات ظهرت عليها أعراض تشنّج استمرت لفترة طويلة ولاتزال.

حالة غريبة


يبدو والد الطفل بركة عاجزًا عن فعل شيء لابنه وهو يشرح تفاصيل الحالة التي أصابت غسان حين كان يقف على بعد مئات الأمتار من السلك الفاصل فاستنشق الغاز ودخل في حالة غيبوبة مؤقتة قبل أن يستيقظ على حالات تشنّج متكررة.

ويقول والد بركة لـ"المركز الفلسطيني للإعلام": "ابني عايش على المسكنات فقط.. له حقنة مسكن كل 12 ساعة وأنا لا أملك ثمن حتى المسكنات، وأحيانًا المسكن لا يؤدي إلى توقف حالة التشنّج.. أريد أن أعالجه في الداخل أو الخارج أو أي مكان حتى يعود لطبيعته".

ويناشد بركة كافة المسئولين في السلطة الفلسطينية بإنقاذ حياة ابنه غسان حتى لا يقع فريسة الإصابة بغاز غريب الأطوار أعجزه عن الكلام.




نوبة مفاجئة


وتنتاب الطفل غسان نوبة تشنّج خلال حديث والدته تقلب حجرة المستشفى رأسًا على عقب حين يهرع والده لتثبيت أنبوب في فمه حتى لا يختنق، في حين يحاول 4 من شبان العائلة السيطرة على جسده المهتز وهو يصدر صوتًا مختنقًا من حنجرته.

ولا زال الطفل بركة بانتظار الحصول على تحويلة علاج لمستشفيات الداخل المحتل او خارج قطاع غزة حيث لا تستطيع إمكانات المستشفيات بغزة تقديم شيء لحالته.


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


توقيع :



الموقع الرسمي للشيخ الدكتور حاكم المطيري ..
https://via.hypothes.is/http://www.dr-hakem.com

رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



إعلانات جوجل أدسنس

Loading...


Designed by